مالي: مقتل 3 جنود و13 «إرهابياً» في عملية عسكرية

مالي: مقتل 3 جنود و13 «إرهابياً» في عملية عسكرية

الاثنين - 28 شهر رمضان 1439 هـ - 11 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14440]
باماكو: «الشرق الأوسط»
قتل 3 جنود ماليين على الأقل و13 «إرهابياً» أول من أمس، في وسط مالي في هجوم صدّه الجيش، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع المالية.
وأوضحت الوزارة، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، أن الجيش المالي «صدّ هجوماً إرهابياً فجر أول من أمس في بوني بدائرة دوينتزا ضمن منطقة موبتي. وقتلت قوات الجيش المالي 13 إرهابياً وضبطت أسلحة وذخيرة».
وكان مصدران عسكريان أعلنا لوكالة في وقت سابق مقتل جنديين و«13 إرهابياً» في هجومين منفصلين ضد الجيش في بوني (وسط).
وقال سكان بوني لوكالة الصحافة الفرنسية، إنهم شاهدوا مروحيات تحلق في أجواء المنطقة، وأن الهدوء عاد لاحقاً.
ووقع شمال مالي مطلع 2012 تحت سيطرة مجموعات متطرفة؛ فرَّق قسماً كبيراً منها تدخل عسكري شن مطلع يناير (كانون الثاني) 2013 بمبادرة من فرنسا.
ورغم اتفاق السلام في مالي الموقع في مايو (أيار) ويونيو (حزيران) 2015، استمرت أعمال العنف واتسعت من الشمال إلى وسط البلاد وجنوبها ثم إلى بوركينا فاسو والنيجر، وسط توترات ونزاعات بين مجموعات مختلفة.
إلى ذلك، كشف تقرير صحافي أن جنود الجيش الألماني المتمركزين في مالي أنقذوا إجمالي 43 جريحاً في الفترة بين ربيع عام 2017 وشهر يونيو (حزيران) عام 2018.
وذكرت صحيفة «بيلد أم زونتاج» الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر أمس أن ذلك يظهر ميزانية استخدام فريق المروحية الذي تتم الاستعانة به في أفريقيا. يشار إلى أن الجيش الألماني يشارك في بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي «مينوسما» التي من شأنها أن تساعد البلاد على الاستقرار. ويستعين الجيش الألماني حاليا في مالي بمروحيات قتالية وطائرات نقل مروحية. يذكر أن منطقة شمال مالي سقطت في أيدي أصوليين ومجموعات متمردة أخرى بشكل مؤقت عقب انقلاب عسكري عام 2012، ولم يتم التمكن من استعادة السيطرة على هذه المناطق إلا عقب تدخل عسكري فرنسي حال دون غرق البلاد في الفوضى.
مالي مالي أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة