ريبيري: مونديال 2014 الأخير في مسيرتي

ريبيري: مونديال 2014 الأخير في مسيرتي

مخربون يحطمون نسخة مقلدة لكأس العالم بمركز المنتخب البرازيلي
الخميس - 23 رجب 1435 هـ - 22 مايو 2014 مـ
ريبيري نجم منتخب فرنسا
باريس: «الشرق الأوسط»
أعلن الفرنسي فرانك ريبيري نجم نادي بايرن ميونيخ الألماني أن بطولة كأس العالم المقبلة بالبرازيل ستكون الأخيرة له في مشواره الدولي، ولذلك تمنى أن يتمكن من الفوز بلقب البطولة مع منتخب بلاده.
وقال ريبيري، 31عاما،: «المونديال المقبل سيكون الأخير لي، لذلك علي أن أقوم بشيء مهم، وأن أحاول الفوز باللقب، هكذا بكل بساطة».
ويشارك ريبيري للمرة الثالثة في تاريخه في النهائيات العالمية، حيث فاز بلقب الوصيف مع منتخب بلاده في مونديال 2006 عندما سقط المنتخب الفرنسي أمام نظيره الإيطالي في المباراة النهائية.
وبعد ذلك بأربعة أعوام، خرج منتخب الديوك من دور المجموعات في مونديال جنوب أفريقيا 2010 في ظل الكثير من الخلافات داخل الفريق.
ولم يعلن النجم الفرنسي ما إذا كان سيعلن اعتزاله اللعب الدولي بعد المونديال مباشرة أم سينتظر المشاركة في بطولة كأس أوروبا 2016 التي تنظمها بلاده.
وتلعب فرنسا في المونديال في مجموعة تضم هندوراس وسويسرا والإكوادور.
من جهة أخرى شارك الثلاثي فيل جونز وأليكس أوكسلاد تشامبرلين وجاك ويلشير أمس في تدريبات المنتخب الإنجليزي في إطار الاستعدادات لمونديال البرازيل بذلك المخاوف المتعلقة بلياقتهما البدنية، بعد أن أنهيا الموسم بإصابتين في الفخذ والقدم على الترتيب.
وبات جونز مدافع مانشستر يونايتد مصدر القلق الأكبر في معسكر المنتخب الإنجليزي تحت قيادة المدير الفني روي هودجسون، عقب تعرضه لإصابة في الكتف في وقت سابق من الشهر الجاري.
وحضر جونز، 22 عاما، التدريبات الإحمائية قبل أن يواصل تدريبات اللياقة البدنية تحت قيادة الأخصائي ستيف كيمب، وانضم إليه جون ستونز مدافع إيفرتون.
وكشف هودجسون بالفعل أن ستونز سيكون بديلا لجونز في قائمة الـ23 لمونديال البرازيل، إذا لم يتعاف لاعب مانشستر يونايتد بشكل كامل قبل إعلان القائمة النهائية في الثاني من يونيو (حزيران) المقبل.
ويمتد معسكر المنتخب الإنجليزي حتى الجمعة، قبل أن يلتقي الفريق وديا مع بيرو على استاد ويمبلي في 30 مايو (أيار) الجاري.
وتستمر تدريبات الفريق الإنجليزي عبر معسكر في ميامي بدءا من أول يونيو المقبل يتخلله مباراتان وديتان أمام الإكوادور وهندوراس قبل السفر إلى البرازيل.
إلى ذلك وفي بلدة تيريسبوليس البرازيلية قام مخربون بمهاجمة وإشعال النار في نسخة مقلدة من كأس العالم ارتفاعها ستة أمتار على بعد عدة أميال من مركز تدريب المنتخب البرازيلي.
وحطم المخربون النسخة المقلدة من الكأس التي كانت موجودة في أحد معارض البلدة خلال الساعات الأولى من صباح أول من أمس.
وقال رئيس بلدية تيريسبوليس في بيان له: «سنبذل كل جهد ممكن لإيجاد المحرض أو المحرضين على هذا العمل التخريبي حتى لا يمر هذا الهجوم دون عقاب». وليس هذا أول هجوم على نسخ مقلدة تتعلق بكأس العالم في البرازيل بعدما هاجم مخربون كرات وتميمة للبطولة. والعام الماضي تظاهر مليون شخص في عشرات الشوارع بالمدن البرازيلية احتجاجا على التكاليف الباهظة لاستضافة كأس العالم وقلة الإنفاق على الخدمات العامة.
وستجتمع تشكيلة البرازيل المكونة من 23 لاعبا في وقت لاحق هذا الشهر في تيريسبوليس.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة