الإمارات: خطط دفع جديدة لتحفيز الطلب على العقار

الإمارات: خطط دفع جديدة لتحفيز الطلب على العقار

دراسات تشير إلى موجة جديدة من العروض التسعيرية للوحدات على الخريطة
الأربعاء - 6 جمادى الآخرة 1439 هـ - 21 فبراير 2018 مـ رقم العدد [ 14330]
جانب من معرض {سيتي سكيب} أبوظبي الماضي («الشرق الأوسط»)
أبوظبي: «الشرق الأوسط»
يتجه عدد من المطورين العقاريين في الإمارات لطرح خطط دفع جذابة بهدف استقطاب المستثمرين في ظل ظروف السوق الحالية، حيث رجحت شركات دراسات أن يشهد العام 2018 موجة جديدة من العروض التسعيرية للوحدات على المخطط حيث يعمل المطورون جاهدين لاستقطاب المزيد من المستثمرين.
ويتأهب عدد كبير من المطورين العقارين داخل الإمارات، للكشف عن استراتيجيات تسعير جديدة للمستثمرين، مع مشاركة الشركات العقارية المختلفة في البلاد، من خلال معرض سيتي سكيب أبوظبي، الذي ينعقد بين 17 و19 أبريل (نيسان) المقبل.
وقال كارلو شيمبري مدير معارض سيتي سكيب أبوظبي: «أشار تقريرا (جيه إل إل) و(كلوتونز) المتخصصان في القطاع العقاري، إلى أنه وفي ظل الظروف الحالية للسوق، المتمثلة بالانخفاض المستمر للطلب وتبعات تطبيق ضريبة القيمة المضافة على ملاك المنازل، نتوقع تنافساً كبيراً بين المطورين المشاركين في سيتي سكيب أبوظبي هذا العام وتقديم خطط دفع جديدة أكثر إغراء للمستثمرين».
وأضاف: «مع إمكانية البيع المباشر من على منصات العرض في سيتي سكيب أبوظبي، نتوقع زيادة في مستوى المنافسة بين المطورين هذا العام، التي لا شك سوف تصب في صالح المستثمرين والمشترين».
وقال تقرير صدر أمس إن عدداً من المطورين في دبي سيشاركون للمرة الأولى في المعرض، الذي يقام على مدار ثلاثة أيام في أبوظبي، للاستفادة من الفرص التي توفرها الإمارة كسوق ناشئة، وبكونها مركزاً دولياً لصناع القرار العاملين في الصناعة.
من جهته قال فرهد عزيزي الرئيس التنفيذي لشركة «عزيزي للتطوير»: «نتوقع أن نشهد حضور شبكة قوية من المشترين والمستثمرين والمطورين الباحثين عن استغلال الفرص العقارية في القطاعين السكني والتجاري في معرض سيتي سكيب أبوظبي».
وأضاف: «سنشارك في المعرض الذي يشكل منصة مثالية بالنسبة لنا لتأكيد التزامنا تجاه رؤية الإمارات 2021، وفي الوقت ذاته التعريف برؤيتنا الخاصة ببناء مشاريع سكنية وتجارية مستدامة وعريقة ورائدة في الإمارات».
وأورد التقريران انخفاضاً في الأسعار بأبوظبي، حيث قدرت «كلوتون» نسبة الانخفاض بـ4.1 في المائة في أسعار المنازل مقارنة بالأسعار قبل 12 شهراً، وتوقعت انخفاضاً في أسعار الإيجارات بين 5 و7 في المائة، الذي حفز المطورين للتفكير بطرق جديدة لاستقطاب المستثمرين.
وأضاف شيمبري: «مع تحسن أسعار البترول، وبلوغ السوق مرحلة العودة والنهوض، بدأ المطورون بالتكيف مع الظروف الحالية والسعي لجذب مستثمرين جدد من دون التضحية بفكرة شراء العقار في العاصمة أبوظبي. العديد من المطورين واصلوا استهداف شريحة ذوي الدخل المتوسط وقاموا بتحويل مشاريعهم لاستقطاب جمهور هذه الفئة. ومع تخفيض سعر الوحدة وتكاليف البناء، واهتمام المستثمرين، يبدو وكأن المعادلة رابحة».
وفي الوقت الذي تشير فيه ظروف السوق الحالية الموصوفة في التقريرين لانخفاض مستقبلي في أسعار الإيجارات، إلا أنها ترجح أيضاً مكاسب أخرى مستقبلية محتملة للمستثمرين الذين يستغلون الفرصة الحالية ويقومون بالشراء.
وأكد شيمبري أن الوقت الحالي أفضل من أي وقت مضى، فالظروف المخيمة على الأسواق العقارية مشجعة للمستثمرين الفطنين. وقال: «مع نضوج السوق في الإمارات عامة وأبوظبي خاصة، ستصبح شريحة المستثمرين على المدى البعيد الأكثر تأثيراً، وأولئك الذين يستغلون فرص السوق الحالية لا شك سيستفيدون كثيراً».
وينتظر أن يناقش مؤتمر سيتي سكيب أبوظبي موضوعات هامة ومتخصصة بالقطاع بمشاركة مجموعة من نخبة المتحدثين والخبراء، حيث يجمع المعرض المستثمرين والمطورين والمسؤولين الحكوميين والخبراء العقاريين، الحاضرين للاطلاع على العدد الكبير من المشاريع التي يستعرضها مئات المطورين المشاركين من أبوظبي والمنطقة والعالم.
الامارات العربية المتحدة أخبار الإمارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة