«معاناة» غزة تجبر حماس على إلغاء مهرجان انطلاقتها

«معاناة» غزة تجبر حماس على إلغاء مهرجان انطلاقتها

في بيان أعلنت فيه دائرة العمل الجماهيري للحركة إلغاء الاحتفال المركزي بالانطلاقة
السبت - 27 محرم 1435 هـ - 30 نوفمبر 2013 مـ رقم العدد [ 12786]
جانب من المسيرات العسكرية التي قامت بها كتائب القسام الجناح العسكري لـ«حماس» مطلع الشهر الجاري

اعلنت حركة حماس اليوم الجمعة إلغاء مهرجان كانت ستنظمه منتصف الشهر المقبل إحياء لذكرى انطلاقتها الـ26، مبررة ذلك بـ"الظروف المعيشية الصعبة" في قطاع غزة منذ عام 2006.

وقالت دائرة العمل الجماهيري في الحركة في بيان مقتضب انه "نظرا لظروف الحصار المطبق قررت حركة حماس الغاء مهرجان الانطلاقة الـ 26 وتحويل الاموال لمشاريع خدماتية لتخفيف معاناة المواطنين".

واوضح اشرف ابو زايد، المتحدث باسم هذه الدائرة لوكالة «فرانس برس»، ان هذا القرار جاء "نظرا للظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة التي يحياها شعبنا المحاصر في قطاع غزة، خاصة انه قبل اسبوعين كانت هناك استعراضات ضخمة للحركة في غزة في ذكرى حجارة السجيل (عملية عمود السحاب العسكرية التي شنتها اسرائيل على قطاع غزة العام الماضي)".

واشار الى ان حركته "ستكتفي بتنظيم فعاليات ميدانية في قطاع غزة في ذكرى الانطلاقة".

واعتادت الحركة إحياء ذكرى انطلاقتها في الرابع عشر من ديسمبر (كانون الاول) في مهرجان ضخم يشارك فيه عشرات الآلاف من عناصرها في غزة.

وكان خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي للحركة، شارك العام الماضي في المهرجان المذكور.

وتفرض اسرائيل حصارا على قطاع غزة منذ ان سيطرت حماس عليه منتصف يونيو (حزيران) 2006، ويأتي هذا القرار في ظل ازمة اقتصادية في قطاع غزة بسبب اغلاق مئات الانفاق الحدودية بين القطاع ومصر.

وأعلن مسؤول في وزارة الاقتصاد في حكومة حماس الشهر الماضي ان الخسائر بسبب اغلاق الانفاق بلغت 230 مليون دولار شهريا، مشيرا الى ان "اقتصاد غزة كان يعتمد على الأنفاق بنسبة لا تقل عن 40% لسد الاحتياجات من مواد إنشائية وخام ومستلزمات انتاج".

وتشهد العلاقات بين مصر وحماس توترا منذ عزل الرئيس الاسلامي محمد مرسي في الثالث من يوليو (تموز) الماضي.

واغلق النظام المصري الجديد مئات الانفاق الحدودية مع قطاع غزة ولم يعاود يفتح معبر رفح، المنفذ الوحيد أمام سكان القطاع، سوى لفترات محدودة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة