مقتل صياد فلسطيني برصاص الجيش المصري قبالة سواحل رفح

مقتل صياد فلسطيني برصاص الجيش المصري قبالة سواحل رفح

الصيادون يعلقون العمل
الأحد - 26 شهر ربيع الثاني 1439 هـ - 14 يناير 2018 مـ رقم العدد [ 14292]
غزة: «الشرق الأوسط»
قتل صياد فلسطيني، فجر أمس، متأثراً بجروحه الخطيرة التي أصيب بها ليلا، جراء إطلاق زوارق حربية مصرية النار تجاه مركب للصيادين الفلسطينيين على الحدود البحرية للجانبين، عند سواحل مدينة رفح، جنوب قطاع غزة. وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، إن الصياد عبد الله رمضان زيدان (33 عاماً)، الذي كان يقيم قيد حياته في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، تلقى عمليات جراحية لمحاولة إنقاذه، إلا أنه توفي متأثراً بجروحه فجر أمس.
وبحسب مصادر طبية وأمنية فلسطينية، فإن الصياد أصيب بجروح خطيرة، نقل على إثرها لمستشفى أبو يوسف النجار، مشيرة إلى أن الطواقم البحرية وجدت صعوبات بالغة في نقله من عرض البحر قصد تلقي العلاج، ما تسبب في تدهور حالته الخطيرة، بعد سقوطه عن قارب الصيد الذي كان يقله.
وجرى العرف أن البحرية المصرية وحرس الحدود لديهما الحق في إطلاق النار على من يقترب من الحدود بعد التحذير، وعدم التجاوب من الطرف الآخر، بصرف النظر عن جنسيته.
وعلى إثر هذا الحادث، أعلن نزار عياش، نقيب الصيادين في قطاع غزة، عن تعليق الصيادين للعمل في عرض البحر، احتجاجاً على قتل البحرية المصرية للصياد زيدان. وقال في تصريح صحافي، إنه تم تعليق العمل بدءاً من الساعة التاسعة من صباح أمس، وحتى التاسعة مساءً من مساء اليوم الأحد، معبراً عن استنكاره لعملية القتل، التي وصفها بأنها «جريمة»، نافياً في المقابل أن يكون الصياد زيدان قد اخترق الحدود المصرية.
مصر فلسطين شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة