«ماريوت الرياض» يتطلع لتقديم قيمة إضافية في قطاع الفندقة بالعاصمة السعودية

«ماريوت الرياض» يتطلع لتقديم قيمة إضافية في قطاع الفندقة بالعاصمة السعودية

مدير إدارة المبيعات والتسويق: نتطلع للاستفادة من تعزيز المملكة لحضورها كوجهة للأعمال
الأربعاء - 13 جمادى الآخرة 1439 هـ - 28 فبراير 2018 مـ رقم العدد [ 14337]
معتز التابعي مدير إدارة المبيعات والتسويق بفندق ماريوت الرياض - فندق ماريوت الرياض
الرياض: الحسيني الليثي
كشف معتز التابعي مدير إدارة المبيعات والتسويق بفندق ماريوت الرياض عن تطلع مجموعة فنادق ماريوت إلى تقديم قيمة إضافية في قطاع الفندقة، وذلك من خلال مزيج من الخدمات تتناسب مع دمج العمل والترفية، عبر ثلاثة فنادق مصممة لمختلف شرائح المسافرين، الذين يرغبون في تجربة خدمات حائزة على عدة جوائز أو خدمات متميزة ويسعون للضيافة العربية الفريدة.
وأكد التابعي أن المجموعة الفندقية التي تملك سحرها وجمالها من خلال تنوع الثقافة التاريخية في العاصمة الرياض تتطلع للاستفادة من تعزيز السعودية لحضورها كوجهة للأعمال باعتبارها الوجهة النفطية الأولى في العالم، إضافة إلى السياحة الدينية، خاصة أن العاصمة الرياض هي مدينة صاخبة بالأعمال ومراكز التسوق والمراكز الثقافية والترفيهية مع الأحداث والمهرجانات التي تجري على مدار العام، وهو ما دفع «ماريوت الرياض» إلى إعداد فريق من المتخصصين بتنظيم المؤتمرات والمناسبات الذين لديهم الخبرة المناسبة لضمان سير الحدث بسلاسة عالية ونجاح.
أيضا أعدت «ماريوت الرياض» مجموعة من خبراء الطهي مدربين دولياً للمساعدة باختيار القوائم الكلاسيكية الغريبة التي تكمل التوازن المثالي ما بين الذوق الرفيع والجمال البصري، حيث يعمل الفريق على تقديم الخدمة من خلال الاهتمام بالتفاصيل المختلفة لتلك المناسبات، ما رفع المستوى في ظل المنافسة الكبيرة في العاصمة السعودية، وتقديم نموذج جديد في هذا القطاع.
وتم مؤخراً دخول طهاة الفندق إلى المسابقة العالمية «شين دي روتسيور»، وهي رابطة دولية متخصصة بالمأكولات والمشروبات من جميع أنحاء العالم، وهي مكونة من لجنة عالمية محترفة في فن التذوق والطهي، حيث تعمل على تشجيع الطهاة الذين لديهم جودة عالية وخدمة راقية سواء كانوا فنادق أو مطاعم أو هواة أو محترفين.
ويعد فندق ماريوت الرياض معلما بارزا في العاصمة السعودية، حيث تم إنشاؤه عام 1980 كأول فندق للماريوت في منطقة الشرق الأوسط، وتم تجديده بالكامل في عام 2014، ويقع الفندق في قلب منطقة أعمال مزدهرة وسط العديد من المعالم الشهيرة في مدينة الرياض، حيث يطرح خدمات الضيافة الممتازة ويحتوي على مركز المؤتمرات الحائز على عدة جوائز، ويمنح للمسافر العمل والترفية في نفس الوقت وتقديم أسلوب خاص متناغم مع إقامته وعمله أثناء إقامته بالرياض.
يحتوي الفندق على 418 غرفة وجناحا تم تجديدها حديثاً، ويضم أكثر من 3700 متر مربع مساحة متاحة للاجتماعات والمؤتمرات كردهة خاصة برجال الأعمال، تم تصميمها على الطراز الحديث، ومطعما خاصا بمأكولات منطقة البحر المتوسط، يقدم شرائح اللحم المقدد، ومقهى داخليا، وناديا صحيا للياقة والعلاج الطبيعي، ونادي لياقة خاصا بالسيدات، وصالة خاصة بطاقم الطيران.
كما يعمل فندق ماريوت الرياض على إضافة طابع خاص لأصالة التقاليد السعودية والعربية، من خلال رفع مستوى تعامل الموظفين، فحرارة الاحتفاء الكريم بالضيوف والمدعوين تجعل كل التفاصيل مختلفة عندما يتم تقديم كرم الضيافة بمفهوم عراقة «ماريوت» وأصالة مكانته المرموقة، من دقة التنظيم إلى الذوق الرفيع في كل التفاصيل، والأثاث الوثير وألوانه المتناسبة مع خطوط ولمسات الديكور برقي يرضي جميع الأذواق والرغبات على اختلافها.
وعزز «ماريوت الرياض» حضوره من خلال حصد مطعم «تراس جريل» جائزة مينا كأفضل مطعم يقدم شرائح لحوم الأنجوس وصوص اللحم، فضلا عن مجموعة متنوعة من المأكولات البحرية، التي يتم تحضيرها وتقديمها من قبل فريق محترف.
ويقع مطعم تراس جريل في بهو الفندق، ويمكن أن يستوعب لغاية 110 أشخاص، بما في ذلك يشمل المطعم جميع عناصر التصميم الفريدة، كما أنه يوفر غرفا منفصلة لتناول عشاء عائلي أو عشاء لرجال الأعمال، كما يمكنك الاستمتاع أثناء جلوسك في المطعم بمشاهدة طريقة إعداد الطعام من الطهاة المتخصصين من خلال المطبخ المفتوح على المطعم. لذلك يعتبر مطعم تراس جريل من أفخم مطاعم مدينة الرياض المتخصصة في تقديم اللحم المشوي، حيث يعد المكان المناسب لمجتمع رجال الأعمال واللقاءات العائلية، والعشاء الخاص.
وأوضح مدير إدارة المبيعات والتسويق بفندق ماريوت الرياض أن الفندق له حضور كالمكان المثالي للجيل المقبل القادمين إلى المملكة العربية السعودية، عبر تقديم خدمات وترتيبات فريدة تطال كل شيء، من مراسم الحفل الرئيسية وحتى أدق التفاصيل، بأسلوب مختلف يعطي طابعا مختلفا لضيوف الفندق من جميع أنحاء العالم، حيث دعم ذلك المفهوم احتفالية «أسبوع تكريم عملاء ماريوت»، وقام «ماريوت الرياض» بمشاركة المجتمع المحلي أنشطتها المختلفة، بشكل حصري للمنظمات الخيرية الموجودة في المجتمع المحلي والمتخصصة في رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة. وهي نوع من أنشطة ماريوت العالمية التي تعكس أهم ركيزة للشركة وهي «روح خدمة المجتمع»
ويضم نادي بودي لاين الصحي ضمن سياسة الفندق بتوفير أحدث الخدمات لأعضاء النادي من زبائن الفندق الكرام ومن خلال تقديم عروض جديدة وخدمات مغرية لتمنح الزائر فرصة الاسترخاء ضمن أجواء مريحة، ويعتبر نادي بودي لاين الصحي من أرقى المنتجعات والنوادي الصحية بالرياض، حيث إنه مجهز تجهيزاً كاملاً ليشتمل على كافة أنواع الآلات والأجهزة الرياضية المختلفة التكنولوجيا العالية للياقة طويلة الأمد.
وأنهى معتز التابعي مدير إدارة المبيعات والتسويق حديثة بأن «فندق ماريوت الرياض بكافة مرافقه مثال للرفاهية المطلقة التي ما زالت تستقطب أعدادا كبيرة من الضيوف، وقد تم تكريس الكثير من الوقت والاستثمارات للحفاظ على هذا المستوى الرفيع داخل نادي بودي لاين ورفع درجة الرفاهية فيه من أجل تلبية متطلبات ضيوفه ومنحهم تجربة صحية مميزة».
جدير بالذكر أن هذه الفنادق بالإضافة لفندقي ماريوت بالحي الدبلوماسي المتوقع افتتاحهما بالربع الثالث من هذا العام جميعها مملوكة من قبل شركة دور للضيافة، وهي الشركة الرائدة المتخصصة في مجال الضيافة والتي تأسست عام 1976م، وتتميز بسجلها الحافل وخبرتها الواسعة التي اكتسبتها على مر العقود في إدارة وتطوير وتشغيل الفنادق والمجمعات السكنية في جميع أنحاء السعودية، كما تعتبر دور المعروفة سابقاً باسم «الشركة السعودية للفنادق والمناطق السياحية – شراكو»، من أوائل الشركات التي قدمت للمملكة مفهوم الضيافة ذات الخمس نجوم.
السعودية سفر و سياحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة