دفاع يوفينتوس في «حالة طوارئ».. وكونتي يبحث عن خطة لتأمين الشباك

دفاع يوفينتوس في «حالة طوارئ».. وكونتي يبحث عن خطة لتأمين الشباك

النادي يعمل في الخفاء لتغييب كاسيريس أمام الأردن اليوم تأهبا لمواجهة ليفورنو
الثلاثاء - 15 محرم 1435 هـ - 19 نوفمبر 2013 مـ
ميلانو: جان باتيستا أوليفيرو
قبل أن يقوم بإعلان قائمة اللاعبين لمباراة ليفورنو الخارجية، سيوجه أنطونيو كونتي نداء كالآتي: بارزالي؟ مصاب. بونوتشي؟ موقوف. أوغبونا؟ موقوف. كما لو أنه ليس كافيا أن يكون كييلليني عائدا من إصابة عضلية وكاسيريس سيخوض اليوم إياب ملحق تصفيات المونديال مع منتخب أوروغواي ضد نظيره الأردني.
إذن، دفاع يوفينتوس في حالة طوارئ كاملة وإذا كان صحيحا أن فريق ليفورنو قد سجل لتوه 13 هدفا في 12 مباراة وسيحرم من خدمات باولينهو الموقوف، فمن الحقيقي أيضا أنه لن يكون سهلا بالنسبة لكونتي إيجاد حل.
طريقة 4-3-3 وخيار فيدال. الحل الأيسر، بالتأكيد، هو العودة لطريقة 4-3-3 لسببين، هما ندرة لاعبي قلب الدفاع وغياب المايسترو الدفاعي (بونوتشي والاحتياطي أوغبونا)، حيث إنها خصوصية طريقة 3-5-2 التي لعب بها اليوفي في الدوري دائما. وفي 4-3-3 قد يضع المدير الفني ليشتستاينر وأسامواه (أو دي تشيلي، فالغاني أيضا أمامه مباراة اليوم مع منتخب بلاده في مصر) على الأطراف، وكاسيريس وكييلليني في قلب الدفاع.
وفي ما يتعلق بالمدافع الأوروغوياني، فإن نادي يوفينتوس يعمل في الخفاء لتجنب مشاركته أمام الأردن، فالفوز 5-0 في لقاء الذهاب يجعل الإياب مجرد شكليات وهذه نقطة في صالح اليوفي. بالطبع ينبغي على كونتي أن يأمل بألا يصاب كاسيريس وكييلليني بنزلة برد حتى قبل الأحد المقبل، فلا يوجد بديل لهما. ولا يزال يوجد بالفريق فيديريكو بيلوزو، لكن لم يجر أخذه في الاعتبار مطلقا هذا الموسم (شارك ثلاث مرات بإجمالي 169 دقيقة لعبها وخاض مباراة واحدة فقط بالكامل على ملعب كييفو كلاعب وسط أيسر)، كما أنه سيجد نفسه يتحرك في سياق خططي جديد تماما. وبالتالي فإن أقصى قرار لكونتي قد يتعلق بإرجاع فيدال إلى مركز قلب الدفاع. وتوجد سابقة لهذا، ففي 11 مارس (آذار) 2012، على ملعب جنوا، كان اليوفي يفتقد لخدمات بونوتشي (للإيقاف) وبارزالي وكييلليني، وهكذا كان ثنائي قلب الدفاع مكونا من كاسيريس وفيدال. الأداء كان طيبا، ولم يكن جنوا خطيرا قط، وانتهت المباراة بالتعادل السلبي مع ثلاث كرات لليوفي اصطدمت بالعارضة. قد يكون فيدال قادرا على حل الطوارئ، لكنه ليس بحالة جيدة وسنعرف في الأيام القادمة إذا كان بوسعه اللعب في ليفورنو.
بيلوزو أيضا؟ من الأصعب أن يعتمد كونتي على طريقة 3-5-2 بإضافة بيلوزو إلى كاسيريس وكييلليني. صحيح أن تكوين ثلاثي الهجوم معقد دائما (قد يتطلب الأمر تقديم ماركيزيو إلى الأمام كما حدث أمام الريال)، لكن من أجل لقاء ليفورنو الخارجي تبدو طريقة 4-3-3 ذات أفضلية بصورة كبيرة.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة