في يوم الأسير الفلسطيني... 6500 معتقل بالسجون الإسرائيلية

في يوم الأسير الفلسطيني... 6500 معتقل بالسجون الإسرائيلية

الثلاثاء - 1 شعبان 1439 هـ - 17 أبريل 2018 مـ
عناصر من الجيش الإسرائيلي يعتقلون فلسطينياً جريحاً خلال اشتباكات بالقرب من مستوطنة بيت إيل اليهودية بالقرب من رام الله (رويترز)
رام الله: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم (الثلاثاء)، إن إسرائيل تعتقل في سجونها 6500 فلسطيني بينهم 350 طفلاً.
وأضاف النادي في بيان له بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني، الذي يوافق اليوم، أن من بين المعتقلين «62 امرأة من بينهن 21 أماً و8 فتيات قاصرات، إضافة إلى 6 نواب في المجلس التشريعي الفلسطيني».
وقال البيان: «منذ بداية عام 2018 الحالي اعتقلت سلطات الاحتلال 1928 فلسطينياً، وذلك حتى نهاية شهر مارس (آذار) 2018، من بينهم 369 طفلاً و36 امرأة».
وأضاف أن هناك 12 أسيراً مضى على اعتقالهم أكثر من 30 عاماً، و25 أسيراً مضى على اعتقالهم أكثر من ربع قرن.
واستعرض بيان نادي الأسير الفلسطيني أوضاع المعتقلين الإداريين الذين تطبق إسرائيل عليهم قانوناً بريطانياً قديماً، يسمح لها باحتجاز المعتقلين لفترات تتراوح بين 3 و6 أشهر قابلة للتجديد دون محاكمة.
وقال النادي إنه يوجد في المعتقلات الإسرائيلية «قرابة 500 معتقل إداري، من بينهم 3 أسيرات، واثنان من القاصرين، إضافة إلى 4 نواب في المجلس التشريعي ما زالوا قيد الاعتقال الإداري».
وأضاف النادي أن هناك «نحو 700 أسير يعانون من أمراض مزمنة وبحاجة إلى علاج ومتابعة صحية حثيثة، منهم 26 أسيراً مصابون بالسرطان».
وجاء في بيان النادي أن «نحو مليون حالة اعتقال وثقت منذ بداية الاحتلال الإسرائيلي عام 1948». وأضاف: «كان محمود بكر حجازي الذي اعتقل عام 1965 أول أسير فلسطيني في تاريخ الثورة الفلسطينية، فيما تعتبر فاطمة برناوي التي اعتقلت عام 1967 أول أسيرة في تاريخ الثورة الفلسطينية».
وينظم الفلسطينيون في هذا اليوم مسيرات في كل المحافظات لإحياء الذكرى التي أقرها المجلس الوطني الفلسطيني عام 1974، لتكون يوم «وفاء للحركة الوطنية الأسيرة في معتقلات الاحتلال».
فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة