عمرو سعد يعاني عقداً نفسية في «بركة» بموسم رمضان

عمرو سعد يعاني عقداً نفسية في «بركة» بموسم رمضان

قال لـ «الشرق الأوسط» إن قصة المسلسل قريبة من حياتي الحقيقية
الجمعة - 19 شعبان 1439 هـ - 04 مايو 2018 مـ رقم العدد [ 14402]
عمرو سعد في مسلسله الجديد «بركة»
القاهرة: {الشرق الأوسط}
استطاع الفنان المصري عمرو سعد، أن يفرض وجوده في موسم شهر رمضان الدرامي، على مدار الأعوام الماضية، وتحديداً عندما حقق نجاحاً كبيراً في مسلسل «يونس ولد فضة»، الذي شارك به في المارثون الرمضاني قبل الماضي.
وفي هذا العام اختار سعد عملاً جديداً ومختلفاً ليراهن على نجاحه بقوة، وأن يكون الحصان الرابح لهذا العام، وهو دراما جديدة تحمل اسم «بركة»، حيث يواصل تصوير مشاهد العمل الداخلية في الكثير من المناطق من أجل اللحاق بالموسم الرمضاني.
مسلسل «بركة» على الرغم من أنه يحمل لمحة صعيدية، فإنه لا ينتمي إلى مسلسلات الصعيد تماماً، بل يتحدث فقط عن عائلة صعيدية، تضطرها الظروف إلى الانتقال إلى القاهرة، حيث تواجها الكثير من العقبات والأزمات.
وتحدث الفنان عمرو سعد لـ«الشرق الأوسط» عن مسلسله الجديد، وقال: «اخترت مسلسل (بركة) لأنه مسلسل مختلف تماماً، وقصته جديدة، كما أنه قريب نوعاً ما من شخصيتي وحياتي الحقيقية، فقصة (بركة) تحكي عن شخص غير متفائل عندما يحتفل بأي مناسبة سعيدة في حياته تحدث له مشكلة، فهو دائماً لديه عقدة نفسية من عيد ميلاده وعيد الحب، ففي هاتين المناسبتين تحدث له الكثير من المشكلات، وفي حياتي الشخصية أنا أيضاً غير متفائل ببعض الأيام في حياتي، ودائماً تحدث لي مشكلات في تلك الأيام؛ لذا (بركة) قريب مني في هذا الأمر». ولفت: «العمل يجمع ما بين الكوميديا، والحركة، والإثارة، والتشويق، والرومانسية؛ لذا هو عمل درامي شامل، وأراهن أن يكون هو الحصان الرابح في دراما هذا العام».
أما عن المنافسة بين النجوم في شهر رمضان، فيقول سعد: «المنافسة شيء جميل أسعد بها كثيراً؛ فهي تشعر الفنان بطعم النجاح، وكل فنان في هذا الشهر الكريم يجتهد في تقديم عمل فني ودرامي يحترم عقل المشاهد، وهو الهدف الذي نسعى إليه جميعاً، والمنافسة الشريفة مطلوبة في أي مجال وليس في الفن فقط».
إلى ذلك، تحدث سعد عن الصعوبات التي واجهها أثناء تصوير العمل، قائلاً: «يوجد مشاهد بها (أكشن) وضرب ومعارك، تطلبت تدريبات بدنية مكثفة، وبخاصة أنني لم أستعن بـ(دوبلير) في تلك المشاهد وأجريتها بنفسي».
يشار إلى أن مسلسل «بركة» من إخراج محمد بركة، في أولى تجاربه الإخراجية في الدراما، وقد تم إسناد مهمة الإخراج إليه بعد اعتذار المخرج أحمد خالد أمين، أما كتابة السيناريو فكانت من مهام المؤلف محمد الشواف. ويعد هذا العمل الثاني الذي يجمع بين الفنان عمرو سعد، والمنتج تامر مرسي من خلال شركته الإنتاجية «سينرجي»، بعد أن تعاونا العام الماضي من خلال مسلسل «وضع أمني».
واستعان مخرج العمل محمد بركة، بمصمم المعارك عمرو ماكجيفر من أجل تصوير مشاهد الأكشن، التي جمعت بين الفنان عمرو سعد والفنان كمال أبو رية.
يشارك في بطولة هذا العمل إلى جانب سعد، الفنانة هالة صدقي التي تقوم بدور والدته، كما يشارك الفنان كمال أبو رية، في دور مختلف عن ما قدمه من قبل في مشواره الفني، حيث يقدم شخصية زعيم عصابة يواجه «بركة»، ويسبب له الكثير من المشكلات، هذا إلى جانب الفنان أحمد حلاوة، والفنان الكوميدي محمد ثروت، والفنان رياض الخولي، والفنان صلاح عبد الله، والوجه الجديد هنادي مهنى.
في سياق آخر، يشارك عمرو سعد في موسم عيد الفطر بفيلم «كارما» من إخراج خالد يوسف. جدير بالذكر، أن الفنان عمرو سعد، قد تخرج في كلية الفنون التطبيقية قسم ديكور، لكن حبه للفن جعله يترك مجال اختصاصه ويتجه للتمثيل، وأثناء تحضيره لأحد المشروعات السينمائية في المعهد، نصحه أحد المشاركين بالذهاب إلى المخرج يوسف شاهين، وخلال زيارته له التقى بالمخرج خالد يوسف، الذي كان وقتها مساعد مخرج ليوسف شاهين، وتم منحه أول أدواره في فيلم «الآخر» الذي كانا يحضران له مع الفنانة نبيلة عبيد، وهاني سلامة، وحنان ترك، ومنه كانت انطلاقته الفنية.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة