مصر: مقتل 4 إرهابيين باشتباكات في العريش

مصر: مقتل 4 إرهابيين باشتباكات في العريش

السيسي شدد على ضرورة التصدي للتطرف
الثلاثاء - 29 شهر رمضان 1439 هـ - 12 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14441]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
في حين أعلن مصدر أمني، أمس، مقتل أربعة «إرهابيين» في اشتباكات مع قوات الأمن في مدينة العريش بشمال سيناء، شد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على أهمية جهود التصدي للتطرف و«الفكر المنحرف».
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية المصرية، عن مصادرها، أن «4 عناصر إرهابية قتلوا بالعريش في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن»، وأضافت أن «معلومات قد توافرت تفيد باتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من مبنى (تحت الإنشاء) بحي العبيدات بدائرة قسم شرطة ثالث العريش وكراً لهم، وباستهدافه فوجئت القوات بإطلاق أعيرة نارية تجاهها من هؤلاء العناصر فتم التعامل معهم، مما أسفر عن مصرع أربعة، وعُثر بحوزتهم على بندقية آلية، وبندقية خرطوش».
وينفذ الجيش المصري منذ سنوات عمليات متواصلة في شبه جزيرة سيناء لمطاردة مجموعات من المتطرفين (أغلبهم من المنتمين لتنظيم داعش)، وفي منتصف فبراير (شباط) الماضي بدأت القوات المسلحة والشرطة عملية أطلقت عليها اسم «المجابهة الشاملة» لاستعادة الأمن في المحافظة ذات الطبيعة الجبلية والكثافة السكانية المحدودة.
من جهة أخرى قال السيسي خلال مشاركته، أمس، في الاحتفالات بليلة القدر، إن «الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف، يعملان على تصحيح المفاهيم الخاطئة بشأن الدين الإسلامي السمح، ونهجه الوسطى المعتدل، والتصدي للغلو والتطرف ومواجهة الفكر المنحرف، ويعملان على إعلاء القيم الإنسانية والأخلاقية والمحبة بين الناس جميعا».
وأضاف السيسي أن مصر شهدت «خلال السنوات الماضية تحديات كبيرة، وكانت عزيمة الشعب المصري صلبة أمام هذه التحديات، حيث انتفض حماية لوطنه ورغبة في تهيئة الظروف لغد أفضل»، وتابع: «كان المصريون يداً واحدة في مواجهة قوى الشر والظلام التي حاولت هدم وطنهم، وقفوا بحزم أمام محاولات بث الفرقة وإشعال الفتن، تصدوا لكل من سولت له نفسه تهديد أمن الوطن، وقدم أبناء هذا الشعب دماءهم وأرواحهم فداءً لهذا الوطن الغالي ودفاعاً عن استقراره، وتحملوا بصبر ظروفاً اقتصادية صعبة وبالعمل واصلوا الإصلاح من أجل بناء دولة عصرية حديثة ومجتمع متطور، وأبهروا العالم بقدرتهم على تحقيق الإنجازات في الكثير من المجالات».
وتطرق السيسي خلال كلمته أمس، إلى استقالة حكومة رئيس الوزراء شريف إسماعيل التي أُعلنت الأسبوع الماضي، وقال السيسي إن «تغيير الحكومات أمر ضروري لإعطاء الفرص لبعضنا البعض»، وتوجه بـ«التحية والتقدير والشكر لحكومة إسماعيل على ما بذلته من جهد خلال الفترة الماضية» والتي وصفها بـ«الفترة الأصعب في تاريخ مصر».
وقام الرئيس السيسي خلال الاحتفال بليلة القدر بتكريم عشرة من حفظة القرآن الكريم من مصر والعالم الفائزين في المسابقة العالمية لحفظ وتفسير القرآن الكريم التي نظمتها الوزارة في فروعها الأربعة والفائز الأول في مسابقة حفظ القرآن لذوي الاحتياجات الخاصة وذلك بمنحهم شهادات التقدير والجوائز المالية. كما وجه بزيادة قيمة الجائزة المالية التي تبلغ عشرين ألف جنيه للفائز بالمركز الأول في مسابقة القرآن الكريم لذوي الاحتياجات الخاصة والذي ناله المتسابق عبد الرحمن مهدي من مصر.
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة