مسؤول إماراتي: الأزمة السياسية ستحول دون إقامة خليجي 23 في ديسمبر

مسؤول إماراتي: الأزمة السياسية ستحول دون إقامة خليجي 23 في ديسمبر

العراق يلمح إلى رغبته في الاستضافة... و«السعودي» قد يعتذر بسبب «مونديال 2018»
الثلاثاء - 7 ذو الحجة 1438 هـ - 29 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14154]
كأس الخليج الـ23 مهددة بالتأجيل («الشرق الأوسط»)
الدمام: علي القطان
في ظل اقتراب موعد سحب قرعة كأس الخليج العربي لكرة القدم في نسختها الـ23 المقررة في العاصمة القطرية الدوحة تتزايد التساؤلات عن مستقبل البطولة ومصيرها في ظل الأزمة السياسية التي تطغى على المنطقة منذ أواخر مايو (أيار) الماضي والتي يبدو أنها ليست قريبة الحل في ظل تصاعد الخلافات بين دول السعودية والإمارات والبحرين مع دولة قطر.
من جانبه شدد راشد الزعابي عضو الاتحاد الإماراتي لكرة القدم الذي شغل في سنوات مضت أمانة اللجنة التنظيمية الخليجية على أنه لم يحدث أي تحرك فعلي بشأن «موضوع خليجي 23» منذ أن بدأت الأزمة الخليجية الراهنة, مؤكدا أن بطولة الخليج عرف عنها أنها تنظم وفق الأحداث السياسية كما يحصل في ضم أي منتخب حيث يتطلب موافقة قادة دول مجلس التعاون الخليجي. وأكد أن حالة الجمود الحالية قد تشير إلى احتمال عدم إقامة البطولة في موعدها ما لم يحدث انفراج سياسي للأزمة.
ووافقه في هذا الرأي سهو السهو أمين السر في الاتحاد الكويتي الذي تسعى بلاده بقوة لتطبيق الشروط والمتطلبات اللازمة من الفيفا من أجل رفع الحظر عن الرياضة الكويتية, بكون المنتخب الأزرق لا يمكنه المشاركة في البطولة الخليجية وإن كانت تعتبر «ودية» ما لم يتم رفع الحظر الدولي عنه.
من جانبه رجح مصدر مسؤول في الاتحاد السعودي أن يعتذر الأخضر عن المشاركة في حال تأهل لمونديال 2018 في روسيا على اعتبار أن هناك برنامجا إعداديا قويا سيكون للمونديال بحسب التقرير الذي سيرفعه المدرب مارفيك. وأشار إلى أن الأمور بخصوص المنتخب السعودي قد تتضح بشكل أكبر بعد نهاية التصفيات الآسيوية الحالية المؤهلة للمونديال, حيث إن تأهله المباشر سيكون مريحا أكثر من أن يتم اللجوء للملحق الذي سيبدأ في مطلع أكتوبر (تشرين الأول) وهذا ما سيضيق بكل تأكيد على البرامج حتى في المسابقات المحلية.
من ناحيته، أعلن أمين عام الاتحاد العراقي صباح رضا عن استعداد بلاده لاستضافة النسخة الخليجية المقبلة في ديسمبر (كانون الأول) المقبل في حال تعذرت إقامتها في قطر مبينا أن رفع الحظر ولو كان «مؤقتا» عن الملاعب العراقية يشفع لها باستضافة هذه البطولة بعد أن يتم الحصول على الإذن من الاتحاد القاري على الأقل.
وأضاف صباح في حديث لـ«الشرق الأوسط» نحن على تواصل إيجابي جدا مع جميع الاتحادات الخليجية, ونرحب بحرارة بوجود جميع الأشقاء في بلدهم الثاني العراق ولدينا كل الاستعداد لأن تقام البطولة في حال كانت هناك ظروف تحتم عدم إقامتها في الدوحة نتيجة الأزمة الراهنة. وبين أن العراق سبق أن طلب استضافة البطولة وتمت الموافقة من الاتحادات الخليجية حينها لكن تعذرت نتيجة الحظر, والآن الأمور متيسرة أفضل مما كانت عليه في أي وقت مضى.
وأشار إلى أنهم سيطرحون هذا الطلب شفهيا في أقرب فرصة مناسبة, مشيرا إلى أن العراقيين ينتظرون فرصة الاستضافة بشغف كبير.
السعودية رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة