القوات العراقية تحاصر «داعش» في معقله الأخير بنينوى

القوات العراقية تحاصر «داعش» في معقله الأخير بنينوى

هاجمت العياضية حيث يتحصن مئات المسلحين العرب والأجانب
الثلاثاء - 7 ذو الحجة 1438 هـ - 29 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14154]
عناصر في الجيش العراقي خلال الهجوم على العياضية (شمال تلعفر) أمس (رويترز)
أربيل: «الشرق الأوسط»
واصلت القوات العراقية، أمس، وبإسناد من طائرات التحالف الدولي والقوات الجوية العراقية، تقدمها باتجاه استعادة السيطرة على ناحية العياضية، 12 كيلومتراً شمال غربي تلعفر، آخر معاقل تنظيم داعش في محافظة نينوى، بينما تصدت قوات البيشمركة لهجوم شنه مسلحو التنظيم على مواقعها المحاذية للعياضية، وقتلت أكثر من 15 مسلحاً من التنظيم.

وبحسب مصادر أمنية عراقية، يتحصن المئات من مسلحي «داعش»، الأجانب والعرب والمسلحين العراقيين، في مركز العياضية. وقال آمر الفوج الثاني في اللواء 92 من الفرقة 15 من الجيش العراقي، المقدم ريبوار عزيز، لـ«الشرق الأوسط»: «القطعات العسكرية تقاتل مسلحي التنظيم بشراسة في العياضية، وقد تمكنا من تحرير كل القرى الواقعة في أطرافها. حالياً، قطعاتنا تندفع نحو مركز البلدة لت»، لافتاً إلى أنه لم يبق أمام مسلحي التنظيم أي طريق للخروج من العياضية سوى أن يسلموا أنفسهم أو يقتلوا.

وكعادته في المعارك التي خاضها خلال السنوات الماضية في العراق وسوريا، لجأ تنظيم داعش أمس إلى استخدام السيارات المفخخة والانتحاريين لإيقاف تقدم القوات العراقية، لكن طيران التحالف الدولي دمر غالبية هذه السيارات، وألحق - بالتنسيق مع الطيران العراقي والقوات البرية - خسائر كبيرة في صفوف التنظيم.

وفي غضون ذلك، أعلنت قيادة قوات البيشمركة في محور غرب دجلة أمس أن قوات البيشمركة أفشلت محاولة تسلل لمجموعة من عناصر تنظيم داعش، بينهم انتحاريون، إلى إحدى قرى المنطقة، مبينة أن الاشتباكات التي اندلعت مع مسلحي التنظيم أسفرت عن تفجير اثنين من الانتحاريين نفسيهما، بينما قُتل عدد آخر، وفر من تبقى منهم إلى المناطق التي جاءوا منها. بدوره، قال مسؤول إعلام الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل، سعيد مموزيني، لـ«الشرق الأوسط» إن قوات البيشمركة قتلت أكثر من 15 مهاجماً من «داعش».

وتمثل استعادة العياضية استعادة كامل السيطرة على محافظة نينوى من تنظيم داعش، بعد إعلان استعادة كامل مدينة الموصل، ثاني مدن البلاد. وحسب وكالة الصحافة الفرنسية، يعد موقع العياضية مهماً للقوات التي تقاتل تنظيم داعش، لكونها تقع على الطريق الذي يمكن أن يتخذه المتطرفون للهرب إلى سوريا الجارة، حيث ما زال «داعش» يسيطر على مناطق واسعة في شرق البلاد. وعند استعادة القوات العراقية كامل سيطرتها على العياضية، لن يبقى للمتطرفين معاقل رئيسية في العراق سوى الحويجة (300 كلم شمال بغداد) و3 مناطق متفرقة قريبة من الحدود العراقية السورية.
العراق داعش

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة