الأمير نواف بن فيصل يكافئ أبطال السعودية في الكاراتيه

الأمير نواف بن فيصل يكافئ أبطال السعودية في الكاراتيه

قال إن الإنجازات التي تحققت سترتقي باللعبة عالميا
الثلاثاء - 16 محرم 1435 هـ - 19 نوفمبر 2013 مـ
الرياض: «الشرق الأوسط»

كرم الأمير نواف بن فيصل بن فهد، الرئيس العام لـ«رعاية الشباب» رئيس اللجنة الأولمبية السعودية، أمس الاثنين؛ أعضاء منتخب السعودية للكاراتيه الحاصلين على عدد من الميداليات في سبع بطولات قارية ودولية وعالمية، وذلك خلال استقباله لهم في مكتبه بالعاصمة السعودية الرياض. وهنأ الأمير نواف بن فيصل أعضاء منتخبات المملكة للكاراتيه على المستويات المشرفة التي ظهروا بها أثناء المشاركة في تلك البطولات التي شهدت مشاركة أقوى المنتخبات المتقدمة في رياضة الكاراتيه، وحققوا خلالها تلك الإنجازات، مؤكدا أهمية الألعاب الفردية التي تبرز الإمكانات والمهارات الفنية الفردية التي يتمتع بها ممارسوها وتؤهلهم لتحقيق الميداليات، كما ثمن الجهود التي يبذلها مجلس إدارة الاتحاد السعودي للكاراتيه في سبيل الارتقاء بهذه الرياضة التي تعد من أهم رياضات ألعاب الدفاع عن النفس، وتكثيف أنشطتها، والتشجيع على ممارستها وانتشارها بين الشباب، متمنيا استمرار التفوق والنجاح للمنتخبات والفرق السعودية في منافساتها المحلية والخارجية في إطار ما تحظى به من دعم واهتمام. من جهتهم، أعرب لاعبو منتخبات السعودية للكاراتيه الذين حققوا تلك الإنجازات، عن عميق شكرهم وتقديرهم للأمير نواف بن فيصل، الرئيس العام لـ«رعاية الشباب»، على هذا التكريم الذي سيكون حافزا لهم لبذل مزيد من الجهود لتحقيق الإنجازات لهذا الوطن الغالي في كافة المحافل العربية والدولية. وفي ختام الاستقبال، قدم رئيس اللجنة الأولمبية السعودية، مكافأة مالية لأعضاء منتخبات السعودية للكاراتيه المشاركين في البطولات التالية: بطولة البوسفور الدولية المفتوحة للناشئين والشباب والكبار للكاراتيه، بطولة كأس العالم السادسة للشباب والناشئين للكاراتيه التي أقيمت باليونان، بطولة الأبطال الدولية المفتوحة للكاراتيه التي أقيمت بالمدينة المنورة، بطولة غرب آسيا الثانية للرجال للكاراتيه التي أقيمت بالأردن، دورة التضامن الإسلامي الثالثة التي أقيمت بإندونيسيا (بلمبانق)، بطولة قطر الدولية الثانية للكاراتيه التي أقيمت بقطر، وبطولة العالم الثامنة للناشئين والشباب وتحت 21 سنة التي أقيمت بإسبانيا. من جهة أخرى، استقبل الأمير نواف بن فيصل بن فهد، الرئيس العام لـ«رعاية الشباب»، في مكتبه، أمس الاثنين؛ معدي الهاجري رئيس نادي القادسية، ومبارك اليامي رئيس نادي وج في محافظة الطائف، وأعضاء مجلس إدارة الناديين، حيث رحب بهم، وثمن الجهود التي يبذلونها لخدمة الشباب من منسوبي الناديين، مشيرا إلى أهمية استفادة الأندية الرياضية من طاقات وقدرات هؤلاء الشباب والعمل على تنميتها وتطويرها بما يعود عليهم بالنفع والفائدة. كما اطلع على تقارير متكاملة عن نشاطات وبرامج جرى تنفيذها في ناديي القادسية ووج، واستمع لاحتياجاتهما للمرحلة المستقبلية، ووجه بسرعة تنفيذها. من جانبهما، أعرب رئيسا الناديين عن خالص الشكر والتقدير للرئيس العام لـ«رعاية الشباب» على اهتمامه ومتابعته المستمرة، اللتين كانا لهما أبلغ الأثر في تمكين القائمين على هذين الناديين من خدمة الشباب عامة والرياضيين بصفة خاصة في تلك المحافظتين.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة