الحكومة الصومالية: 10 قتلى مدنيين في عملية مشتركة مع الأميركيين

الحكومة الصومالية: 10 قتلى مدنيين في عملية مشتركة مع الأميركيين

الخميس - 9 ذو الحجة 1438 هـ - 31 أغسطس 2017 مـ
أهالي القتلى رفضوا دفنهم إلا بعد اعتراف الحكومة بقتلهم في عملية مشتركة مع القوات الأميركية (رويترز)
مقديشو: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال مسؤولون في الحكومة الصومالية اليوم (الخميس) إن عشرة رجال وفتيان قتلوا في عملية أميركية صومالية كانوا مدنيين وإنه سيتم دفع الدية لعائلاتهم.
وقال المشرع محمد أحمد أبتيدون خلال جنازة الضحايا إن العشرة كانوا مدنيين وقتلوا بطريق الخطأ وأضاف أن الحكومة وأقارب القتلى سيناقشون مسألة التعويضات.
وكان أهالي القتلى رفضوا دفنهم حتى تعترف الحكومة بمسؤوليتها عن قتلهم خلال عملية عسكرية مدعومة من الولايات المتحدة.
ولقي العشرة حتفهم بالرصاص عندما شن الجيش الصومالي عملية عسكرية، بدعم من القوات الأميركية، في قرية بريري الواقعة على بعد 50 كيلومترا من العاصمة مقديشو يوم الجمعة.
وأعلنت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا الجمعة أن القوات الأميركية قامت بدور مساند خلال العملية العسكرية في بريري وأنها تحقق في صحة التقارير بشأن سقوط ضحايا من المدنيين.
وذكر الجيش الصومالي في البداية أن جميع القتلى أعضاء في حركة الشباب الصومالية المتشددة التي يقاتلها بدعم من قوات من الولايات المتحدة والاتحاد الأفريقي، ولكنه أقر في وقت لاحق بسقوط قتلى من المدنيين.
الصومال

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة