القيادة الكردستانية أبلغت سليماني أن الاستفتاء لن يؤجل

القيادة الكردستانية أبلغت سليماني أن الاستفتاء لن يؤجل

بارزاني: البرلمان العراقي لن يكسر إرادة شعبنا
الخميس - 23 ذو الحجة 1438 هـ - 14 سبتمبر 2017 مـ رقم العدد [14170]
أربيل: «الشرق الأوسط»
كشف مصدر كردي مسؤول أمس أن القيادة الكردستانية رفضت مطالب النظام الإيراني بإلغاء استفتاء الاستقلال، وأن قائد «فيلق القدس» الإيراني قاسم سليماني فشل في إقناع قيادات الحزبين الرئيسيين في الإقليم بإبقاء كردستان في إطار العراق الموحد.
وقال المصدر لـ«الشرق الأوسط»، مفضلا عدم الكشف عن اسمه، إن وفدا إيرانيا برئاسة قائد «فيلق القدس» الجنرال قاسم سليماني زار أربيل أول من أمس واجتمع مع عدد من المسؤولين في حكومة الإقليم وقيادات الحزب الديمقراطي الكردستاني «وطلب منهم إلغاء الاستفتاء والبقاء في إطار العراق الموحد، لأن الاستفتاء سيضر بالشعب الكردي وبإقليم كردستان، وإيران لا تؤيد إجراءه، لكن قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني وحكومة الإقليم رفضتا طلبه، وأوضحتا له أن كردستان خلال السنوات الماضية كانت مصدرا للاستقرار والأمن والسلام والتعايش السلمي في المنطقة، ولم تشكل خطرا على إيران أو أي دولة أخرى، وأن دولة كردستان المقبلة ستكون كذلك، ووجود دولة كردية يصب في مصلحة المنطقة، وسيكون عاملا للاستقرار فيها، ولن تكون مصدرا للمشكلات لأي دولة من دول المنطقة والعالم، وأبلغوا سليماني بأن الاستفتاء سيجري في موعده المحدد ولن يؤجل»، لافتا إلى أن رئيس الإقليم مسعود بارزاني لم يلتق سليماني.
وأضاف المصدر أنه خلال اليومين الماضيين عقد سليماني مجموعة من الاجتماعات مع الأحزاب والأطراف السياسية في إقليم كردستان، واجتمع في مدينة السليمانية مع هيرو إبراهيم أحمد (عقيلة الرئيس العراقي السابق والأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني) القيادية في «الاتحاد الوطني»، وعدد من قياديي «الاتحاد»، وطلب منهم عدم دعم الاستفتاء، «لكن قيادات (الاتحاد) ردت عليه بأن عملية الاستفتاء ليست قرار حزب واحد؛ بل هو قرار شعب كردستان، ولا يمكن أن يقفوا ضد هذا القرار، لأنه قرار صادر عن الشعب الكردي ومعظم الأحزاب السياسية الكردية، وكردستان ماضية نحو الاستفتاء على الاستقلال في موعده المحدد».
إلى ذلك، قال رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، خلال مشاركته أمس في احتفال نظم في مدينة عقرة تأييداً للاستفتاء: «من يُرد أن يجرب إرادة الشعب الكردي؛ فليتفضل»، مشيراً إلى أن «البرلمان العراقي لن يتمكن من كسر إرادة الشعب الكردي». ونقلت شبكة «رووداو» الإعلامية عن بارزاني قوله إن «قرار الاستفتاء هو قرار جميع الأحزاب الكردستانية، فقد فشلت جميع محاولاتنا مع العراق، وعلى المسؤولين العراقيين أن يسألوا أنفسهم لماذا فشلت جميع محاولات الشراكة معهم». وتابع: «إننا ننتظر الاستقلال منذ مائة عام، ولكن إذا كان لديهم بديل عن الاستفتاء، على أن تتحقق جميع الأهداف التي نسعى إليها، فسوف نقبل بذلك».
من ناحية ثانية، وصل أمس مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترمب للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش، بريت ماكغورك، إلى إقليم كردستان، حيث عقد اجتماعات مع قيادة «الاتحاد الوطني الكردستاني» و«حركة التغيير» في السليمانية، وكشف مصدر كردي أن ماكغورك جدد دعم واشنطن لكردستان، وأن هذا الدعم سيستمر مستقبلا، كما طلب من قيادة «حركة التغيير» المشاركة في جلسة برلمان الإقليم التي ستعقد اليوم.
العراق استفتاء كردستان

اختيارات المحرر