إدارة القادسية تقيل البياوي وتعين بوناميغو خلفاً له

إدارة القادسية تقيل البياوي وتعين بوناميغو خلفاً له

نائب رئيس النادي: صرفنا 50 مليوناً لمقارعة الكبار
الجمعة - 14 صفر 1439 هـ - 03 نوفمبر 2017 مـ رقم العدد [14220]
ناصيف البياوي («الشرق الأوسط»)
الدمام: علي القطان
كشف عبد الله بادغيش، نائب رئيس نادي القادسية، الأسباب التي دعت إلى الإقالة المفاجئة لمدرب الفريق الأول لكرة القدم، التونسي ناصيف البياوي، رغم عودة الفريق لمسار الانتصارات، بالفوز على التعاون في الجولة التاسعة من الدوري السعودي للمحترفين.
وقال بادغيش، في حديث خاص لـ«الشرق الأوسط»: «إن المستوى الفني والنتائج التي حققها الفريق في الجولات السابقة من الدوري، بما فيها الفوز على التعاون، لم تكن على قدر التطلعات، حيث ظهر الفريق أقل مما هو متوقع، رغم أن قيمة التكاليف تتجاوز 50 مليون ريال، من جلب لاعبين محليين وأجانب على مستوى فني مميز من أجل فرض هيبة واضحة للقادسية». وأضاف: «المدرب ناصيف له كل الاحترام والتقدير، ولكنه لم يوفق معنا، ولذا كان من الأجدى فك الارتباط بالتراضي، وهذا ما حصل فعلاً صباح أمس».
وعن كون الفريق لا يضم نجوماً بحجم الأندية الكبيرة، ومع ذلك تقدم خطوات للأمام، وبات الفارق بينه وبين صاحب المركز الثالث نقطة واحده، قال بادغيش: «هذا كلام غير دقيق، وغير واقعي، لدينا لاعبون دوليون سعوديون، كما أننا نستفيد من نظام رفع عدد المحترفين الأجانب، وقد تعاقدنا مع لاعبين مكلفين مادياً، لأننا كنا ننتظر فريقاً ثقيلاً قادراً على إظهار هيبة قوية، وأعتقد أن لدينا قرابة 8 لاعبين على الأقل من (فئة النجوم). ولذا، لا يمكن أن نقبل أن يحقق فريقنا انتصارات صعبة ولا يقرنها حتى بالمستويات القوية التي تعكس ما قدم فعلاً لهذا الفريق الذي قد يكون صرف عليه مبلغ هو الأكبر في تاريخ النادي».
وعن المدرب البرازيلي القادم، باولو بوناميغو، الذي تم الإعلان أمس عن التعاقد معه، والطموحات مع هذا المدرب، قال بادغيش: «طموحنا كبير، وسقفنا عالٍ؛ قد لا نقبل حتى بالمركز الخامس في دوري هذا الموسم؛ القادسية يستحق فعلاً أن يكون ضمن الأربعة الأوائل في جدول ترتيب دوري هذا الموسم، والمدرب القادم قادر على قيادة الفريق لمركز متقدم، ونحن لم نختاره عبثاً، بل لثقة في قدراته وإمكانياته».
وبين أن المدرب القادم سيصل خلال 48 ساعة، وقد يقود تدريبات الفريق الأحد المقبل، التي تعقب فترة الإجازة الممنوحة للاعبين لمدة 3 أيام، بعد مباراة التعاون الماضية.
من جانبه، اعتبر المدرب التونسي ناصيف البياوي أن قرار الاستغناء عنه متوقع في كل لحظة لأن المدرب عادة ما يكون هو الحلقة الأضعف.
وأضاف البياوي: «من جانبي، أنا راضٍ عما قدمته في مسيرتي في القادسية، بل وفي الدوري السعودي بشكل عام مع جميع الأندية التي قدتها وحققت معها نتائج طيبة جداً، وحتى القادسية تركته برصيد جيد جداً ليس ببعيد عن المقدمة. الإدارة لم تكن راضية عن المستويات والنتائج، وأنا راضٍ على الأقل على المستويات، رغم كل الظروف الصعبة التي تعرض لها الفريق، من الإصابات وعدم تكامل النجوم، وخصوصاً الأجانب منهم». واعترف برغبته في الاستمرار في الدوري السعودي، من خلال أحد الأندية، مشدداً على أن الدوري السعودي قوي، وعادة ما تكون الفرق الجماهيرية هي الأقرب لحصاده، مثل الهلال والأهلي والنصر، التي قد يكون أحدها بطلاً للنسخة الحالية.
السعودية رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة