برشلونة يسعى لمواصلة انطلاقته... وريـال مدريد للخروج من كبوته

برشلونة يسعى لمواصلة انطلاقته... وريـال مدريد للخروج من كبوته

اختباران سهلان للمتصدرين نابولي ويوفنتوس... ولاتسيو يحل ضيفاً ثقيلاً على ميلان
السبت - 11 جمادى الأولى 1439 هـ - 27 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14305]

يخرج فريق ريـال مدريد لملعب فالنسيا اليوم وسط أزمات حادة في النادي الملكي عقب الخروج المفاجئ من كأس ملك إسبانيا على يد ليغانيس. وتعرض ريـال مدريد بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان لهتافات استهجان من قبل الجماهير في استاد سانتياغو برنابيو بعد الهزيمة 1 -2 أمام ليغانيس مساء الأربعاء الماضي في إياب دور الثمانية لكأس ملك إسبانيا، ليصبح زيدان في وضع لا يحسد عليه.

ويحتل الريـال المركز الرابع بجدول ترتيب الدوري الإسباني بفارق 19 نقطة خلف برشلونة المتصدر، وسيكون على موعد مع مهمة ثقيلة أمام باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا مما يهدد حملته للدفاع عن لقب البطولة القارية. الهزيمة أمام فالنسيا ستهدد وجود الريـال في المربع الذهبي بجدول ترتيب الدوري الإسباني إذا فاز فياريـال صاحب المركز الخامس على ريـال سوسيداد.

ويتفوق فالنسيا صاحب المركز الثالث بفارق خمس نقاط على ريـال مدريد وقد يمدد الفارق بينهما إلى ثماني نقاط عبر الفوز على ملعب ميستايا الذي تكون الأجواء فيه مختلفة تماما في حضور الملكي. ومع دخول الريـال في محنة جديدة أمام ليغانيس، يتطلع فالنسيا لاستغلال حالة التخبط في الفريق وزيادة أوجاع زيدان. ولا يعرف زيدان كيفية إيقاف الأزمة المتشعبة في فريقه، لكنه شدد على مواصلة العمل من أجل تصحيح المسار. وقال زيدان: «أنا المسؤول عما يحدث، أنا المدير، علي أن أجد حلولا، لقد وجدنا بعضها ولكنها ليست كافية، علي أن أتحمل المسؤولية وأنا دائما أقاتل».

وتأهل فالنسيا بصعوبة شديدة إلى المربع الذهبي لكأس إسبانيا بعد فوزه بضربات الجزاء الترجيحية على ديبورتيفو ألافيس في مجموع مباراتي الذهاب والإياب عقب تألق الحارس خاومي دومينيك سانشيز بشكل لافت. الوصول إلى المربع الذهبي إنجاز جديد للمدرب مارسيلينو، الذي حقق نتائج مذهلة مع الفريق في أول موسم له وأعاد له بريقه السابق. وقال مارسيلينو: «علينا أن نتعافى، استمتعنا بالمباراة الماضية وننتظر ريـال مدريد». وتعرض المدافع غابريل باوليستا لإصابة في الركبة أمام ألافيس، وسيغيب عن مواجهة الريـال ولكن المهاجم الإيطالي سيموني زازا سيكون جاهزا للمشاركة رغم تعرضه للإصابة بشد عضلي في المباراة الماضية.

ويتصدر برشلونة جدول الترتيب بفارق 11 نقطة أمام أقرب ملاحقيه أتلتيكو مدريد قبل مباراته أمام ألافيس على ملعب كامب نو غدا بالمرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإسباني. ومن المتوقع أن يسجل البرازيلي فيليب كوتينيو ظهوره الأول مع النادي الكاتالوني أمام ألافيس. ولكن قلب الدفاع الكولومبي ياري مينا الوافد حديثا لبرشلونة قد يغيب عن المباراة رغم رحيل المدافع الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو عن الفريق الأربعاء وانتقاله لهيبي فورتشن الصيني. ويواجه منير حدادي مهاجم ألافيس فريقه السابق برشلونة بعد تطور أدائه بشكل ملحوظ مؤخرا. وفاز ألافيس أربع مرات في آخر سبع مواجهة بالدوري الإسباني ويتطلع الفريق لتحقيق المزيد.

ويستضيف أتلتيكو مدريد الوصيف فريق لاس بالماس يوم الأحد أملا في تضييق الخناق على برشلونة. ويلتقي اليوم ا ديبورتيفو لاكورونا مع ليفانتي وملقة مع جيرونا وفياريـال مع ريـال سوسيداد. ويلتقي غدا ليغانيس مع إسبانيول واشبيلية مع خيتافي فيما يلتقي سيلتا فيغو مع ريـال بيتيس يوم الاثنين.

الدوري الإيطالي

تستأنف منافسات الدوري الإيطالي لكرة القدم بإقامة مباريات المرحلة الثانية والعشرين اليوم وغدا، وربما يتمتع نابولي بأفضلية خوض مباراته على ملعبه الأحد أمام بولونيا بعد أن يحل يوفنتوس ضيفا على كييفو فيرونا اليوم. ويشهد الدوري الإيطالي صراعا شرسا بين نابولي المتصدر برصيد 54 نقطة ويوفنتوس صاحب المركز الثاني برصيد 53 نقطة، وقد تجاوزت المنافسة حدود الملاعب وباتت واضحة في تصريحات مدربي الفريقين عقب المباريات.

وكان ماوريسيو ساري المدير الفني لنابولي قد أبدى تذمره من تكرار خوض فريقه مباراته قبل مباراة يوفنتوس في عدة مراحل بالدوري، لكن ماسيميليانو أليغري المدير الفني ليوفنتوس رفض الانخراط فيما يبدو حربا معنوية في ظل الصراع الشرس بين الفريقين. وقال ساري عقب الفوز الصعب الذي حققه نابولي على أتلانتا 1 - صفر يوم الأحد الماضي: «أود الإشارة إلى خطأ في تنظيم الدوري، حيث إن جدول المنافسات ألزمنا بخوض مبارياتنا قبل مباريات يوفنتوس في تسع مراحل». وأضاف: «أنا واثق من أن القرار (الخاص بجدول المباريات) اتخذ بحسن نية، ولكن يجب القول بأنه كان من الممكن جدولة المباريات بشكل أكثر عدلا».

أما أليغري، الذي قاد يوفنتوس لانتصار صعب على جنوا يوم الاثنين الماضي، فقد اكتفى بتعليق مختصر بشأن ادعاءات تمتع فريقه بأفضلية على حساب نابولي. وقال أليغري: «لقد تسلمت جدول مباريات، وأدرس مباريات فريقي قبل خوضها، هذا هو ما في الأمر». وقبل مباراة يوفنتوس أمام مضيفه كييفو اليوم، لا يزال أليغري يفتقد جهود نجم حراسة المرمى المخضرم جيانلويجي بوفون وكذلك خوان كوادرادو وباولو ديبالا بسبب الإصابات، كما أصيب بلايس ماتويدي مطلع هذا الأسبوع ويعاني كل من أليكس ساندرو وسامي خضيرة من كدمات. وتفتتح منافسات المرحلة اليوم بلقاء ساسولو مع أتلانتا، الذي يستضيف يوفنتوس يوم الثلاثاء في ذهاب الدور قبل النهائي من بطولة كأس إيطاليا. أما لاتسيو، صاحب المركز الثالث والذي تغلب على أودينيزي 3 - صفر الأربعاء في مباراة مؤجلة، فيخوض مباراته في المرحلة الثانية والعشرين، مساء الغد أمام مضيفه ميلان. ورغم غياب تشيرو إيموبيلي، متصدر قائمة هدافي الدوري برصيد 20 هدفا، استعرض لاتسيو قوته الهجومية في مباراة الأربعاء ليرفع رصيده من الأهداف خلال آخر ثلاث مباريات إلى 13 هدفا. كذلك تصب الترشيحات لصالح لاتسيو بشكل كبير، حيث سجل الفريق 56 هدفا حتى الآن في الدوري، وهو ما يزيد على ضعف الأهداف المسجلة من جانب ميلان والتي يبلغ عددها 27 هدفا.

وبعد أن تعادلا 1 - 1 على ملعب «لويجي فيراريس» الأربعاء في مباراة أخرى مؤجلة، تتجدد المواجهة بين روما وسامبدوريا مساء الغد، لكن على الملعب الأولمبي بالعاصمة. وتشهد المباريات الأخرى المقررة مساء الغد، لقاء سبال مع إنترميلان وتورينو مع بينفينتو وجنوا مع أودينيزي وفيورنتينا مع هيلاس فيرونا وكروتوني مع كالياري.


اسبانيا الكرة الاسبانية

اختيارات المحرر

فيديو