استقبال حافل لـ«السويق» بطل ذهبية العالم للتايكوندو

استقبال حافل لـ«السويق» بطل ذهبية العالم للتايكوندو

اتحاد اللعبة و«الأولمبية» ومطار الملك خالد احتفوا به فور وصوله إلى الرياض
الأربعاء - 8 ذو الحجة 1438 هـ - 30 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14155]
بطل التايكوندو السعودي محمد السويق متوشحاً بشعار الوطن خلال وصوله إلى الرياض («الشرق الأوسط»)
الرياض: «الشرق الأوسط»
وصلت بعثة المنتخب السعودي للتايكوندو إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض، قادمة من مدينة شرم الشيخ المصرية، بعد انتهاء مشاركتها في بطولة العالم للتايكوندو للناشئين، والتي انتزع فيها البطل العالمي محمد السويق ذهبية وزن 65 كجم.
وكان في استقبال بعثة الأخضر نائب رئيس الاتحاد السعودي للتايكوندو أبو بكر كردي، والمدير التنفيذي مشعل المطيري، وعدد من أعضاء الاتحاد، إلى جانب وفد من اللجنة الأولمبية العربية السعودية، وكذلك ناصر الضويان ممثل العلاقات العامة في مطار الملك خالد الدولي، ومساعد السويلم مشرف الفترة في الصالة الدولية ممثلاً للخطوط السعودية.
وقدم ممثلو اللجنة الأولمبية الورود للبعثة السعودية، كما أقاموا حفلاً مبسطاً احتفالاً بالإنجاز العالمي الذي حققه محمد السويق لاعب المنتخب السعودي.
كما قدم منيف الحربي مدير المركز الإعلامي للجنة الأولمبية العربية السعودية، هدايا تذكارية لناصر الضويان ومساعد السويلم، مثمناً الجهود التي تبذلها الهيئة العامة للطيران المدني ومقدراً مشاركة مطار الملك خالد الدولي والخطوط الجوية العربية السعودية في استقبال أبطال المملكة.
يذكر أن البطل السعودي السويق صاحب ذهبية بطولة العالم للتايكوندو لدرجة الناشئين التي اختتمت في شرم الشيخ المصرية، عبر عن سعادته البالغة بتحقيق هذا الإنجاز الكبير في تاريخ هذه اللعبة. وقال السويق في تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط» إن طموحه لم يتوقف على هذا الإنجاز، بل إنه يفكر في إنجاز أولمبي من خلال أولمبياد طوكيو 2020، حيث سيبذل قصارى جهده من أجل رفع راية الوطن خفاقة في أكبر مظاهرة رياضية عالمية ممثلة في الأولمبياد، بعد أن فعل ذلك قبل أيام قليلة في بطولة العالم في مصر.
وأكد السويق أنه يثق في أن اتحاد لعبة التايكوندو برئاسة العميد ركن شداد العمري، سيضع الخطط المتكاملة للإعداد القوي للأولمبياد المقبلة، مشددا على أنه سيبذل كل ما هو ممكن من أجل المواصلة على طريق الإبداع والإنجازات.
وقال إن هذا الإنجاز العالمي هو الأكبر في مسيرته القصيرة في مجال اللعبة، إلا أنه حقق قبل أشهر فضية بطولة آسيا في فيتنام، ولذا يطمح في أن يواصل الإنجازات التصاعدية في مسيرته الرياضية.
وأشار إلى أنه شارك في عدة بطولات سواء في الأردن أو تركيا أو كوريا الجنوبية ولذا بات يملك خبرة جيدة ساعدته في كيفية التعامل مع ظروف المباريات الصعبة في بطولة العالم، مبيناً أنه واجه اللاعب الإيطالي في المباراة النهائية بحذر شديد من خلال الحرص على اختطاف النقاط «المباغتة» ثم اللجوء للدفاع، وهذا ما ساعده في التفوق على الإيطالي مشيراً إلى أنه كان المرشح الأول في البطولة، خصوصا أنه كسب لاعبا إيرانيا كان قويا ومنافسا.
وشدد على أن هذا الإنجاز سيرفع الحمل عليه وسيرفع سقف طموحاته باستمرار، ولذا بات عليه التركيز أكثر على التدريبات.
وختم السويق بالشكر لكل من دعمه بداية من والدته ووالده، والمدرب عبد المنعم الخواهر وإدارة ومدرب المنتخب، وكذلك رئيس الاتحاد، وكل من كانت له بصمة في مسيرته التي اعتبرها ما زالت في البداية، مشددا على أن هذا الإنجاز يسجل باسم الوطن الغالي.
السعودية رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة