إسبانيا تقيل مدربها قبل بدء المونديال بيوم واحد... وهييرو البديل

إسبانيا تقيل مدربها قبل بدء المونديال بيوم واحد... وهييرو البديل

الأربعاء - 29 شهر رمضان 1439 هـ - 13 يونيو 2018 مـ
فيرناندو هييرو (أ.ف.ب)
مدريد: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم في مؤتمر صحافي اليوم (الأربعاء) إنه أقال يولن لوبيتيغي مدرب المنتخب الوطني قبل يومين من مباراة إسبانيا الأولى في كأس العالم ضد البرتغال، فيما تم تعيين قلب دفاع ريـال مدريد السابق فرناندو هييرو لتولي المسؤولية.

وفي بيانه، قال الاتحاد الاسباني «سيستلم فرناندو هييرو مهمة المنتخب الوطني في كأس العالم في روسيا»، كاشفا عن مؤتمر صحافي يعقده الساعة 18,30 بالتوقيت المحلي (15,30 ت غ) من أجل تقديم المدرب الجديد الذي كان يشغل منصب مدير المنتخب.

وتأتي الإقالة بعدما أعلن ريال مدريد على نحو مفاجئ أمس (الثلاثاء) أن لوبيتيغي، الذي مدد مؤخرا عقده مع إسبانيا، سيتولى قيادة بطل أوروبا اعتبارا من الموسم المقبل.

وقال روبياليس إن بديل لوبيتيغي سيتم إعلانه «قريبا». وأضاف: «نود توجيه الشكر إلى يولن على كل ما فعله وهو سبب وجودنا هنا في روسيا، لكننا شعرنا بأن علينا الاستغناء عن خدماته. يجب أن تكون هناك رسالة لكل موظفي الاتحاد الإسباني لكرة القدم وهناك سلوك يجب على الجميع اتباعه».

وتلعب إسبانيا، وهي واحدة من المرشحين لإحراز لقب كأس العالم، أيضا ضد المغرب وإيران في المجموعة الثانية في روسيا.

وكان إعلان تولي لوبيتيغي قيادة الفريق الملكي عقب كأس العالم أثار حالة من الصدمة والدهشة في إسبانيا.

وامتلأت الصحف الإسبانية اليوم بالكثير من الانتقادات ضد لوبيتيغي، على خلفية تعاقده مع ريال مدريد قبل يومين من انطلاق المونديال. وقالت صحيفة «البايس» الإسبانية: «ريال مدريد قام بشيء سيئ، ولوبيتيغي كان أسوأ، لا يمكن المخاطرة بالمنتخب قبل يومين من انطلاق المونديال».

فيما قالت صحيفة «الموندو»: «يمكن فهم هذا القرار من ناحية الأهداف الاحترافية ولكن التعامل مع الأمر واختيار التوقيت والطريقة ولحظة الإعلان كان ذلك كله عمل غير مسؤول من قبل المدرب، كما يتحمل المسؤولية عن هذا أيضا اتحاد الكرة الإسباني وريال مدريد».

وتحدثت صحيفة «أ س» عن وجود خيانة من قبل لوبيتيغي للفريق الذي ذهب للمشاركة في المونديال، وللرئيس الجديد لاتحاد الكرة الإسباني، لويس روبياليس، الذي جدد معه تعاقده قبل وقت قصير، كما اعتبرت تصرف المدرب خيانة أيضا للجماهير التي تنتظر انطلاق المونديال.

وشنت الصحافة الموالية لنادي برشلونة الإسباني انتقادات شرسة ضد طريقة تصرف ريال مدريد في هذا الموضوع، حيث قالت صحيفة «سبورت» إن النادي الملكي «وضع مخالبه على جسد المنتخب الإسباني وتلاعب به بسبب نزوة».

ومن جانبها، وصفت «موندو ديبورتيفو» ما فعله ريال مدريد بأنه «اصطياد» للمنتخب الإسباني وتهديد لاستقرار فريق يراهن ويجب أن يستمر في المراهنة على الفوز بالمونديال.
اسبانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة