المعارضة السورية: مهمتنا إيجاد بديل لنظام الأسد

المعارضة السورية: مهمتنا إيجاد بديل لنظام الأسد

اعتبرت رحيله ضرورة لبناء مرحلة انتقالية آمنة
الجمعة - 6 شهر ربيع الأول 1439 هـ - 24 نوفمبر 2017 مـ
تزامن اجتماع المعارضة السورية في الرياض مع قمة ثلاثية عقدت الأربعاء في مدينة سوتشي الروسية. (رويترز)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت المعارضة السورية بسمة قضماني عضو الائتلاف السوري في الرياض اليوم (الجمعة)، توصّل قوى المعارضة المجتمعة في العاصمة السعودية إلى اتفاق لإرسال وفد موحد إلى محادثات جنيف الأسبوع المقبل.
وقالت قضماني في مؤتمر صحافي في ختام اليوم الثاني من محادثات قوى المعارضة السورية في الرياض، أن هذه القوى ستستكمل محادثاتها في الساعات المقبلة، للخروج بهيئة تفاوضية موحدة تضم 50 شخصاً يمثلون كل أطياف المعارضة.
وأوضحت «اتفقنا مع المنصتين (القاهرة وموسكو)، على تشكيل وفد واحد للمشاركة في المفاوضات المباشرة في جنيف، واتفقنا تقريباً على الأعداد والمكونات، لكننا سنستكمل اليوم التشكيلة النهائية لهذا الوفد».
وذكرت قضماني، أن الهيئة التفاوضية الموحدة، تتألف من 50 شخصية تمثل كل أطياف المعارضة السورية.
ويشكل مصير بشار الأسد، العقبة الرئيسية التي اصطدمت بها جولات المفاوضات كافة بين النظام ومعارضيه، مع رفض دمشق المطلق النقاش في هذا الموضوع فيما تمسكت به المعارضة كمقدمة للانتقال السياسي.
وتُلي في المؤتمر الصحافي بيان ختامي، جاء فيه أن المجتمعين في الرياض أكدوا على خروج نظام بشار الأسد من الحكم، وهو ما اعتبرته قضماني ضرورة لبناء عملية سياسية انتقالية آمنة في سوريا، إذ قالت: «الانتقال السياسي يحتاج إلى بيئة آمنة بلا بشار الأسد (...) ومهمتنا إيجاد بديل لنظام بشار الأسد»
ولم تُعط قضماني موقفاً حاسماً حول المشاركة في مؤتمر سوتشي، ووقالت «لم يحدد موعد له ولم تتضح لنا ملامحه ولا أهدافه، ولا نعلم ما هي مرجعية هذا المؤتمر (...) نحن نجهز أنفسنا للذهاب الى جنيف».
وتزامن اجتماع الرياض، مع قمة ثلاثية عقدت الأربعاء في مدينة سوتشي الروسية بحضور الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب اردوغان والإيراني حسن روحاني، أُعلن في ختامها الاتفاق على عقد «مؤتمر وطني سوري» في سوتشي يضم ممثلين عن الحكومة السورية والمعارضة.
السعودية سوريا أخبار سوريا مفاوضات جنيف السورية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة