باحثون أرجنتينيون: العصر الجوراسي يمتد لأكثر من 140 مليون سنة

باحثون أرجنتينيون: العصر الجوراسي يمتد لأكثر من 140 مليون سنة

الأربعاء - 13 شعبان 1435 هـ - 11 يونيو 2014 مـ

كشف فريق من الباحثين الأرجنتينيين أن العصر الجوراسي، على المقياس الزمني الجيولوجي للأرض، المتمثل في وجود الديناصورات وأول ظهور للطيور، استمر خمسة ملايين سنة أطول مما كان يعتقد في السابق.
وبعد دراسات إقليم نيوكوين الأرجنتيني، المتاخم لجبال الإنديز، قدر خبراء من جامعة بوينس آيرس، أن العصر الجوراسي امتد إلى العصر الطباشيري- الذي تميز بظهور النباتات المزهرة وانتهى بالانقراض المفاجئ للديناصورات وغيرها من الكثير من أشكال الحياة - قبل 140 مليون سنة، وفقا لصحيفة "كلارين" الأرجنتينية.
وكان الباحثون قدروا في السابق، استنادا إلى دراسات بنصف الكرة الشمالي، أن نهاية العصر الجوراسي كانت قبل 145 مليون سنة.
وأجرى فريق البحث، بقيادة أستاذ العلوم الجيولوجية فيكتور راموس، عملية تحديد تاريخ العصر الجوارسي في حقول الغاز الصخري بحقل فاكا مويرتا،على بعد حوالى 1200 كيلومتر جنوب غربي العاصمة الأرجنتينية.
وجرى فحص رماد بركاني، عثر عليه مع حفريات الأصداف - وهي مجموعة منقرضة من اللافقاريات البحرية - والعوالق المتناهية الصغر، وهي مجموعة من الكائنات الحية التي تعيش في المياه العذبة، في مختبرات بأستراليا وسويسرا والبرازيل لتحديد عمرها الدقيق.
وينظر إلى حفريات الأصداف والعوالق المتناهية الصغر كمؤشرات لامتداد العصر الجوراسي إلى العصر الطباشيري.
ونشرت النتائج التي توصل إليها علماء الجيولوجيا في عدد شهر يوليو (تموز)، من مجلة "جندوانا ريسيرش".


اختيارات المحرر

فيديو