السعودية تعلن غداً الجمعة أول أيام عيد الفطر

السعودية تعلن غداً الجمعة أول أيام عيد الفطر
TT

السعودية تعلن غداً الجمعة أول أيام عيد الفطر

السعودية تعلن غداً الجمعة أول أيام عيد الفطر

أعلنت المحكمة العليا السعودية أن يوم غدٍ (الجمعة)، هو أول أيام عيد الفطر بعد ثبوت رؤية هلال شهر شوال.
وقالت المحكمة العليا إنها عقدت جلسة مساء اليوم الخميس وذلك للنظر فيما يردها من المحاكم حول ترائي هلال شهر شوال لهذا العام، وبعد الاطلاع على ما وردها والنظر فيه ولشهادة عدد من الشهود العدول برؤية هلال شهر شوال هذه الليلة، فإنها تقرر أن يوم غدٍ الجمعة هو يوم عيد الفطر المبارك.
وهنأت المحكمة العليا خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، وحكومة وشعب المملكة، والمقيمين بها من المسلمين، وجميع الأمة الإسلامية بحلول عيد الفطر المبارك، سائلة الله أن يتقبل من المسلمين صيامهم وقيامهم، وجميع أعمالهم الصالحة، وأن يجمع شملهم، ويوحد كلمتهم، ويصلح ذات بينهم، ويرد كيد أعدائهم، وأن ينصر دينه ويعلي كلمته وأن يعيد هذه المناسبة الكريمة على البلاد وجميع الأمة الإٍسلامية في عز ونصر وتمكين.



وزير الحج السعودي: غايتنا أعلى درجات رضا الحجاج

الدكتور توفيق الربيعة وزير الحج السعودي خلال مؤتمر صحافي في مشعر عرفات (واس)
الدكتور توفيق الربيعة وزير الحج السعودي خلال مؤتمر صحافي في مشعر عرفات (واس)
TT

وزير الحج السعودي: غايتنا أعلى درجات رضا الحجاج

الدكتور توفيق الربيعة وزير الحج السعودي خلال مؤتمر صحافي في مشعر عرفات (واس)
الدكتور توفيق الربيعة وزير الحج السعودي خلال مؤتمر صحافي في مشعر عرفات (واس)

أكد الدكتور توفيق الربيعة، وزير الحج والعمرة السعودي، السبت، متابعتهم كل ما يُقدم للحجيج على مدار الساعة، من خلال فرق ميدانية تتابع وتُقيّم مستواها؛ حرصاً على أن يحظى الحاج بأفضل الخدمات والتسهيلات، منوهاً بأن الغاية الأسمى تكمن بالوصول لأعلى درجات الرضا والراحة لضيوف الرحمن. وأعلن الربيعة - خلال مؤتمر صحافي في عرفة - نجاح خطط التصعيد من مكة المكرمة ومشعر منى إلى صعيد عرفات، أسهم بها «قطار المشاعر» بأكثر من 20 ألف حافلة، وبمشاركة 100 ألف من منظومة التفويج، منهم 60 ألف سائق ومرشد ميداني، مبيناً أن تصعيد الحجاج اكتمل من مشعر منى خلال وقت قياسي، وذلك في تمام الساعة العاشرة والنصف من صباح السبت. وأوضح أن إجمالي عدد الحجاج في موسم هذا العام بلغ 1.833.164 حاجاً وحاجة، قدموا مما يزيد على 200 دولة، منهم 221.854 ألفاً من داخل السعودية، ووصلت نسبة الذكور بينهم إلى 52 في المائة والإناث 48 في المائة، مشيراً إلى أنهم جميعاً شهدوا الوقوف على الصعيد الطاهر، وسينفرون إلى مشعر مزدلفة وفق جداول وخطط التفويج المعدة مسبقًا. وثمّن وزير الحج اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، وحرصهما على تقديم أفضل وأجود الخدمات للحجاج، منوهاً بما بذلته مختلف الجهات العاملة من جميع القطاعات المدنية والعسكرية؛ التي عملت نسيجاً واحداً لإنجاح الموسم، وتأمين راحة ضيوف الرحمن بما يحقق تطلعات القيادة، ومشيداً بالجهود المتميزة والاستعدادات المبكرة التي أسهمت في الوصول إلى هذا المستوى من النجاح، وعلى رأسها حملة «لا حج بلا تصريح»، بقيادة وزارة الداخلية، التي ظهرت نتائجها جلية في الحد من الحجاج غير النظاميين. كما أشاد بالجهود المميزة في هذا الموسم بإطلاق «بطاقة نسك» التي وُزّع أكثر من مليوني نسخة منها للحجاج والعاملين، إذ تقدم مجموعة مزايا، أبرزها: معرفة جميع البيانات الخاصة بالحاج، ومقر إقامته، وتفاصيل المُخيم، وشركة تقديم الخدمة، وأرقام التواصل الخاصة به، مشيراً إلى دورها المفصلي والبارز في حج هذا العام، عبر سرعة وفاعلية تقديم الخدمة، وتطوير تجربة الإرشاد، وتمييز الحجاج النظامين من غيرهم. ولفت إلى أن جميع الجهود المتميزة منذ انطلاق الموسم، شاركت بها منظومة متكاملة من القطاعات الحكومية والخاصة وغير الربحية، مع امتثال وتعاون من مكاتب شؤون الحجاج في الدول الإسلامية، إذ التزموا جميعاً بالتعليمات والإجراءات، سائلاً الله أن يتقبل من الحجيج حجهم، ويغفر ذنوبهم، ويديم على السعودية وبلاد المسلمين الأمن والرخاء.