خدمات التخزين السحابي... أنواعها ومحاذيرها

خدمات التخزين السحابي... أنواعها ومحاذيرها

تتيح خزن الملفات والصور واستخراجها في أي موقع بالعالم
الثلاثاء - 29 شهر رمضان 1439 هـ - 12 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14441]
لندن: هشام الكوحة
التخزين السحابي يعني ببساطة أنه يكون لك موقع تخزين خارجي على الإنترنت يمكنك فيه تخزين ملفات وصورك ومقاطع الفيديو الخاصة بك والوصول إليها بسهولة من أي جهاز من أي مكان في العالم. ويمكنك أيضاً استخدام التخزين السحابي كنسخة احتياطية لملفاتك المهمة، إذ يمكنك الرجوع إليها في حال حذفت بعضا منها عن طريق الخطأ. وهنا يجب أن ننوه على أمر مهم، وهو أن معظم الخدمات السحابية تقوم بمزامنة الملفات والمجلدات الموجودة على أجهزة المستخدمين بطريقة تلقائية، فإذا قمت بمسح ملف في جهازك فإنه سيمسح من السحابة التخزينية أيضا بعد فترة وجيزة. ومع ذلك، سنتطرق هنا بعجالة إلى أساليب استرجاع الملفات المحذوفة.
ومن المسائل المهم معرفتها أيضا هو مدى الحماية والأمان التي توفرها شركات التخزين السحابي، ولحسن الحظ أن معظم الشركات المعروفة توفر الحد الأدنى من التشفير، إذ لن يستطيع القراصنة مثلا فتح ملفات إذا وصلوا لها عن طريق الاختراق إلا لو تمكنوا من معرفة كلمة السر الخاصة بك، وهنا تكمن أهمية تفعيل التحقق المزدوج Two - step verification والذي يقوم بإرسال رسالة نصية أو رقم سري في كل مرة تحاول فيها الولوج لهذه الخدمات.
وكما لا يخفى على الكل، فإنه يوجد العديد من مزودي خدمة التخزين السحابي في السوق حاليا، ولكل خدمة مزايا وعيوب.

خدمات تخزين كبيرة
> دروب بوكس. يعتبر دروب بوكس Dropbox أحد المزودين القلائل الذي يدعم نظام تشغيل لينكس وبلاكبيري، إلى جانب الأنظمة الأكثر شعبية والمتمثلة في ويندوز وماك وأندرويد وآي أو إس، بالإضافة إلى وجود تطبيق رسمي له على هواتف ويندوز فون أيضاً.
يأتي الحساب الأساسي المجاني بسعة تخزين تبلغ 2 غيغابايت، وهذا رقم كبير إن كنت تنوي تخزين بعد المستندات والملفات الصغيرة الحجم، بينما إن كنت تفكر في تخزين مقاطع فيديو أو صور عالية الجودة فهذا الحجم لن يكفيك.
وكغيره من الخدمات المشابهة، عند تنصيب دروب بوكس سيعمل على إنشاء مجلد محلي على جهاز الكومبيوتر الخاص بك، ويتم التزامن تلقائيا مع خادمات الشركة بمجرد وضعك لأي ملف في هذا المجلد. هذا يعني أن جميع بياناتك ستكون متاحة لك من أي مكان ويمكنك الوصول إليها من أي جهاز آخر ما دمت متصلا بالإنترنت.
يمكن أيضاً مشاركة المجلدات والملفات مع الآخرين، ولكن لا يمكنك تعيين الأذونات أو الصلاحيات Permission على الحساب المجاني، لذلك يمكن تعديل الملفات (بل وحذفها) بواسطة المستخدمين الآخرين. ولكن المميز في دروب بوكس أنه يقوم بأخذ نسخة احتياطية لأي تغييرات تحصل في ملفاتك لمدة 30 يوماً، لذا إن كنت بحاجة إلى إصدار قديم أو استرجاع ملف حذف بالخطأ، فيمكنك فعل ذلك بسهولة من خلال الموقع.
أما بالنسبة للخطة المدفوعة الأجور، فيمكنك الترقية إلى سعة 1TB مقابل 7.99 جنيه إسترليني - 9.99 دولارات أميركية شهرياً، وتمكنك هذه الترقية من إعطاء صلاحيات القراءة فقط للملفات المشاركة بالإضافة إلى تعيين كلمات المرور وانتهاء الصلاحية للروابط التي تمت مشاركتها مع زملائك وأصدقائك.
> غوغل درايف. يوفر Google Drive سعة أكبر قدرها 15 غيغابايت لكل شخص لديه حساب «غوغل» ويعتبر من أعلى مزودي الخدمات المجانية في السوق، كما يمكنك تحميل تطبيق غوغل درايف على معظم المنصات المعروفة كنظام ويندوز وماك أو إس وآندرويد وآي أو إس.
ما يعيب غوغل درايف أنه تتم مشاركة المساحة عبر جميع هذه الخدمات التي توفرها «غوغل» كالبريد الإلكتروني مثلا. لذلك إذا كان لديك مرفقات كبيرة على رسائل البريد الإلكتروني، فسيتم احتسابها من الـ15 غيغابايت المتاحة لك.
لعل أهم ميزة يتفرد بها غوغل درايف أنه يسمح للمستخدمين بتخزين عدد لا نهائي من الصور العالية الدقة، ما يجعله الخيار الأفضل لتخزين الصور ومقاطع الفيديو. أما إذا أردت أن تخزن الصور ومقاطع الفيديو بالدقة الأصلية فإنها ستخصم من حصتك المجانية، ولذلك ينصح بالترقية للخدمات المدفوعة، حيث تتيح لك خطة «Google One» الجديدة ترقية سعة التخزين لديك إلى 200 غيغابايت مقابل 2.99 دولار في الشهر، أو 2 تيرابايت مقابل 9.99 دولار في الشهر.

«آبل» و«مايكروسوفت»
> آي كلاود. إذا كنت من محبي شركة آبل وتقتني بعض أجهزتها، فإن آي كلاود iCloud Drive يعتبر خيارا جيدا، إذ يسمح لك بتخزين الملفات والمستندات والصور لغاية 5 غيغابايت مجانا. ولكن ما يعيب الآي كلاود درايف هو عدم توافقه مع أجهزة آندرويد وبلاكبيري، حيث إنه حاليا يدعم ماك أو إس وآي أو إس ومايكروسوفت ويندوز فقط.
لا شك أن خدمة التخزين المجانية بسعة 5 غيغابايت لن تكون كافية للعديد من المستخدمين، لذلك وفرت آبل خدمة مدفوعة تبدأ من 0.79 جنيه إسترليني - 0.99 دولار شهرياً مقابل 50 غيغابايت أو 2.49 جنيه إسترليني - 3.99 دولار شهرياً مقابل 200 غيغابايت، و6.99 جنيه إسترلينيً- 9.99 دولار شهرياً مقابل 2 تيرابايت.
ون درايف يعتبر ون درايف OneDrive - من «مايكروسوفت» - أحد أهم مزودي خدمة التخزين السحابي، خصوصا أنه يأتي مدمجا مع جميع الأجهزة العاملة بنظام تشغيل ويندوز، كما أنه متوافق أيضا مع ماك أو إس وآي أو إس 10، ويوفر مساحة تخزينية مجانية بسعة 5 غيغابايت فقط.
يستخدم OneDrive تصميم واجهة المستخدم الحديثة من Microsoft. حيث يمكنك إنشاء المجلدات والملفات على الويب بما في ذلك ملفات وورد Word واكسل Excel والعديد من التنسيقات الأخرى، حيث إن ون درايف متوافق تماما مع برامج أوفيس أونلاين Office Online.
كما يمكنك أيضا اختيار المزامنة الانتقائية مع Windows 10. ما يعني أنه ليس من الضروري أن تأخذ جميع ملفات OneDrive مساحة على الكومبيوتر أو الهاتف الخاص بك.أيضا، يمكنك مشاركة الملفات وتعيين أذونات وصلاحيات لكل مستخدم يتراوح من القراءة إلى القدرة الكاملة على التحرير، حتى إذا كنت تستخدم الإصدار المجاني (على عكس دروب بوكس الذي يتطلب أن تشتري الخدمة المدفوعة).
هناك أيضاً ميزة تسمح لك بالوصول عن بعد إلى ملفات موجودة على كومبيوتر آخر عبر موقع OneDrive.
وكل ما عليك هو السماح لون درايف بالوصول إلى ملفات جهازك من الإعدادات الخاصة بالتطبيق.
أما بالنسبة للخطط المدفوعة فتبدأ من 1.99 دولار شهريا للحصول على 50 غيغابايت من السعة التخزينية وإذا قمت بالتسجيل في Office 365 Personal مقابل- 69.99 دولار سنوياً، فستحصل على 1 تيرابايت بالإضافة إلى جميع برامج Office 365 الأخرى، ما يجعل من ون درايف أفضل الخيارات المدفوعة، حيث إنك ستحصل على 1 تيرابايت بالإضافة إلى برنامج أوفيس بواقع 7 دولارات شهريا.
وأخيرا فلا شك أن خدمات التخزين السحابي أصبحت إحدى أهم أدوات التي تساعد على الإنتاجية، إذ بدونها لا تملك إلا خيار حمل الأقراص الصلبة الخارجية معك في كل مكان مع احتمال تعرضها للضياع أو على أقل تقدير نسيانها في البيت.
وإذا كنت تبحث عن مزود خدمة مجاني يوفر لك مساحة تخرين كبيرة غير المذكورة آنفا، فإن أفضل الخيارات سيكون موقع ميغا Mega والذي يوفر سعة 50 غيغابايت مجانا.
أما إن كنت تبحث عن الخدمات المدفوعة، فخدمة ون درايف تقدم لك قيمة أعلى لاستثماراتك، حيث يمكنك الحصول على حزمة برامج أوفيس 2016 بالإضافة إلى 1 تيرابايت كمساحة تخزينية مقابل أقل من 7 دولارات شهريا، ما يجعله عرضا يصعب منافسته.
لندن Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة