الأندية الغنية أحدثت زلزالاً في عالم الكرة وحولته إلى مزاد

الأندية الغنية أحدثت زلزالاً في عالم الكرة وحولته إلى مزاد

الفجوة تتعمق أكثر فأكثر بين الأندية التي تملك المال وتلك التي تراهن على ناشئيها
الأحد - 5 ذو الحجة 1438 هـ - 27 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14152]
ديمبيلي... أحد أكبر صفقتي انتقال في التاريخ («الشرق الأوسط»)
لندن: «الشرق الأوسط»
شهدت السوق الصيفية في الشهر الحالي من عام 2017 أكبر صفقتي انتقال في التاريخ، وذلك في انعكاس للسباق المحموم بين الأغنياء الجدد في كرة القدم العالمية والأندية التاريخية.
وتمثلت الصفقة القياسية الأولى بانتقال البرازيلي نيمار من وصيف بطل إسبانيا برشلونة إلى وصيف بطل فرنسا باريس سان جيرمان الفرنسي مقابل 222 مليون يورو مطلع الشهر الحالي، والثانية في انتقال الشاب الفرنسي عثمان ديمبيلي من بوروسيا دورتموند الألماني إلى العملاق الكاتالوني الذي أعلن عنه الجمعة. ويرى الخبير الاقتصادي في الرياضة من شركة «وايفستون» المتخصصة في مجال الإدارة والإعلام، فانسان شوديل أن انفجار الأسعار يفسر قبل كل شيء بـ«قانون العرض والطلب»، معتبرا أن «نحو 10 أندية أوروبية تتنافس على لاعبين ماهرين بعدد أصابع اليد الواحدة».
ويرتبط التضخم أيضا بالإيقاع الذي تفرضه الأندية الأكثر ثراء مثل باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي الإنجليزي وملاكهما القطريين والإماراتيين على التوالي. وتجد الأندية التي توصف بأنها «تاريخية»، نفسها مرغمة على الانخراط في هذا التنافس حتى لو تذمر البعض على غرار رئيس نادي بايرن ميونيخ بطل ألمانيا أولي هونيس الذي ندد بما اعتبره «جنونا» في صفقة انتقال نيمار.
ويعتبر الخبير في التسويق والمسؤول في الاتحاد الفرنسي للصناعات الرياضية والترفيهية فيرجيل كاييه أن سان جيرمان ومانشستر سيتي «زعزعا النظام القائم». ويضيف: «تقاسمت أندية عدة في السنوات الماضية أفضل اللاعبين دون توجيه انتقاد للنظام السائد، ووجدت نفسها (الآن) في مواجهة منافسين جدد وفي مزاد لم تستعد له مسبقا». وكان على برشلونة الذي فقد نيمار وأصبح سريع العطب داخليا، أن يقوم برد فعل سريع. وبات يملك الوسائل بعد حصوله على مبلغ 222 مليون يورو من صفقة البرازيلي فاشترى ديمبيلي البالغ من العمر فقط 20 عاما، مقابل 105 ملايين إضافة إلى مكافآت قد ترفع قيمة الصفقة إلى 147 مليونا.
خلال عام، تساقطت الأرقام القياسية التي سجلت في 2016 أو تمت معادلتها. وكان الفرنسي بول بوغبا صاحب أغلى صفقة بانتقاله الصيف الماضي من يوفنتوس بطل إيطاليا في المواسم الستة الأخيرة، إلى مانشستر يونايتد، بمبلغ 105 ملايين يورو (مع 5 ملايين على شكل مكافآت).
والمبلغ الذي دفع من أجل الحصول على خدمات نيمار، فاق التصور، لكن نجم برشلونة السابق يبقى برأي فيرجيل كاييه «حالة منفردة». وقال الخبير الفرنسي «إنه (نيمار) أحد أفضل ثلاثة لاعبين في العالم ولم يتجاوز الخامسة والعشرين من العمر، في حين أن الآخرين (البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي) أصبحا في سن الثلاثين».
لكن حالتي ديمبيلي والواعد الفرنسي الآخر كيليان مبابي (18 عاما) الذي قد ينتقل من موناكو إلى سان جيرمان، مختلفتان تماما، «أنها استثمار في نجوم مستقبليين مع إمكانية قوية بإعادة بيعهم. يجب ألا ننسى أن الأندية هي عبارة عن شركات تجارية باستثمارات منطقية». ورغم المبالغ الطائلة التي صرفتها الأندية وعلى رأسها مانشستر سيتي الذي أنفق نحو 240 مليون يورو للحصول على خدمات لاعبين مثل كايل ووكر والبرتغالي برناردو سيلفا والفرنسي بنجامان ميندي، يبقى للعقلانية وجود.
السوق تنفجر بالطبع، لكن ذلك ناجم عن ارتفاع عائدات الأندية وتضخم حقوق النقل التلفزيوني وبشكل خاص في الدوري الإنجليزي حيث يحصل صاحب المركز (العشرين) الأخير في البطولة والذي سيهبط إلى الدرجة الأولى، على مبلغ 100 مليون يورو بفضل هذه الحقوق. ويعتبر كايين أن باريس سان جيرمان مع انضمام نيمار إلى صفوفه، سيجد نفسه في عالم آخر على صعيد الأعمال ويمكنه أن يأمل بعودة إلى الاستثمار على المدى المتوسط، إذ سيساعد النجم البرازيلي النادي الباريسي على «غزو أسواق جديدة» في أميركا اللاتينية وآسيا. كما سيساهم في إعادة النظر بتقييم حقوق النقل وعقود الشراكة، لا سيما أن «قيمة عقود باريس سان جيرمان الراهنة أقل من قيمة عقود أندية أخرى مثل مانشستر يونايتد (الإنجليزي) وبرشلونة». لكن على باريس سان جيرمان أن يحاذر شروط اللعب النظيف المالي المفروضة من قبل الاتحاد الأوروبي للعبة والتي تنص على إلا تتجاوز نفقات النادي إيراداته حتى ولو كان المساهم-المالك يتمتع بوسائل غير محدودة.
ويتساءل فيرجيل كاييه: «قد تكون هناك حدود أو عودة إلى مبدأ الواقعية»، وقد لاحظ الخبير الفرنسي «ارتفاعا ثابتا في مبالغ الانتقالات» مع خطر أن «تتعمق الفجوة أكثر فأكثر بين الأندية التي تملك الوسائل وتلك المرغمة على الرهان على أكاديمياتها».

- أغلى 10 صفقات في عالم كرة القدم
انتقل المهاجم الدولي الفرنسي الشاب عثمان ديمبيلي من بوروسيا دورتموند الألماني إلى برشلونة الإسباني مقابل 105 ملايين يورو، مع مكافآت تصل إلى 42 مليون يورو بموجب اتفاق بين الناديين، في ثاني أكبر صفقة في تاريخ كرة القدم.
فيما يلي أغلى عشر صفقات في العالم:
1 - 222 مليون يورو: البرازيلي نيمار من برشلونة الإسباني إلى باريس سان جرمان الفرنسي (2017).
2 - 105 ملايين (مع 42 مليون محتملة على شكل مكافآت): الفرنسي عثمان ديمبيلي من بوروسيا دورتموند الألماني إلى برشلونة الإسباني (2017).
3 - 105 ملايين يورو: الفرنسي بول بوغبا من يوفنتوس الإيطالي إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي (2016).
4 - 100.8 مليون يورو: الويلزي غاريث بيل من توتنهام الإنجليزي إلى ريال مدريد الإسباني (2013).
5 - 94 مليون يورو: البرتغالي كريستيانو رونالدو من مانشستر يونايتد إلى ريال مدريد (2009).
6 - 90 مليون يورو: الأرجنتيني غونزالو هيغواين من نابولي الإيطالي إلى يوفنتوس (2016).
7 - 88.2 مليون يورو: نيمار من سانتوس إلى برشلونة (2013).
8 - 85 مليون يورو: البلجيكي روميلو لوكاكو من إيفرتون الإنجليزي إلى مانشستر يونايتد (2017).
9 - 82.3 مليون يورو: الأوروغوياني لويس سواريز من ليفربول الإنجليزي إلى برشلونة (2014).
10 - 81.7 مليون يورو: الإسباني الفارو موراتا من ريال مدريد إلى تشيلسي الإنجليزي (2017).
أوروبا كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة