هايلي تتهم الأمم المتحدة بـ«ممارسة النفاق»

هايلي تتهم الأمم المتحدة بـ«ممارسة النفاق»

لانتقادها سياسة بلادها للهجرة
الأربعاء - 23 شهر رمضان 1439 هـ - 06 يونيو 2018 مـ
مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي (رويترز)
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»
وجهت مندوبة أميركا لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، هجوما لاذعا على المنظمة الدولية، واتهمتها بـ "ممارسة النفاق"، بسبب انتقاداتها للسياسة التي تتبعها واشنطن في مجال الهجرة.

وأشارت السفيرة الأميركية إلى وجود مشاكل مع بلاد معينة، وأعلنت أن واشنطن ستقرر بشكل مستقل سياستها على حدود الدولة، وذلك حسب وكالة نوفوستي الروسية.

وقالت هايلي في بيانها: "مرة أخرى تدين الأمم المتحدة بشكل منافق الولايات المتحدة وتتجاهل انتهاكات حقوق الإنسان العنيفة من جانب بعض الدول الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة". وأكدت أن "الولايات المتحدة لاتزال الوطن المعطاء، ولكننا دولة ذات سيادة، وقوانيننا هي التي ستحدد أفضل طريقة للسيطرة على حدودنا وحماية شعبنا، فلا الأمم المتحدة ولا أي شخص آخر يمكن أن يملي على الولايات المتحدة كيفية الدفاع عن حدودها".

يذكر أن مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قد اتهمت الولايات المتحدة بالتدخل غير القانوني في خصوصية الأسر وارتكابها انتهاكات خطيرة لحقوق الأطفال على الحدود الجنوبية للبلاد.

 
أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة