غرامة ضد رئيس نادي روما بسبب قفزه في نافورة

غرامة ضد رئيس نادي روما بسبب قفزه في نافورة

عقب فوز فريقه على برشلونة في دوري أبطال أوروبا
الجمعة - 27 رجب 1439 هـ - 13 أبريل 2018 مـ رقم العدد [ 14381]
رئيس نادي روما
روما - لندن: «الشرق الأوسط»
بعد قفزه في نافورة مياه عقب تأهل فريقه للمربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا، تعرض جيمس بالوتا رئيس نادي روما الإيطالي لغرامة مالية حسب قرار يمنع مثل هذا السلوك.
ووافق بالوتا على دفع غرامة قدرها 450 يورو بعد قفزه في نافورة «بياتزا دي بوبولو» عقب فوز روما على ضيفه برشلونة 3 - صفر مساء الثلاثاء في إياب دور الثمانية، حسب وكالة الأنباء الألمانية، وشاهد مجلس العاصمة روما الطريقة التي احتفل بها بالوتا وأمره بدفع الغرامة المالية. وقدم بالوتا اعتذاره لعمدة روما فيرجينيا راجي، وتعهد بالتبرع بأكثر من مائتي ألف جنيه إسترليني لتجديد النافورة.
وكان رئيس بلدية روما، قد أصدر قرارا بمنع السائحين من النزول في حوض نافورة «تريفي» الشهيرة، التي تمثل معلما تاريخيا يعود لمئات السنين. وكانت قد دفعت السلوكيات السيئة لزوار المناطق السياحية في العاصمة الإيطالية، رئيس بلدية روما لإصدار قرار في يونيو (حزيران) الماضي، يقضي بتغريم أي شخص يسير داخل النوافير، أو يقف على حوافها، بدفع غرامة تصل إلى 280 دولارا.
واقترح وزير الثقافة الإيطالي أن يجري تحديد عدد الزوار في بعض المواقع الأثرية في إيطاليا بما في ذلك المناطق التاريخية في وسط عدد من المدن ومنها روما.
وكانت الشرطة الإيطالية تتابع الحشد الكبير من زوار نافورة تريفي. ويقول دييغو بورتا قائد الشرطة المحلية: «في هذه المرحلة الأولية الشرطة هنا لمساعدة الناس على الاستمتاع بالمعلم السياحي، المكتظ بالزوار، لمحاولة ضمان أن الناس ينفذون قرار رئيس البلدية».
وجاء هذا القرار بسبب الغضب العام الناتج من السلوكيات السيئة لزوار المناطق السياحية في العاصمة الإيطالية، إذ يتم بتغريم أي شخص يمشي داخل النوافير أو يقف على حوافها.
وكان قائد الشرطة المحلية، دييغو بورتا، قال للتلفزيون البريطاني: «في هذه المرحلة الأولية هم هنا لمساعدة الناس على الاستمتاع بالمعلم السياحي وهو مكتظ بالزوار ومحاولة ضمان أن الناس ينفذون قرار رئيس البلدية».
إيطاليا رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة