أسماك القرش تهاجم راكبي الأمواج في غرب أستراليا

أسماك القرش تهاجم راكبي الأمواج في غرب أستراليا

الاثنين - 30 رجب 1439 هـ - 16 أبريل 2018 مـ
أحد الناجين يتلقى الإسعافات الأولية (تويتر)
سيدني: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال مسؤولون وشهود اليوم (الاثنين)، إن راكب أمواج أصيب عندما هاجمته سمكة قرش في غرب أستراليا، ولكنه تمكن من ركوب الأمواج بلا لوح والوصول إلى الشاطئ.
وأصيب الرجل، الذي يقال إنه في الثلاثينات من عمره، في ساقه صباح اليوم (الاثنين)، بالقرب من شاطئ كوبلستون في غريستاون، وهي مقصد لركوب الأمواج يحظى بشعبية كبيرة ويقع في جنوب غربي أستراليا.
وبعد أن وصل إلى الشاطئ، قام أصدقاؤه بتقديم الإسعافات الأولية له حتى وصلت فرق الطوارئ، وفقاً لمتحدث باسم وكالة سان جون للإسعاف.
ونقل المصاب بطائرة إلى مستشفى في بيرث على بعد نحو 285 كيلومتراً من الشاطئ. وأفاد المستشفى بأن الرجل في حالة مستقرة.
وأفادت مؤسسة «سيرف لايف سيفنج ويسترن أستراليا» بأنه تم رصد سمكة قرش بطول 4 أمتار ورفات حوت في موقع ليفتهاندرز لركوب الأمواج. كما أفادت بأنه تم غلق الشواطئ في منطقة غريستاون بالكامل.
وذكر بيتر جوفيك، وهو مصور محلي، أنه رأى الهجوم من على الشاطئ، وكان هناك 5 فقط من راكبي الأمواج في الماء.
وقال لهيئة الإذاعة الأسترالية إن «سمكة قرش قد برزت إلى حد كبير قبل أن توجه ضربة لراكب أمواج لتطيح به من على لوحه».
ورغم هذا التحذير، تعرض جيسون لونجراس (41 عاماً) للعض أثناء ركوبه الأمواج لشاطئ Lefthanders في نحو الساعة 2:30 بعد الظهر، وقال للصحافيين في جريت تاون إنه لم يسمع عن أول هجوم لسمك القرش، ولم يعرف أن الشاطئ مغلق، وقال إنه يعتقد أنه محظوظ لأنه وجده خالياً من الزائرين، حسبما ذكرت صحيفة «الغارديان» البريطانية.
ودفع الحادث في غريستاون منظمي فعالية «مارجريت ريفر برو» لركوب الأمواج، التي تبعد عن غريستاون نحو 15 كيلومتراً، إلى تعليق منافسة ركوب الأمواج الدولية لمدة ساعة تقريباً.
ومنذ عام 2010، توفي شخصان جراء هجمات أسماك القرش في منطقة غريستاون.
أستراليا استراليا سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة