مدن من الأهرامات العائمة الصديقة للبيئة

مدن من الأهرامات العائمة الصديقة للبيئة

تفتح أبوابها خلال 4 أعوام
الاثنين - 7 شهر رمضان 1439 هـ - 21 مايو 2018 مـ رقم العدد [ 14419]
لندن: «الشرق الأوسط»
يتخيّل المعماري الإيطالي بييرباولو لازاريني المكان الذي سنعيش فيه مستقبلاً على شكل مدينة عائمة تتألف من وحدات هرمية تؤمّن منشآت ترفيهية وحياتية مختلفة، تضمّ فنادق ومتاجر ومنتجعات صحية ونوادي رياضية ومقاهي وصالات سينما. يهدف هذا المشروع، الذي يعتمد على الألواح الشمسية والتوربينات المائية في توليد الطاقة، إلى تأمين تجربة حياتية بحرية جديدة في إطار مجتمع مكتفٍ ذاتياً.
يتضمن الهرم السكني الجديد، وفقاً لمجلة «ديزاين فيو»، وحدات مختلفة تمتد على دور سفلي بمساحة 54×54 متراً، بمساحة إجمالية تصل إلى 3000 متر مربع. يتضمن الدور مدخلاً واسعاً للسفن والاستقبال، في حين تخزّن الوحدات المغمورة بالمياه المحرّكات، والمعدات، ومصادر الطاقة الإضافية والمولدات. ويصل ارتفاع الهرم السكني إلى 30 متراً فوق سطح المياه، وهو مقسم إلى 10 طبقات مختلفة بمساحة إجمالية تبلغ 6500 متر مربع.
وحسب المصمم، يقدّر المبلغ المطلوب لبناء أول هذه الوحدات السكنية المستقبلية بـ350000 يورو، يخطّط لجمعها عبر طرح إمكانية الحجز المسبق لقضاء ليالٍ في هذا المشروع عام 2022، بكلفة 1000 يورو لليلة الواحدة. وذكر المصمم في الدعوة التي وجهها لافتتاح عام 2022، أنّ كلّ مستثمر في هذا المشروع سيصبح مواطناً في هذا العالم السكني الجديد، وسيحمل جواز سفره.
فتحت مدينة الأهرامات العائمة الصديقة للبيئة أبواب التسجيل للمواطنين، وسيحصل كلّ مساهم على فرصة التصويت لتحديد المكان الذي ستبنى فيه أول مدينة من هذا النوع.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة