تحذير باستخدام القوة لتفريق متظاهرين أمام منزل الحريري

تحذير باستخدام القوة لتفريق متظاهرين أمام منزل الحريري

الاثنين - 6 جمادى الأولى 1439 هـ - 22 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14300]

اعتصم مواطنون نجحوا في اختبارات توظيف في مجلس الخدمة المدنية، في وسط بيروت، احتجاجاً على عدم إدراج مراسيم تعيينهم، مهددين بتنفيذ إضراب عن الطعام، في حال لم يلتقوا رئيس الحكومة سعد الحريري.
وأثار الاعتصام بلبلة إثر أنباء عن تهديد حرس الحريري باستخدام القوة ضدهم. وفيما تحدثت معلومات صحافية عن أن هؤلاء حاولوا التوجه إلى منزل الحريري المعروف بـ«بيت الوسط»، للقائه، وأن القوى الأمنية منعتهم، أوضحت مصادر بيت الوسط أنّه «لا صحة مطلقاً لكل ما تتداوله بعض المواقع عن تهديد المعتصمين باستخدام القوة»، مشيرة إلى أنّ «الرئيس سعد الحريري أكد على حق أي مواطن بحرية التعبير عن رأيه، وحق المعتصمين بالأسلوب الذي يرونه مناسباً للتعبير عن قضيتهم».
وكانت لجنة المتابعة التي تضم الناجحين لوظائف حراس الأحراج ومهندسي معلوماتية لمصلحة وزارة الزراعة ومحاسبين في الإدارات العامة عن طريق المباراة في مجلس الخدمة المدنية، نفذت اعتصاماً في ساحة رياض الصلح، بعد تقاعس المسؤولين عن إدراج مراسيم تعيينهم.
ورفع المعتصمون شعارات: «حراس الأحراج ناجحين وناطرين إلى متى»، و«لا تحرقوا لبنان بالطائفية»، للمطالبة بتثبيتهم ورفع الغبن عنهم ولا سيما أن قضيتهم قد أصبح عمرها سنة وشهرا.
وتحدث المعتصمون عن أن الإحجام عن إصدار مراسيم تعيينهم حتى الآن، رغم اجتيازهم لاختبارات التوظيف في «مجلس الخدمة المدنية»، يعود إلى أن أعداد الناجحين لا تراعي مبدأ «التوازن الطائفي»، في إشارة إلى المناصفة بين المسلمين والمسيحيين في الوظائف الحكومية. وقال أحدهم: «مبدأ التوازن لا يسري على وظائف الفئة الرابعة. ونحن نجحنا في اختبارات لوظيفة من الفئة الرابعة».


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

فيديو