اتحاد الكرة السعودي: تجاهل الآسيوي أسقط الأهلي... وسنصعد ضد بونجاح

اتحاد الكرة السعودي: تجاهل الآسيوي أسقط الأهلي... وسنصعد ضد بونجاح

غويدي يعلن التحدي في أول ظهور إعلامي... ويتجه لغربلة الأجانب
الأربعاء - 29 شعبان 1439 هـ - 16 مايو 2018 مـ رقم العدد [ 14414]
بابلو غويدي قبل المؤتمر الصحافي بمقر النادي الأهلي أمس (تصوير: عدنان مهدلي)
جدة: محمد باسنيد
أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم تصعيده لقضية «الجزائري بغداد بونجاح مهاجم فريق السد» إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، مبديا استياءه مما وصفه تجاهلا غير مبرر من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ما عطل إصدار قرار إيقاف ضد اللاعب وبالتالي تضرر الأهلي السعودي من جراء ذلك وخروجه من ثمن النهائي الآسيوي بخسارته في المواجهة التي كان بونجاح سجل هدفي فريقه خلالها وبالتالي انتهت بالتعادل 2-2.
وقال الاتحاد في بيان رسمي أمس إنه رفع الاتحاد السعودي بالتنسيق مع إدارة الأهلي، احتجاجا للاتحاد الآسيوي للعبة، ضد بونجاح قبل مباراة الإياب التي جمعت بينهما أول من أمس الاثنين، إلا أن الرد جاء «بأن الإجراءات لا تزال قائمة في هذا الصدد، ولم يتخذ أي قرار تجاه اللاعب».
وأضاف الاتحاد في بيان: «نبدي أسفنا تجاه هذا التجاهل غير المبرر، لما حمل من ظلم واضح، وإضرار ملموس بسلامة المنافسة، وما ترتب عليه من عواقب أضرت بالأهلي».
وأعلن الاتحاد السعودي التصعيد لنظيره الدولي «الفيفا»، وإخطاره بكافة الشواهد التي تثبت الواقعة ومنها اعتراف اللاعب نفسه، بالإضافة إلى إرفاق بعض المواقف التي تعكس تعرض أندية المملكة لظلم بين في دوري الأبطال.
وكان بونجاح قام بإشارة لمساعد الحكم تم تفسيرها باتهام الحكم بأخذ رشوة مالية في لقاء الفريقين بذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال آسيا.
من جهة ثانية أعلنت إدارة النادي الأهلي مساء أمس الثلاثاء بشكل رسمي تعاقدها مع الأرجنتيني بابلو غويدي (44 عاما) بعقد يمتد لمدة موسمين كاملين ليقود دفة الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي والذي تكفل تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة بعقده بشكل كامل دعما منه لإدارة النادي الأهلي بقيادة ماجد النفيعي رئيسه المكلف.
وكانت الـ«الشرق الأوسط» تميزت خلال الشهر الماضي بالإشارة لاتجاه النادي الأهلي بالتعاقد مع المدرب الأرجنتيني بابلو غويدي ليخلف مدربه المقال الأوكراني سيرغي ريبروف مع متابعة وصوله إلى جدة بشكل رسمي.
وبدأ المدرب الأرجنتيني بابلو غويدي صاحب الـ44 ربيعا مسيرته التدريبية عام 2010م بقيادة فريق إل بالو الإسباني وحتى عام 2013م وحقق معه بطولة دوري الدرجة الثانية الإسباني ليقود بعدها فريق نويفا شيكاغو الأرجنتيني حتى عام 2014م وحقق معه دوري الدرجة الثالثة الأرجنتيني أتبعه بقيادة فريق باليستيانو التشيلي حتى عام 2015م ومن ثم قيادته لفريق سان لورينزو الأرجنتيني حتى عام 2016م وحقق معه بطولة السوبر الأرجنتيني لينتقل بعدها لقيادة فريق كولو كولو التشيلي لموسمين حتى 2018م وحقق معه كأس تشيلي في موسمه الأول ومن ثم تحقيقه لبطولة الدوري بجانب بطولة السوبر لمرتين.
ومن جهته أكد غويدي أن القرار بخصوص اللاعبين في صفوف فريقه للموسم القادم سواء كانوا من اللاعبين الأجانب أو المحليين سيتم مناقشته مع إدارة النادي رافضا في ذات الوقت الخوض به عبر وسائل الإعلام بعد سؤاله عن وضع الأسماء الموجودة من خلال المؤتمر الصحافي الذي حرصت إدارة النادي على إقامته له مساء أمس الثلاثاء بعد الإعلان عن التعاقد معه رسميا بساعات قليلة.
وظهر المدرب غويدي بصحبة موسى المحياني مدير الكرة في الأهلي والذي أكد بدوره أن اختيار التعاقد مع المدرب غويدي جاء من قبل ماجد النفيعي رئيس النادي وأنه كانت هناك عدة اجتماعات تنسيقية مع المدرب خلال الأيام الماضية لبحث وضع الفريق المستقبلي.
وأشار غويدي مدرب الأهلي أنه سيناقش مع إدارة النادي حول الأسماء التي يرغب في وجودها خلال الموسم المقبل بعد أن شاهد عددا كبيرا من مباريات الأهلي خلال هذا الموسم ويؤمن بالعمل الجماعي مع الإدارة وأنه يعطي نتائج أفضل، مبديا في ذات الوقت سعادته بتدريب ناد كبير بحجم النادي الأهلي والذي يملك شعبية جماهيرية كبيرة وأن تعاقده معه يعتبر محطة مهمة في مسيرته التدريبية وأنه مدرب يعشق التحدي وله فلسفه خاصة في عمله من خلال منح جميع اللاعبين الثقة والدافعية للأداء الجيد وأنه يؤمن بالجدية في العمل من الجميع.
وبحسب مصادر الـ«الشرق الأوسط» الخاصة فإن غويدي يتجه لتسريح جميع اللاعبين الأجانب الموجودين في قائمة الفريق ما عادا المهاجم السوري عمر السومة والقادم الجديد المصري عبد الله السعيد.
من جهة أخرى سادت حالة من الحزن داخل فريق الأهلي بعد تعادله مع السد القطري أول من أمس بهدفين وبالتالي خروجه من دوري الأبطال الآسيوي وارتسمت علامات عدم الرضا على وجوه جميع اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية على النتيجة التي خرج بها الفريق وعدم استطاعته كسر تفوق الفريق القطري في لقاء الذهاب بهدفين مقابل هدف.
وأكد عبد الفتاح عسيري لاعب فريق الأهلي بعد المباراة أن هذا حال كرة القدم وقال أضعنا عدة فرص سنحت لنا ولم نوفق في استغلالها بينما الفريق المنافس نجح في استغلال الكرات التي تهيأت له وسجل هدفين وأضاف قدمنا الشوط الأول بشكل جيد ونجحنا في تعديل النتيجة بعد التأخر بهدف مبكر ومن ثم التقدم بالنتيجة وبحثنا عن التسجيل خلال الشوط الثاني لكن لم نوفق وواجهنا عدة مصاعب ونعتذر لجماهيرنا التي اجتهدنا لإسعادها بتحقيق التأهل لدور الثمانية من دوري الأبطال الآسيوي لكن قدر الله والحمد الله على كل حال.
من جهة ثانية وعد ماجد النفيعي رئيس النادي الأهلي جماهير ناديه بإجراء عدة إصلاحات والعمل على الإعداد بشكل مميز للموسم المقبل بعد موجة الغضب العارمة من قبل جماهير النادي عقب الخروج من المنافسة على اللقب الآسيوي من دوري الـ16 للبطولة القارية.
وجاء ذلك عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر) حيث قال: (قدر الله وما شاء فعل، هارد لك لجمهورنا العظيم حاولنا جاهدين إسعادكم بالتأهل والتغلب على جميع الظروف التي واجهتنا والتي لا تخفى على الجميع ولكن قدر الله وما شاء فعل.
وأضاف سيبدأ عمل الموسم القادم اعتبارا من صباح الغد (أمس) وسنعمل على إعداد الفريق بالشكل الذي يرضي عشاقه الذين يستحقون أن يشاهدوا العمل يتحدث، وهذا ما سيكون بإذن الله تعالى وكلنا ثقة في وقفة ودعم جمهورنا الكبير.
وأؤكد لكم أن هناك تغييرات كبيرة ستطال قائمة اللاعبين المحليين والأجانب وسيتم تصعيد عدد من اللاعبين المميزين من الفريق الأولمبي لتدعيم صفوف الفريق الأول).
السعودية رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة