مدرب الأهلي يرفض المعسكر الخارجي في فترة التوقف

مدرب الأهلي يرفض المعسكر الخارجي في فترة التوقف

بعثة الفريق إلى مسقط اليوم... و«مصر وسوريا» يستدعيان عبد الشافي والسومة
الأحد - 28 ذو القعدة 1438 هـ - 20 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14145]
السومة في طريقه لتدريبات الأهلي أمس (المركز الإعلامي بالنادي الأهلي)
جدة: محمد باسنيد - الرياض: طارق الرشيد
قرر الجهاز الفني لفريق الأهلي بقيادة المدرب الأوكراني سيرغي ريبوروف، الاكتفاء بإجراء التدريبات في ملعب النادي بجدة خلال فترة توقف الدوري السعودي بسبب مشاركة المنتخب السعودي الأول في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم القادمة في روسيا 2018.
وسيخوض الأهلي مباراتين تجريبيتين على ملعب الأمير محمد العبد الله الفيصل بجدة لاستثمار فترة التوقف وذلك بحسب طلب الجهاز الفني.
وسيفتقد الأهلي عددا كبير من نجومه بسبب اختيارهم لمنتخباتهم الوطنية بعد أن ضمت القائمة الأولية للمنتخب السعودي 10 أسماء من صفوف فريق الأهلي. بجانب تلقي النادي خطاب استدعاء للاعبه الدولي محمد عبد الشافي للانضمام لمعكسر منتخب مصر الذي يستعد لتصفيات القارة الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم.
كما تلقت إدارة النادي الأهلي خطاب استدعاء للاعبها المحترف في صفوف الفريق الأول المهاجم السوري عمر السومة خلال الساعات الماضية لانضمامه لمنتخب بلاده الذي يستعد لخوض الجولتين الأخيرتين لتصفيات كأس العالم بالقارة الآسيوية أمام منتخبي قطر وإيران من خلال معسكر إعدادي في ماليزيا بعد أن تعذر انضمامه للجولة الماضية بسبب تعرضه للإصابة مع ناديه الأهلي.
وسيستغل الجهاز الفني للأهلي مرحلة التوقف القادمة أيضا في تأهيل بعض اللاعبين العائدين من الإصابة وتهيئتهم للمرحلة القادمة والوقوف على مستويات وجاهزية جميع اللاعبين في قائمة الفريق.
وتغادر بعثة فريق الأهلي مساء اليوم الأحد إلى العاصمة العمانية مسقط على متن طائرة خاصة وفرتها إدارة النادي استعدادا لملاقاة فريق برسبوليس الإيراني الثلاثاء المقبل على ملعب السلطان قابوس ببوشر في لقاء الذهاب لدوري الأبطال الآسيوي.
وسيرأس البعثة الأهلاوية المغادرة إلى عمان نائب رئيس النادي المستشار القانوني وليد عبد الرزاق معاذ حيث سيؤدي الفريق حصة تدريبية مساء اليوم الأحد قبل الاتجاه إلى المطار ومن المقرر أن يكتفي الفريق أيضا بأداء حصة تدريبية واحدة فقط في عمان على الملعب الذي سيحتضن اللقاء استعدادا لمواجهة الفريق الإيراني، على أن تعود البعثة مباشرة إلى جدة عقب المباراة مساء يوم الثلاثاء المقبل.
وكان الجهاز الفني لفريق الأهلي قد فرض على اللاعب البرازيلي ليوناردو داسليفا تدريبات لياقية مكثفة وفنية إضافية خلال الأيام الماضية رغبة في تجهيز اللاعب للاستفادة منه خلال المواجهة الآسيوية أمام الفريق الإيراني.
ويعد نادي برسبوليس الإيراني أو كما يحلو لمحبيه «الجيش الأحمر» من الأندية المرشحة لبلوغ نهائي دوري أبطال آسيا لخبرته العريضة في هذه البطولة، بالإضافة إلى نتائجه الأخيرة في دوري المحترفين الإيراني، وبطولة كأس الاتحاد الفارسي، إذ يدخل هذا الموسم للدفاع عن لقب بطولة الدوري الذي حققه في الموسم الماضي، كما لم يخسر في المواجهات الخمس الأخيرة وحقق أربعة انتصارات وتعادلا وحيدا تحت قيادة مديره الفني الكرواتي إيفانكوفيتش.
وأنهى فريق برسيبوليس مواجهته الأخيرة يوم الأحد الماضي بالتعادل الإيجابي أمام فريق بلاك جمغان، وكاد هذا التعادل أن يفقد الفريق صدارة الترتيب لولا تعثر منافسيه، إذ خاض الفريق أربع مواجهات في الدوري المحلي حقق الانتصار في الثلاث مباريات الافتتاحية قبل أن يتعثر بالتعادل قبل الموقعة الآسيوية.
البعثة الإيرانية التي حطت رحالها في عمان ضمت 21 لاعبا، بما فيهم هداف الدوري الإيراني التاريخي فرشد أحمد زاده الذي عاد للتسجيل في المواجهة الأخيرة للفريق، ووصل للهدف 77 في دوري المحترفين الإيراني من خلال 700 دقيقة خاضها مع أحمر العاصمة.
وأحدث المدير الفني للفريق الكرواتي إيفانكوفيتش تغييرات طفيفة على مواعيد التدريبات لتتوافق مع موعد اللقاء الآسيوي، وركز من خلال المعسكر الداخلي الذي فرضه في أحد فنادق العاصمة الإيرانية طهران، على تكثيف النواحي اللياقية من خلال الجري على المضمار داخل بهو الفندق، كما فرض تدريبات خاصة في المسبح، أقرب ما تكون لتدريبات ترفيهية، لإبعاد اللاعبين عن ضغوط الجماهير.
وسمح الجهازان الفني والإداري للإعلاميين بمتابعة الحصة التدريبية الأخيرة التي أجراها الفريق على ملعبه قبل أن توجه البعثة للمطار، غير أن المدرب امتنع عن الإدلاء بأي تصاريح للمحطات الإذاعية والتلفزيونية، كما رفض أن يدلي لاعبو فريقه بأي تصاريح حول هذه المواجهة، التي يراها أنصار النادي صعبه للغاية، وهذا ما أكده التصويت الذي أجرها الموقع الرسمي للنادي، إذ ذهبت نصف الأصوات لتعادل الفريقين، و37 في المائة لانتصار النادي الأهلي، بينما 12 في المائة توقعوا فوز فريقهم الإيراني.
وتخلف عن البعثة المدافع سيد جلال حسيني الموقوف بالبطاقات الصفراء عن هذه المواجهة بالإضافة إلى لاعب الطرف الأيمن أحمد نرحيلي لوجوده في الخدمة العسكرية الإلزامية، كما استغنى المدرب عن شاهين عباسي ومحمد أمين أسدي وإحسان حسيني وسعيد حسينبور.
وعن استبعاد اللاعبين عن مواجهة الأهلي، أكد المدرب الكرواتي إيفانكوفيتش في المؤتمر الصحافي الأخير، أن مواجهات دوري أبطال آسيا تختلف كلياً عن المنافسات المحلية وتحتاج للاعبين من نوعية خاصة لتحقيق النتائج المرجوة، وقال: «أنا بحاجة لاعبين محظوظين أمام المرمى لكي لا تكرر المعاناة التي لاحظها الجميع في المباراة الأخيرة، في إهدار الفرص السانحة للتسجيل أمام المرمى، وأعتقد أن إحسان حسيني لا يصلح لأن يكون على أرض الملعب، في مثل هذه المواجهة»
وأضاف: «أنا من يقرر من باستطاعته خدمة الفريق، وأنا المسؤول عن النتيجة النهائية للفريق، ولدينا لاعبون قادرون على اللعب بحماسة حتى صافرة النهاية سواء كان الفريق منتصرا أم خاسرا، وشكر اللاعب داميبيا على روحه العالية، وإصراره على الخروج بنتيجة إيجابية، «وهذا ما أتمنى تكراره أمام الأهلي السعودي، وأن ينصب تفكير اللاعبين داخل الملعب فقط».
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة