أميركا تطلب من إسرائيل التخفيف من ترحيبها بالقرار الخاص بالقدس

أميركا تطلب من إسرائيل التخفيف من ترحيبها بالقرار الخاص بالقدس

متوقعة مقاومة للقرار في الشرق الأوسط وحول العالم
الخميس - 19 شهر ربيع الأول 1439 هـ - 07 ديسمبر 2017 مـ
فلسطينيون يحرقون صور الرئيس الأميركي دونالد ترمب قبيل إعلانه القدس عاصمة لإسرائيل. (ا.ف.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
‏طلبت الولايات المتحدة من إسرائيل، تخفيف ردها على اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل، وذلك لأن واشنطن تتوقع رد فعل غاضبا، وتدرس التهديدات المحتملة للمنشآت والأفراد الأميركيين.

وقالت وثيقة للخارجية الأميركية تحمل تاريخ السادس من ديسمبر (كانون الأول) في نقاط للمناقشة، موجهة للدبلوماسيين في السفارة الأميريكية في تل أبيب لنقلها إلى المسؤولين الإسرائيليين: «في حين ندرك أنكم سترحبون علناً بهذه الأنباء، نطلب منكم كبح جماح ردكم الرسمي»

وأضافت الوثيقة وفق ما نقلته (رويترز): «نتوقع أن تكون هناك مقاومة لهذه الأنباء في الشرق الأوسط وحول العالم، وما زلنا نقيم تأثير هذا القرار على المنشآت والأفراد الأميركيين في الخارج».

وأشارت وثيقة أخرى لوزارة الخارجية الأميركية وتحمل أيضا تاريخ السادس من ديسمبر (كانون الأول)، إن الوزارة شكلت قوة مهام داخلية لتتبع التطورات في أنحاء العالم عقب القرار الأميركي بشأن القدس.

ولم تعلق وزارة الخارجية الأميركية على أي من الوثيقتين.

وتخلى الرئيس الأميركي يوم أمس (الأربعاء)، عن سياسة أميركية قائمة منذ عقود، حيث اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل فيما يهدد جهود السلام بالشرق الأوسط، ما أثار غضب أصدقاء وخصوم الولايات المتحدة على السواء.
أميركا اسرائيل فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي ترمب شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة