أول مكتب لتشغيل اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري

أول مكتب لتشغيل اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري

وزارة العمل الأردنية: يساهم بوجود العمالة في الاقتصاد المنظم
الخميس - 2 ذو الحجة 1438 هـ - 24 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14149]
عمان: محمد الدعمه
افتتحت منظمة العمل الدولية ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أمس، أول مكتب تشغيل داخل المخيم للاجئين السوريين بالتنسيق مع وزارة العمل الأردنية.

وقال أمين عام وزارة العمل الأردنية هيثم الخصاونة خلال حفل الافتتاح، إن المكتب يعد ثمرة تعاون بين الجهات ذات العلاقة بهدف التسهيل على اللاجئين السوريين للعمل في مهن تم تحديدها من قبل وزارة العمل لتمكينهم من توفير حياة كريمة لهم ولأسرهم. وأوضح أن هناك فترة للحصول على هذه التصاريح التي تشمل مهنا محددة في القطاعين الزراعي والإنشائي.

وقال إنه سيصار إلى توقيع اتفاقية بين منظمة العمل الدولية واتحاد العمال لتنظيم هذه العملية بما يسهم بوجود العمالة السورية في الاقتصاد المنظم، وتمكين اللاجئين من الحصول على تصريح عمل قانوني يحفظ حقوقه، مشيرا إلى وجود بوليصة تأمين للعامل اللاجئ في قطاع الإنشاءات.

ويهدف مكتب الزعتري للتشغيل والذي أنشئ بالتنسيق مع الحكومة الأردنية، إلى تسهيل حصول اللاجئين المقيمين في المخيم على فرص عمل بشكل قانوني في الأردن. وأعلنت الحكومة الأردنية في وقت سابق هذا العام أن للاجئين السوريين الذين يعيشون في مخيمات اللاجئين الحق في الحصول على تصاريح عمل خارج المخيم.

واستفاد أكثر من 800 لاجئ في مخيم الزعتري من وجود مكتب التشغيل عن طريق تسجيل تصاريح عملهم كبديل عن إذن مغادرة المخيم الشهري (الإجازة الشهرية). من جهة أخرى، تم إصدار أكثر من 350 تصريح عمل زراعي من خلال مكتب التشغيل.

وسيتيح المكتب للاجئين الحصول على المشورة في مجال العمل وتقديم النصيحة والمعلومات من موظفي منظمة العمل الدولية الموجودين داخل المكتب بشكل يومي.

ويجري حاليا إنشاء مكتب ثان في مخيم الأزرق لتوفير فرص عمل أقرب إلى سكانه.

وقال ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لدى الأردن ستيفانو سيفير إن «وجود عدد متزايد من السوريين داخل سوق العمل الأردنية سيؤثر إيجابا على الاقتصاد المحلي وتحقيق الاستقرار للأسر اللاجئة، مشيرا إلى أن المفوضية ستواصل العمل على وجود مساحة أكبر للمرأة في القوى العاملة والمساعدة أيضا في توسيع فرص العمل».

وكانت وزارة العمل الأردنية بدأت فعليا إصدار تصاريح عمل للاجئين السوريين في مطلع الشهر الحالي في قطاعي الإنشاءات والزراعة دون كفيل، وتحت مظلة الاتحاد العام لنقابات العمل؛ والذي يؤهل العامل السوري السماح له بالعمل والانتقال من مكان عمل إلى آخر.

ويحتاج تصريح العمل الإنشائي الحر إلى وثائق محددة، يتم تقديمها إلى أحد مقارّ الاتحاد العام لنقابات العمال في المحافظات الأردنية، وهي: صورة عن بطاقة الخدمة الخاصة بالجالية السورية أو ما يعرف بـ(البطاقة الأمنية)، وصورة عن إجازة مزاولة المهنة، وصورة شخصية، وبوليصة تأمين بقيمة خمسين ديناراً أردنياً، يتم دفعها لمندوب شركة التأمين في المقر، ومبلغ عشرة دنانير أردنية كرسوم تدقيق تصريح العمل، ويتم الحصول على تصريح العمل، خلال مدة لا تتجاوز الأسبوع كحد أقصى.

يذكر أن الهدف، من تنظيم هذه الفئة من العمّال، حماية فرص العمل للأردنيين، خصوصاً في المهن التي لا يُسمح لغيرهم العمل فيها، إضافة إلى حماية حقوق العمال السوريين، من استغلال أصحاب العمل، وإيجاد تعويض مناسب لهم في حالات إصابات العمل وما ينتج عنها.
سوريا اللاجئين السوريين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة