المهنا: ركلة جزاء النصر أمام الشباب غير صحيحة.. وهدفه الثاني تسلل

المهنا: ركلة جزاء النصر أمام الشباب غير صحيحة.. وهدفه الثاني تسلل

الخميس - 9 صفر 1435 هـ - 12 ديسمبر 2013 مـ
عمر المهنا رئيس لجنة الحكام بالاتحاد السعودي لكرة القدم
الرياض: عماد المفوز
أكد عمر المهنا، رئيس لجنة الحكام بالاتحاد السعودي لكرة القدم، في الاجتماع الشهري للحكام أمس (الأربعاء)، الذي عقد في مجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بالعاصمة الرياض، أنه لن يتردد في معاقبة أي حكم إذا اتخذ قرارات مؤثرة في أي مباراة يقودها، ولن يتراجع في هذا القرار، والجميع يعرف ذلك، سواء وسائل الإعلام أو الحكام أنفسهم؛ ولكن لن نعلن ذلك بشكل رسمي.
وردا على سؤال حول كيف يجري إيقاف حكم بحجم وخبرة الحكم مرعي العواجي؟ قال: «إن الحكم مرعي هو أول من سيوافق على قرار الإيقاف إذا أخطأ، لأنه يعرف أنه في مصلحته، وفي مصلحة التحكيم، ولن يجري تحويل الحكم إذا عوقب إلى دوري ركاء».
وواصل رئيس لجنة الحكام حديثه قائلا: «هناك مطالبة برفع عدد الحكام الأجانب من ثلاثة إلى خمسة حكام في منافسات دوري عبد اللطيف جميل، لكن القرار يعود إلى الاتحاد السعودي لكرة القدم، فهو المعني بالأمر، وعموما لو طلبوا رأيي سأرفض تماما، وللأسف هؤلاء لا ينظرون إلى مصلحة التحكيم السعودي الذي يقيم من الاتحاد الآسيوي، وعندما يرى كثرة حضور الحكام الأجانب، سيكون ذلك على حساب الحكم السعودي في عدم وجود فرصة له لاختياره ضمن حكام النخبة».
وعن مواجهة النصر والشباب المثيرة للجدل، قال: «إن ركلة الجزاء التي احتسبت للنصر غير صحيحة، على الرغم من أن أغلب المتابعين يقولون إنها ضربة جزاء، وبالنسبة للهدف الثاني، اللاعب النصراوي كان في حالة تسلل، والحكم المساعد ناصر مظفر لم يكن في موقف سليم يستطيع من خلاله مشاهدة آخر لاعب قريب من المرمى، والحالة الثانية التي لمس فيها اللاعب النصراوي الكرة بيده، لم يتعمد فيها اللاعب ملامسة الكرة، وبالتالي قرار الحكم مرعي صحيح في احتساب الهدف، ولكن في النهاية هي حالة تسلل لم تحتسب، وبالنسبة لطرد اللاعب الكوري، ذلك صحيح، حيث أبطل هجمة مؤكدة ودخل دخولا متهورا على اللاعب النصراوي يستحق عليه البطاقة الصفراء الثانية».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة