دراسة عن النخب النسائية الإسلامية في السعودية

دراسة عن النخب النسائية الإسلامية في السعودية

الثلاثاء - 14 ذو الحجة 1438 هـ - 05 سبتمبر 2017 مـ رقم العدد [14161]
الدمام: «الشرق الأوسط»
يهتم كتاب «النخب النسائية الإسلامية في السعودية (1744 - 2017)»، الذي صدر أخيراً، بدراسة تشكيل النخب النسائية الإسلامية في المملكة، من خلال نموذج «المرأة الداعية»، التي حققت شهرة واسعة وجماهيرية ممتدة بين بنات جنسها، ومدى إسهامها في نشر الوعي الاجتماعي أو إعادة إنتاج الواقع، عبر رؤيتها للعالم، وفرض تصوراتها الدينية على المجتمع.
مؤلف الكتاب هو الكاتب السعودي عبد الرحمن الشقير، وهو من إصدارات مركز المسبار للدراسات والبحوث في دبي، ويقع في 123 صفحة.
يلاحظ المؤلف أن دخول المرأة «الداعية» لاعباً أساسياً في إدارة الأفكار في الحياة اليومية، يعني بالضرورة إنتاج نمط جديد من النخب المؤثرة في المجتمع، ومن ثم الاستحواذ على حصة من الهيمنة السياسية على أفكار الناس، من خلال توجيه المجتمع وفق رؤية هذه النخب للحياة، ووفق مرجعيتها المعرفية.
اشتمل الكتاب على 4 فصول؛ الفصل الأول «مدخل تاريخي: ثلاث موجات في صناعة النخب النسائية»، وتناول فيه النخب النسائية في الحقبة التقليدية، والمجتمع الحديث. فيما درس الفصل الثاني مرحلتين من مراحل الاحتساب والدعوة النسائية (1979 - 1990). فيما الفصل الثالث يتناول «بروز النخب النسائية الإسلامية (1991 - 2017)» في الرياض والحجاز والمنطقة الشرقية. أما الفصل الرابع والأخير، فتناول السلفية الجهادية النسائية. ويختتم الكاتب الشقير الكتاب، باستشراف لمستقبل النخب النسائية في السعودية.
السعودية كتب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة