برشلونة يهزم بلباو مواصلاً زحفه نحو استعادة اللقب

برشلونة يهزم بلباو مواصلاً زحفه نحو استعادة اللقب

إشبيلية المتألق قارياً يسقط أمام ليغانيس في الدوري الإسباني
الاثنين - 3 رجب 1439 هـ - 19 مارس 2018 مـ رقم العدد [ 14356]
حارس أتلتيك بلباو في محاولة فاشلة للتصدي لتصويبة ميسي (رويترز)
برشلونة: «الشرق الأوسط»
واصل المهاجم الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي ممارسة هوايته في هز الشباك، وقاد فريقه برشلونة إلى فوز جديد وثمين في رحلة استعادة لقب الدوري الإسباني لكرة القدم بتغلبه على أتلتيك بلباو 2 - صفر أمس في المرحلة التاسعة والعشرين للمسابقة التي شهدت أيضاً سقوط إشبيلية أمام ليغانيس 2 - 1.
على استاد «كامب نو»، واصل برشلونة سلسلة انتصاراته وتخطى بلباو بهدفين نظيفين سجلهما باكو ألكاسير وميسي في الدقيقتين الثامنة و30.
ورفع ميسي رصيده في صدارة هدافي المسابقة هذا الموسم إلى 25 هدفا، فيما سجل ألكاسير أول هدف له منذ هدفه في شباك أشبيلية خلال نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.
وعزز برشلونة صدارته لجدول البطولة رافعاً رصيده إلى 75، ومحافظاً على سجله خالياً من الهزائم في آخر 36 مباراة بالمسابقة.
وتجمد رصيد بلباو عند 35 نقطة في المركز الثالث عشر بعدما مُنِي بالهزيمة الثانية له في آخر ثلاث مباريات بالبطولة.
وكانت المباراة هي المواجهة الثانية بين إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة وفريقه السابق أتلتيك منذ انتقاله للإشراف على الإدارة الفنية للفريق الكاتالوني الصيف الماضي، ونجح في تحقيق الفوز الثاني بعد الأول 2 - صفر ذهابا على ملعب سان ماميس في 28 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.
وفرض برشلونة هيمنته شبه المطلقة على مجريات اللعب منذ الدقيقة الأولى، وسدد ميسي من ضربة حرة خارج حدود منطقة الجزاء أنقذها الحارس بصعوبة.
وواصل برشلونة ضغطه الهجومي الذي أسفر عن هدف التقدم إثر هجمة منظمة سريعة مرر منها ميسي الكرة إلى خوردي ألبا في الناحية اليسرى، وأرسلها الأخير عرضية إلى ألكاسير ليسددها مباشرة على يسار حارس بلباو.
وواصل برشلونة هجومه المكثف وترجم ميسي التفوق الواضح إلى هدف ثان في الدقيقة 30 إثر هجمة منظمة سريعة وتمريرة من عثمان ديمبلي، فسدد الأرجنتيني ببراعة من حدود منطقة الجزاء إلى داخل الشباك.
ورد القائم الأيسر تسديدة قوية للبرازيلي باولينيو من خارج المنطقة في الدقيقة 43.
وتحسن أداء أتلتيك بلباو في الشوط الثاني دون أن تتغير النتيجة.
وبعد خمسة أيام على تألقه وبلوغه ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب مانشستر يونايتد الإنجليزي، سقط إشبيلية محليا أمام مضيفه ليغانيس 1 - 2.
وسجل لليغانيس أوناي بوستينزا وخافيير ايراسو غونبي، ولإشبيلية المكسيكي ميغيل ليون.
وكان إشبيلية حقق المفاجأة الثلاثاء الماضي بتغلبه على مضيفه مانشستر يونايتد بهدفين لنجمه وسام بن يدر مقابل هدف للبلجيكي روميلو لوكاكو في إياب ثمن النهائي، بعد أن كان الفريقان تعادلا ذهابا في إسبانيا سلبا.
وهي المرة الأولى التي يبلغ فيها إشبيلية ربع نهائي البطولة الأوروبية منذ عام 1958 حين حقق أفضل نتيجة له في البطولة. وقد أوقعته قرعة ربع النهائي التي سحبت الجمعة في مواجهة بايرن ميونيخ الألماني.
وتجمد رصيد إشبيلية عند 45 نقطة، بفارق نقطة أمام فياريال.
ويتنافس الفريقان على المركز الخامس المؤهل مباشرة إلى بطولة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»، في ظل ابتعاد ريال مدريد الرابع وحامل اللقب عنهما بفارق كبير. ويخوض السادس التصفيات المؤهلة إلى دور المجموعات في يوروبا ليغ.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة