روسيا تؤكد براءتها من تسميم الجاسوس وتستدعي سفيرها لدى بريطانيا

روسيا تؤكد براءتها من تسميم الجاسوس وتستدعي سفيرها لدى بريطانيا

طلبت عينة من غاز الأعصاب ولندن رفضت
الثلاثاء - 26 جمادى الآخرة 1439 هـ - 13 مارس 2018 مـ
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (أ.ف.ب)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم (الثلاثاء)، إن روسيا «بريئة» من تهمة اغتيال العميل الروسي السابق، بحسب ما ذكرته وكالة «إنترفاكس» الروسية.

وأعلن وزير الخارجية أن موسكو طلبت من لندن عينة من غاز الأعصاب الذي استخدم في تسميم العميل الروسي المزدوج السابق في بريطانيا، وطالبها بالالتزام بمعاهدة حظر الأسلحة الكيماوية، مؤكداً أن بلاده «مستعدة للتعاون» مع التحقيق البريطاني.

وقال لافروف للصحافيين «طلبنا في رسالة رسمية الاطلاع على هذه المادة» التي استخدمت ضد سيرغي سكريبال وابنته، مؤكداً أن «طلبهم قوبل بالرفض».

ونقلت وكالة «سبوتنك» الروسية للأنباء عن لافروف القول، في مؤتمر صحافي، «بمجرد انتشار الشائعات، التي عززتها القيادة البريطانية، بشأن أن هذه المادة المستخدمة في الاغتيال مصنوعة في روسيا، طلبنا على الفور الاطلاع على هذه المادة لكي يقوم خبراؤنا بتحليلها وفقاً لمعاهدة حظر الأسلحة الكيماوية».

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم (الثلاثاء)، أنها استدعت السفير البريطاني لديها وسط تصاعد حدة الخلاف الدبلوماسي بين البلدين على خلفية تسميم العميل الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال.

وأفادت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا بأنه تم استدعاء السفير لوري بريستاو دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، قد قالت أمس (الاثنين)، إنه «من المرجح جداً» أن تكون موسكو وراء تسميم عميل مزدوج روسي سابق، داعية الكرملين إلى توضيح برنامجه لغازات الأعصاب.

وأضافت أمام مجلس العموم: «من المرجح جداً أن تكون روسيا مسؤولة عن الهجوم على سيرغي و(ابنته) يوليا سكيربال»، موضحة أن غاز الأعصاب الذي استخدم في الهجوم هو من النوع الذي تطوره روسيا. وتابعت: «إما أن يكون هذا عملاً مباشراً من قبل الدولة الروسية ضد بلدنا، أو أن الحكومة الروسية فقدت السيطرة على غاز الأعصاب هذا الذي يمكن أن يحدث أضراراً كارثية، وسمحت بأن يصل إلى أيدي آخرين».

ولم تعلن ماي عن إجراءات عقابية ضد موسكو، وأمهلت الكرملين حتى نهاية اليوم (الثلاثاء) للكشف لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن تفاصيل تطويرها لبرنامج غاز الأعصاب «نوفيتشوك». وهذه المنظمة مسؤولة عن تطبيق معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية التي دخلت حيز التنفيذ في 1997، وتشمل 192 بلداً.
بريطانيا روسيا أخبار بريطانيا

التعليقات

حسان عبد العزيز التميمي
البلد: 
المملكة العربية السعودية
14/03/2018 - 10:06
العالم على حافة بركان ، والكل يستعرض عضلاته ، ونسأل الله اللطف
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة