وفاة سيدتين إثر تدافع بصلاة التراويح في المغرب

وفاة سيدتين إثر تدافع بصلاة التراويح في المغرب

حالة ذعر في إحدى ساحات مراكش.. والنيابة العامة تفتح تحقيقا
الأربعاء - 5 شهر رمضان 1435 هـ - 02 يوليو 2014 مـ رقم العدد [ 13000]

قضت سيدتان وجرح عشرة أشخاص آخرين، إثر تدافع خلال إقامة صلاة التراويح في إحدى الساحات العمومية في مدينة مراكش بالمغرب مساء أمس (الاثنين).
وقالت وكالة أنباء المغرب العربي للأنباء، إن الحادث وقع، بساحة مدرسة في حي سيدي يوسف بن علي بمدينة مراكش.
ونقلت الوكالة الرسمية، عن سلطات ولاية مراكش، قولها إن السيدتين تبلغان على التوالي 72 سنة و52 سنة من العمر، وقد فارقتا الحياة خلال عملية تدافع نتج عن صراخ وذعر. ولم يذكر المصدر سببه.
وأضافت الوكالة نقلا عن السلطات المحلية في مراكش، أن المصابين في هذا الحادث نقلوا إلى مستشفيات المدينة لتلقي العلاج، فيما انتقلت إلى عين المكان عناصر من الدفاع المدني ومصالح الأمن للإشراف على عمليات الإسعاف.
وباشرت السلطات المختصة التحقيق في الحادث تحت إشراف النيابة العامة، بحسب المصدر.
وأشارت مصادر ولاية مراكش إلى أنه بالنظر إلى توافد أعداد كبيرة من المصلين على المساجد خلال شهر رمضان، منحت السلطات المعنية الترخيص بأداء صلاة التراويح في أماكن عمومية خصصت لذلك خلال الشهر الكريم.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة