توريه يصدم جمهور مانشستر سيتي برغبته في ترك الفريق والعودة إلى برشلونة

توريه يصدم جمهور مانشستر سيتي برغبته في ترك الفريق والعودة إلى برشلونة

النادي المتوج بطلا للدوري الإنجليزي يتهم مدير أعمال اللاعب بإثارة المشاكل
الخميس - 23 رجب 1435 هـ - 22 مايو 2014 مـ
يايا توريه
لندن: «الشرق الأوسط»
صدم نجم خط الوسط العاجي يايا توريه جماهير مانشستر سيتي المنتشية باحتفالات الفوز بالدوري الإنجليزي هذا الموسم، بإعلان رغبته في الرحيل والعودة إلى نادي برشلونة الإسباني. واعترف توريه بأنه لا يعرف بالتحديد وجهته المقبلة، رغم تلميحاته بأنه يود العودة لبرشلونة وإنهاء مسيرته بين صفوفه.
وأشارت تقارير بريطانية مؤخرا إلى أن توريه غير سعيد بالمعاملة الذي تلقاها من سيتي خلال عيد ميلاده الحادي والثلاثين الأسبوع الماضي. وقال وكيل أعمال النجم العاجي ديمتري سيلوك لشبكة «سكاي سبورتس» أمس إنه يجب على توريه أن يتلقى اعتذارا أو توضيحا من النادي، وإن هناك علامات استفهام تحيط بمستقبل اللاعب. وأوضح توريه «تحدث أمام الكاميرا من قبل ولبعض الصحف بشأن إنهاء مسيرتي.. هناك (برشلونة).. لكننا لا نعرف لأن كرة القدم تتحرك بشكل سريع، ولا يمكن أبدا أن تعرف ما الذي سيحدث غدا». وقال «بسبب الموسم المذهل الذي عاشه مانشستر سيتي، يتحدث الجميع عني، لكننا لا نعرف ما الذي سيحدث غدا. تركيزي منصب على كأس العالم، وعقب نهاية المونديال سنرى ما الذي سيحدث».
وكانت تصريحات وكيل أعمال توريه بأن نجم الوسط العاجي يفكر في الرحيل لأنه يشعر بأن النادي الإنجليزي لا يقدره أو يحترمه بما فيه الكفاية بعدم تقديم التهنئة له بعيد ميلاده الحادي والثلاثين، قد أثارت ردود فعل غاضبة داخل مانشستر سيتي، الذي بدوره اتهم وكيل أعمال اللاعب بتذرع المشاكل من أجل العروض التي قدمت لتوريه وبخاصة من برشلونة. ونقل عن ديميتري سيلوك، مدير أعمال يايا توريه، قوله «لا يشعر يايا بأن النادي يقدره أو يحترمه بما فيه الكفاية، لأنه لم يقم بتهنئته بميلاده الحادي والثلاثين، والذي تصادف مع زيارة سيتي إلى أبوظبي من أجل الاحتفال بلقب الدوري الممتاز». وأضاف «يايا مستاء، وهو يفكر في ترك سيتي. حصلت العديد من الأمور التي جعلته يشعر بالمرارة. عليه التركيز الآن على كأس العالم، لكن سيتي عامله بازدراء وجرحه». وقال سيلوك «لو كان توريه لاعبا مع ليفربول وحقق اللقب معهم هذا الموسم بعد 24 سنة من الغياب، لكانوا صنعوا له تمثالا في ليفربول. من يعتقد أن توريه يريد زيادة في راتبه فهو على خطأ». لكن مانشستر سيتي سرعان ما رد على وكيل أعمال نجم خط وسطه ببيان قال فيه «هل نسينا عيد ميلاد يايا؟ كانت توجد كعكة على الطائرة واللاعبون هنأوه، وأكثر من 130 ألف مشجع للفريق تمنوا له عيد ميلاد سعيدا على صفحتنا بـ(فيسبوك). يبدو أن أحدا لم ينس الأمر». وحاول يايا توريه التخفيف من حدة تصريحات سيلوك حول «تجاهل» مانشستر سيتي له خلال عيد ميلاده الـ31، إلا أنه عاد وأكد دعمه الكامل لوكيل أعماله، مشيرا إلى أنه لا يعلم أين سيكون مستقبله ومع أي فريق بعد كأس العالم. وفضل يايا الذي يستعد لتمثيل منتخب بلاده في مونديال البرازيل 2014، في بداية الخلاف، عدم إزعاج جماهير مانشستر سيتي المحتفلة بالفوز بالدوري الإنجليزي للمرة الثانية خلال ثلاثة مواسم، بقوله على صفحته الشخصية بالموقع الإلكتروني «لا تأخذوا كل الكلمات التي لا تخرج من فمي على محمل الجد». لكنه عاد بتصريح آخر صادم بعد دقائق من الأول قال فيه «ديمتري يتحدث بالنيابة عني، وما صرح به كله صحيح، وسوف أشرح كل شيء بعد كأس العالم».
وأثارت تلك التصريحات المتضاربة ردود فعل واسعة في وسائل الإعلام والصحف البريطانية أمس، خاصة بعد تلميحات نشرتها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) على موقعها أمس بأن النجم العاجي يريد العودة إلى نادي برشلونة. وأوضحت «بي بي سي» أن يايا توريه أعلن عن رغبته في العودة إلى برشلونة وأنه يأمل إنهاء مسيرته بين صفوف الفريق الكتالوني الذي تركه صيف عام 2010.
ويتقاضى يايا توريه 240 ألف إسترليني في الأسبوع كراتب من مانشستر سيتي، وهو وقع الموسم الماضي عقدا جديدا يمتد لأربعة أعوام، لكنه وفقا لتصريحات وكيل أعماله مستعد لتخفيض هذا الراتب والعودة لصفوف برشلونة، وهذا دليل على أنه لا يبتز سيتي ولا يبحث عن المال.
ورغم تصريحات يايا توريه ووكيل أعماله فإنه من غير المعتقد أن يسمح له سيتي بالرحيل عن النادي، ومن المؤكد أنه سيغلق كل الأبواب أمام أي محاولة لخروجه سواء إلى ناديه السابق برشلونة أو إلى باريس سان جيرمان بطل فرنسا الذي أعلن أنه مستعد للمغامرة وتحدي غرامة اليويفا والتعاقد مع النجم العاجي المتميز.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة