تقدم في أول مباحثات رفيعة المستوى بين بغداد وأربيل

تقدم في أول مباحثات رفيعة المستوى بين بغداد وأربيل

جولة ثانية غداً والتركيز على المطارات والمعابر الحدودية
الأحد - 26 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 14 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14292]
السيد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي.
بغداد - أربيل: «الشرق الأوسط»
أعلن وفد حكومة إقليم كردستان الذي زار بغداد أمس أن المحادثات التي جرت مع الحكومة الاتحادية كانت إيجابية، مشيراً إلى أن وفداً من الحكومة الاتحادية سيزور أربيل الاثنين (غدا) لبحث المسائل التي تتعلق بالمطارات والأمور الخلافية بين الجانبين.
وأصدر وفد حكومة إقليم كردستان بياناً حول اجتماعه مع مسؤولين في الحكومة الاتحادية، وقال: «بهدف تطبيق قرار ديوان الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي (137) لعام 2017، الذي أصدره السيد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، وتضمن تشكيل لجنة عليا لحل الخلافات مع إقليم كردستان خاصة المتعلقة بالمنافذ الحدودية، المطارات، إدارة السدود، زار صبيحة اليوم (أمس) وفد من حكومة إقليم كردستان برئاسة كريم سنجاري (وزير الداخلية) بغداد». ونقلت شبكة «رووداو» الإعلامية عن البيان، أن وفد إقليم كردستان أجرى مباحثات مع لجنة خاصة من الحكومة الاتحادية بإشراف وزير الداخلية قاسم الأعرجي، مشيراً إلى أن الاجتماعات كانت إيجابية.
وبحسب البيان فإن «وزير الداخلية العراقية، قاسم الأعرجي أكد على معالجة الخلافات بين أربيل وبغداد وضرورة إدارة المنافذ الحدودية والجمارك والمطارات والسدود وفقا للدستور والقانون». وأوضح البيان أن وزير داخلية إقليم كردستان كريم سنجاري الذي ترأس الوفد أكد أنه «قام ممثلو وزارة الداخلية وسلطة الطيران المدني وهيئة المعابر الحدودية ومديرية السدود ومديرية المخابرات بطرح جميع ملاحظاتهم الأساسية والرئيسية بخصوص تنظيم العلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم». ولفت البيان إلى أن «المباحثات كانت مكثفة وواضحة مع حكومة بغداد بشأن النقاط التي عرضها أعضاء الوفد الحكومي».
واختتم البيان بأنه «اتفق الجانبان على تنظيم اجتماع ثنائي آخر على ضوء النقاط التي اتفقا عليها»، لافتا إلى أنه تقرر أن يكون الاجتماع التالي في يوم الاثنين المقبل في أربيل من أجل أن يحرر الجانبان محضراً شاملاً بالمعالجات والحلول التي يتم الاتفاق عليها ورفعها المشكلات التي تحتاج إلى قرار من مجلس الوزراء وضرورية لإدارة النشاطات التي تجري في المعابر الحدودية والمطارات المدنية والسدود».
بدوره، وصف المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية، سعد معن، اجتماع أمس بأنه «كان مثمراً وساد فيه جو من الانسجام والتفاهم». وأضاف معن: «الاجتماع بدأ بنقل تحيات السيد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي إلى الوفد»، مؤكداً أن «وفد الإقليم أبدى تفهماً واضحاً واستجابة طبقاً للدستور العراقي وللقوانين». وأكد أنه «كان واضحاً سبب تراكم بعض المشكلات هو عدم التواصل لأن التواصل الحقيقي بين الوزارات والنية الصادقة بالتأكيد سوف يكون لها الحل الأمثل لكل المشكلات بين الوزارات ومثيلاتها». وشدد على أن على «هناك تفاهمات كثيرة بين الجانبين».
يذكر أن بغداد فرضت في 28 سبتمبر (أيلول) الماضي حظراً على الرحلات الدولية في مطاري أربيل والسليمانية، إثر إجراء استفتاء الاستقلال في الخامس والعشرين من الشهر ذاته.
العراق أخبار سياسة عراقية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة