الرئيس الفلسطيني يغادر المستشفى

الرئيس الفلسطيني يغادر المستشفى

بعد علاج استمر 8 أيام
الاثنين - 14 شهر رمضان 1439 هـ - 28 مايو 2018 مـ
رام الله (الضفة الغربية): «الشرق الأوسط أونلاين»
غادر الرئيس الفلسطيني محمود عباس المستشفى اليوم (الاثنين)، بعد أن ظل فيه لمدة 8 أيام للعلاج مما قال مسؤولون إنه التهاب رئوي.

وقال عباس (82 عاماً) للصحافيين في ردهة المستشفى بمدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة: «شكراً لله تعالى على أن خرجت اليوم من المستشفى بصحة تامة وأعود لعملي اعتباراً من الغد».

وأدخل عباس، وهو مدخن شره، المستشفى يوم 20 مايو (أيار) لإجراء ما قال الأطباء في بداية الأمر إنها فحوص طبية بعد جراحة خضع لها في الأذن. وقال مسؤولون في وقت لاحق إنه يعالج من الالتهاب الرئوي.

وأصبح عباس، الذي دخل المستشفى في الولايات المتحدة لإجراء فحوص طبية أثناء زيارة لإلقاء كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في فبراير (شباط)، رئيساً بعد وفاة ياسر عرفات في 2004.

وسعى عباس لإجراء محادثات سلام مع إسرائيل برعاية الولايات المتحدة، لكن هذه المحادثات انهارت في 2014 كما انقضت ولايته الديمقراطية قبل 8 أعوام.

ولم تجرَ انتخابات رئاسية منذ 2005 وتستمر فترة الولاية 5 سنوات. وتقتصر سلطة عباس على الضفة الغربية المحتلة، فيما تسيطر حركة حماس على قطاع غزة.
فلسطين غزة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة