الغلوكوما.. ومشكلات التشخيص

الغلوكوما.. ومشكلات التشخيص

ضغط العين الطبيعي يخفي أحيانا الإصابة بالمرض
الجمعة - 19 محرم 1435 هـ - 22 نوفمبر 2013 مـ
كمبردج (ولاية ماساشوستس الاميركية): مالوري جين باتيست
هل قمت يوما ما بقياس ضغط عينك في عيادة الطبيب؟ يتطلب القياس عادة توجيه الطبيب لمسبار أو قيامه بنفخ الهواء في قرنية العين ليكشف ما إذا كان الضغط داخل العين مرتفعا. وإن كان الضغط عاليا فإنه إشارة رئيسة على وجود الغلوكوما glaucoma (المياه الزرقاء). لكن ارتفاع ضغط العين لا يشكل على الدوام وسيلة دقيقة لاختبار الحالة، ففي بعض الأحيان قد يكون ضغط العين طبيعيا، لكنك لا تزال مصابا بالغلوكوما.

أنواع الغلوكوما

يحدث فقد النظر بسبب الغلوكوما نتيجة لتلف العصب البصري، المسؤول عن إرسال الإشارات الكهربية إلى المخ، الذي يقوم بتحويل الإشارات على صور. وغالبا ما ينتج تلف العصب البصري عن الارتفاع الكبير في ضغط العين نتيجة تراكم السائل داخل العين. وفي أكثر أنواع الغلوكوما انتشارا، وهي «غلوكوما مفتوحة الزاوية» open - angle glaucoma، عادة ما يكون تلف العصب غير مؤلم ويحدث بشكل تدريجي. (أما في النوع الأقل شيوعا وهو «غلوكوما الزاوية المغلقة» closed - angle glaucoma، فقد يعاني الأفراد من ألم مفاجئ، وغثيان).
لكن تلف العصب يحدث في بعض الأحيان من دون ارتفاع الضغط أو تراكم السائل. وهو ما يطلق عليه «غلوكوما التوتر الطبيعي» normal - tension glaucoma (NTG). وتقول الدكتورة لوسي شين، طبيبة العيون وأخصائية الغلوكوما في مستشفى ماساتشوستس للعيون والأذن التابعة لجامعة هارفارد: «قد يتسبب الضغط لدى بعض المرضى في الحالات الطبيعية في تلف العصب. وربما يكون لذلك علاقة بالضغط داخل قحف المخ أو تدفق الدم بشكل خطر يحرم العصب من الأكسجين ويسبب التلف. لكن غالبية الأطباء يرون أن العصب البصري أكثر هشاشة لدى بعض المرضى».

التشخيص والعلاج

عادة ما تكون الغلوكوما غير مصحوبة بآلام ومن دون أعراض إلى حين يبدأ المصاب في فقدان الرؤية المحيطية. وذلك قد يمثل سببا في إعطاء الأهمية لإجراء فحص شامل للعين. لكن «غلوكوما التوتر المنخفض» لا تلاحظ في بعض الأحيان على الرغم من الاختبار. وتقول الدكتورة شين: «نرى ذلك يحدث في حالات لم يتم تقييم العصب البصري فيها بعناية».
يتضمن تشخيص «غلوكوما التوتر الطبيعي» قياس ضغط العين وكثافة القرنية، وفحص العصب البصري خشية التلف، واختبار الميدان البصري لتحديد وظيفة العصب والتقاط صورة للعصب البصري ومؤخرة العين. ويتم علاج «غلوكوما التوتر الطبيعي» طريقة علاج الغلوكوما العادية، عبر محاولة خفض ضغط العين - حتى وإن كان الضغط طبيعيا. ويجري ذلك باستخدام قطرات العين أو العلاج (الترقيع) بالليزر (trabeculoplasty) لتحسين نزح السائل من العين. وإذا ازداد سوء حالة الغلوكوما، ربما تشكل جراحة توسيع مجري التصريف ضرورة.

نصائح طبية

لمنع غلوكوما التوتر الطبيعي وأي غلوكوما أخرى، يجب تجنب التدخين واستهلاك الكافيين الزائد، التي قد ترفع من ضغط العين. ويقول الدكتور شين إنه لا توجد مواد غذائية محددة تساعد في منع الغلوكوما. وأفضل السبل لوقف ومنع الغلوكوما ربما تكون بالفحص الشامل للعين. والأفراد المعرضون لخطر الغلوكوما يجب أن يقوموا بفحص سنوي شامل للعين. والأفراد الذين تجاوزا سن الخامسة والستين، والأميركيون ذوو الأصول الأفريقية والأفراد الذين ينحدرون من عائلات لها تاريخ مرضي بالغلوكوما، والأفراد المصابون بأمراض القلب، ومرضى ضغط الدم المرتفع، والسكري أو الغدة الدرقية، معرضون لخطر متزايد.

* رسالة هارفارد الصحية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة