رؤساء مجموعة «إل في آم آش» الفرنسية يتبادلون الأدوار والكراسي

رؤساء مجموعة «إل في آم آش» الفرنسية يتبادلون الأدوار والكراسي

الخميس - 27 صفر 1439 هـ - 16 نوفمبر 2017 مـ رقم العدد [14233]
سيدني توليداني رئيس دار «ديور» التنفيذي لـ20 عاماً
لندن: «الشرق الأوسط»
بعد سنوات من التغييرات التي تعودنا علينا وشملت الكثير من المصممين، وصلت العدوى إلى الرؤساء التنفيذيين. في هذا الشهر تم الإعلان أن بيير إيف روسيل الذي ترأس مجموعة «إل في آم آش» سيتولى دور مستشار لمالك المجموعة برنار أرنو ابتداءً من يناير (كانون الثاني) المقبل، بينما سيتولى سيدني توليدانو، الذي ظل رئيسا تنفيذيا لدار «ديور» لمدة 20 عاما قيادة قسم الموضة بالمجموعة، التي تضم أسماء مهمة مثل «سيلين» و«كنزو»، وسيحل محله بيترو باكاري قادماً إليها من «فندي».
هذه التغييرات التي شهدتها أهم مجموعة للمنتجات المترفة «إل في آم آش» مهمة جدا لا سيما فيما يتعلق بتوليدانو الذي تربطه بـ«ديور» علاقة طويلة بدأت في عام 1994 قبل أن يصبح مديرها التنفيذي في عام 1998. وطوال المدة التي تولاها حقق فيها الكثير من النجاحات والتوسعات. فقد افتتحت الدار الفرنسية في عهده 200 محل وارتفعت أرباحها ارتفاعا ملموسا في السنوات الخمس الأخيرة. كما كان له دور كبير في العملية الأخيرة التي استحوذت فيها المجموعة على كل أسهم دار «كريستيان ديور» للكوتير بمبلغ يقدر بـ6.5 مليار يورو.
ورغم أن بيترو باكاري الذي سيحل محله سيجد الطريق معبدا أمامه، فإن الكل يشهد له بالخبرة وبأن الطريق أمامه طويل لأن أمامه تحديات كبيرة. سيرته الذاتية تشير إلى أنه قادر على ذلك، حيث التحق بدار «فندي» في عام 2012، ونجح في هذه المدة القصيرة أن يرتقي بها من مجرد دار متخصصة في الفرو إلى دار أزياء تحقق نموا متسارعا في مجال الأزياء الجاهزة والإكسسوارات.
المملكة المتحدة موضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة