موغوروزا تسحق شارابوفا وتواجه هاليب في قبل نهائي رولان غاروس

موغوروزا تسحق شارابوفا وتواجه هاليب في قبل نهائي رولان غاروس

تشيكيناتو المغمور يستمتع بلحظة الفوز على ديوكوفيتش التي قلبت حياته
الخميس - 24 شهر رمضان 1439 هـ - 07 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14436]
موغوروزا تحتفل بانتصارها على شارابوفا (رويترز)
باريس: «الشرق الأوسط»
انتهى لقاء البطلتين السابقتين الإسبانية غاربيني موغوروزا (2016) والروسية ماريا شارابوفا (2012 و2014) بفوز سهل وساحق للأولى بمجموعتين 6 - 2 و6 - 1 في ربع نهائي بطولة فرنسا المفتوحة للتنس، ثانية البطولات الأربع الكبرى.
وضربت موغوروزا موعدا في نصف نهائي البطولة التي تقام على ملاعب رولان غاروس الترابية، مع الرومانية سيمونا هاليب المصنفة أولى في العالم التي تغلبت على الألمانية أنجيليك كيربر الثانية عشرة بمجموعتين مقابل مجموعة 6 - 7 و6 - 3 و6 - 2 في ساعتين و14 دقيقة.
في المباراة الأولى، حققت موغوروزا، 24 عاما، المصنفة ثالثة فوزها الأول على شارابوفا في ساعة و10 دقائق في رابع مواجهة بينهما بعدما خسرت أمامها في الدور الثاني من دورتي ورما (2013) وكندا (2014)، وربع نهائي رولان غاروس (2014).
وقالت موغوروزا التي لم تخسر أي مجموعة حتى الآن في هذه البطولة: «كانت المباراة ضد لاعبة عظيمة وأعتقد أني قدمت أفضل ما لدي، أنا سعيدة جدا ببلوغ نصف النهائي مرة جديدة».
وفي مباراة هاليب وكيربر كانت الإثارة على أشدها بعدما تقدمت الألمانية 4 - صفر لكن الرومانية عوضت وكسرت إرسال منافستها ثلاث مرات ليقع التعادل 6 - 6 وتحسم كيربر الشوط الفاصل في مصلحتها والمجموعة في 59 دقيقة.
وفي المجموعة الثانية، هيمنت هاليب على المجريات وكسبت إرسال كيربر مرتين دون أن تفقد إرسالها فأنهتها في 42 دقيقة.
وفي المجموعة الفاصلة، خسرت الرومانية إرسالها مرة واحدة والألمانية ثلاث مرات، وحسمت لصالح الأولى في 33 دقيقة لتبلغ نصف النهائي في رولان غاروس للمرة الثالثة تواليا.
على جانب آخر يعتقد ماركو تشيكيناتو بأن حياته لن تعود كسابق عهدها مرة أخرى، بعدما أصبح أول إيطالي يبلغ الدور قبل النهائي في بطولة كبرى منذ 40 عاما بفوزه على الصربي نوفاك ديوكوفيتش الحاصل على 12 لقبا كبيرا.
ووصل تشيكيناتو، الذي تم إيقافه قبل عامين بسبب التلاعب في النتائج قبل إلغاء العقوبة بعد تقدمه باستئناف، إلى باريس وهو لم يفز بأي مباراة من قبل في إحدى البطولات الأربع الكبرى.
وقال المصنف 72 عالميا، وهو أقل لاعب تصنيفا يصل إلى هذه المرحلة في رولان غاروس منذ أندريه ميدفيديف عام 1999: «أعتقد أن حياتي تغيرت. لذا بعد رولان غاروس أحتاج إلى بعض الراحة وإلى إدراك ما حدث وسأرى كيف ستكون مسيرتي».
وقدم تشيكيناتو مجموعة مثيرة للإعجاب من مهارات التنس أمام ديوكوفيتش وكانت تحركاته في الملعب شبه مثالية مثل قدرته على خداع منافسه الصربي حتى اللحظة الأخيرة قبل تسديد الكرة في أبرز مباريات البطولة حتى الآن.
والمنافس التالي أمام تشيكيناتو هو النمساوي تيم، وعلق قال تشيكيناتو ضاحكا: «فزت بآخر مواجهة لي ضد دومينيك تيم، كانت في نهائي إحدى بطولات المستقبل (ضمن سلسلة بطولات المستوى الثالث)».
وأضاف: «أتذكر هذه المباراة، وأريد الإيمان أيضا بقدرتي على الفوز على تيم مجددا».
ويعد تيم البالغ من العمر 24 عاما والمتأهل للدور قبل النهائي بفوز ساحق 6 - 4 و6 - 2 و6 - 1 على الألماني ألكسندر زفيريف المصنف الثاني من الواعدين الذين ينتظرهم مستقبل كبير في عالم التنس.
وستكون المواجهة مع تشيكيناتو غدا من أجل إظهار قدرة البطل النمساوي على وضع اسمه على لائحة الكبار.
رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة