كيم يدشن فعاليات قمة سنغافورة بالمراوغة

كيم يدشن فعاليات قمة سنغافورة بالمراوغة

الأحد - 27 شهر رمضان 1439 هـ - 10 يونيو 2018 مـ

بعد وصول الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة، التقى رئيس الوزراء السنغافوري لي هسين لونغ تمهيدا لعقد قمته مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب صباح الثلاثاء المقبل.

وأثار وصول الزعيم الكوري اهتماما واسعا، إذ أن رحلته من بيونغ يانغ إلى سنغافورة هي الأطول التي قام بها منذ أن تسلم السلطة في عام 2011. ورغم انفتاحه الجديد على جيرانه والمجتمع الدولي، لم يتخل كيم عن أسلوب المراوغة الذي عُرف به. وأقلعت ثلاث طائرات من بيونغ يانغ باتجاه سنغافورة وفق صحيفة "واشنطن بوست"، الأولى طائرة شحن روسية نقلت على الأرجح سيارة كيم "الليموزين" المصفحة وسيارات وفده، والثانية طائرة ركاب من طراز "بوينغ 747" تابعة لطيران الصين "إير تشاينا" والتي تستخدمها بكين عادة لنقل كبار المسؤولين. أما الأخيرة، فهي طائرة نفاثة تعود إلى العهد السوفياتي من طراز "إليوشن- 62". وكان يتوقع أن يستقل كيم طائرة "إليوشن- 62"، التي سافر على متنها إلى الصين قبل أسابيع.

وفاجأ كيم المراقبين عند وصوله إلى مطار "شانغي" بسنغافورة، إذ نزل بعد رحلة قطع خلالها حوالي 4800 كيلومتر، من طائرة الركاب الصينية، فيما استقلت أخته كيم يو جونغ ومساعده الطائرة النفاثة، وفق صحية "كوريا هيرالد" الكورية الجنوبية.

ويرى معلّقون كوريون جنوبيون أن كيم لم يرغب في أن تكون الطائرة التي يستقلّها معروفة.

في المقابل، لم تستبعد وكالة أنباء كوريا الجنوبية "يونهاب" أن يكون الزعيم الكوري الشمالي قد استقل الطائرة الصينية، فيما بثّ موقع "فلايت رادار" لمتابعة الرحلات الجوية صورا مباشرة لرحلة طائرتي "بيونغ 747" و"إليوشن -62".

واستقبل وزير خارجية سنغافورة فيفيان بالاكريشنان، كيم في مطار "شانغي"، وتوجه الزعيم الكوري بعد ذلك في سيارة ليموزين "بي. إم. دبليو 7"، إلى فندق "سانت ريجي" حيث سيقيم برفقة الوفد المرافق له. ويصل سعر الغرفة الرئاسية في "سانت ريجي" إلى 8000 دولار لليلة الواحدة، وفق الإعلام السنغافوري.


سنغافورة النزاع الكوري

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة