مسؤول إيراني يتهم غربيين بالتجسس على أنشطة بلاده النووية

مسؤول إيراني يتهم غربيين بالتجسس على أنشطة بلاده النووية

الثلاثاء - 28 جمادى الأولى 1439 هـ - 13 فبراير 2018 مـ
قائد القوات المسلحة الإيرانية (السابق) حسن فيروز آبادي (أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
اتهم رئيس الأركان الإيراني السابق حسن فيروز آبادي، اليوم (الثلاثاء)، ما سماهم بـ"جواسيس غربيين" باستخدام عظاءات قادرة على «التقاط الموجات الذرية» للتجسس على البرنامج النووي الإيراني، حسب زعمه.
وجاء تصريح آبادي، وهو كبير المستشارين العسكريين للمرشد الايراني الأعلى علي خامنئي، خلال رده على أسئلة لوسائل إعلامية محلية حول التوقيفات الأخيرة التي طالت ناشطين بيئيين.
وقد اتهم آبادي خلال تصريحاته لوكالة «إيلنا» الايرانية غربيين بالتجسس على بلاده باستخدام «أنواع من الزواحف الصحراوية كالعظاءات، والحرابي" التي قال ان "ان جلدها قادر على التقاط الموجات الذرية، وأنهم جواسيس نوويون أرادوا أن يتحروا عن أماكن وجود مناجم اليورانيوم في إيران، ومواقع إجراء الأنشطة الذرية»، حسب ادعائه.
وتأتي هذه التصريحات كنوع من أنواع التبرير بعد الاستهجان والاستنكار الكبيرين اللذين برزا في ايران إثر وفاة الناشط والاكاديمي البيئي الإيراني - الكندي كاووس سيد إمامي في السجن، بعد أسبوعين على اعتقاله مع أعضاء آخرين في منظمته غير حكومية هي «مؤسسة تراث الحياة البرية الفارسية».
وكانت تقارير أشارت إلى أن نائب مدير منظمة حماية البيئة في إيران كاوه مدني اعتقل نهاية الأسبوع الماضي.
وعاد مدني إلى العمل الاثنين، ونشر رسالة مشفرة على وسائل التواصل الاجتماعي تقول: «أنا بأمان».
ايران إيران سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة