اليوم... الشباب ينشد التعويض بالقادسية... والاتحاد يصطدم بالفيحاء

اليوم... الشباب ينشد التعويض بالقادسية... والاتحاد يصطدم بالفيحاء

ضمن الجولة الثانية من بطولة دوري المحترفين السعودي
السبت - 27 ذو القعدة 1438 هـ - 19 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14144]
من مباراة سابقة بين الشباب والقادسية («الشرق الأوسط»)
الرياض: فهد العيسى
يسدل الستار، مساء اليوم (السبت)، على منافسات الأسبوع الثاني لدوري المحترفين السعودي بمواجهتين تجمع الأولى بين الشباب ونظيره القادسية على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة الرياض، في الوقت الذي يحل فيه الاتحاد ضيفاً على نظيره فريق الفيحاء في ملعب الملك سلمان بمدينة المجمعة.
ويدخل دوري المحترفين السعودي عقب نهاية مباريات هذا اليوم فترة التوقف الأولى التي تمتد حتى منتصف سبتمبر (أيلول) المقبل، نظير خوض المنتخب السعودي مبارياته النهائية في التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2018 المقرر إقامته في روسيا، حيث يلتقي مع الإمارات نهاية أغسطس (آب) الحالي ويلاقي نظيره منتخب اليابان في الخامس من سبتمبر المقبل في مدينة جدة.
وتترقب الجماهير الرياضية عدداً من الأحداث هذا المساء، أبرزها الظهور الأول لفريق الفيحاء على أرضه بعدما نجح الصاعد حديثاً لدوري المحترفين في تقديم مستويات مميزة الجولة الماضية أمام الهلال في العاصمة الرياض، إضافة إلى المشاركة المتوقعة للمهاجم ناصر الشمراني مع فريقه الشباب بعد أن أتم انتقاله من الهلال قبل أيام قليلة.
ويستقبل الفيحاء نظيره الاتحاد على أرضه وسط حملة حاشدة بقيادة أعضاء شرف النادي في شراء غالبية تذاكر المباراة من أجل زيادة الحضور الجماهيري للفريق الذي كان أحد أبطال سوق الانتقالات الصيفية بمزاحمته الأندية الكبيرة وإظهار الملاءة المالية التي جعلته يخطف عدداً من الأسماء الدولية، يبرز منها حسن معاذ.
ويُتوقَّع أن تظهر المباراة ندية كبيرة بين الجانبين، لا سيما أن الاتحاد يسعى لتعويض إخفاقه في الجولة الماضية التي خسر فيها بنتيجة ثقيلة من أمام الباطن على أرضه، وبين جماهيره، في الجوهرة المشعة بمدينة جدة.
ويملك الفيحاء عددا من الأسماء القادرة على ترجيح كفته وخطف أول ثلاث نقاط في مسيرته بدوري المحترفين السعودي، حيث يبرز حسن معاذ وعبد المجيد الرويلي وعبد الكريم القحطاني، إضافة إلى ضيف الله القرني ولاعبيه المحترفين الأجانب.
من جانبه يدخل الاتحاد هذا اللقاء وسط طموحات كبيرة بتحقيق نتيجة إيجابية قبل فترة التوقف، لا سيما أن الفريق يعاني من مشكلات دفاعية أرهقت الفريق، وتحدث عنها المدرب التشيلي خوسيه سييرا، من أن الغيابات الكبيرة سببت الكثير من المشكلات في العمق الدفاعي.
ويفتقد الاتحاد كثيراً من لاعبيه بداعي الإصابات المتنوعة التي حرمت الفريق من الظهور بكامل قوته مع انطلاقة منافسات دوري المحترفين السعودي، حيث ما زالت الضبابية تحوم حول إمكانية مشاركة التونسي أحمد العكايشي الذي غاب عن المباراة الأولى بعد إصابته في بطولة تبوك الدولية، في الوقت الذي يشارك فيه التشيلي كارلوس فيلانويفا في المباراة بداعي الإصابة، إضافة إلى كثير من الأسماء.
وعقب الخسارة الثقيلة من أمام الباطن أعلنت إدارة الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي عن تعيين اللاعب السابق أسامة المولد مديرا لكرة القدم بالفريق الأول، وذلك بحثا عن مزيد من الانضباط للفريق، والمتوقع أن ينعكس بصورة إيجابية على مستويات الفريق كجزء من الجانب المعنوي عند حدوث أي تغيير في الجهازين الإداري والفني.
وفي ثاني مواجهات هذا اليوم يستضيف الشباب نظيره القادسية في مواجهة يتطلع من خلالها المدرب الوطني سامي الجابر إلى تحقيق أول ثلاث نقاط في مسيرة الفريق هذا الموسم، وذلك بعدما تلقى خسارة موجعة في الجولة الماضية من أمام فريق أحد بعد هدف عكسي نتيجة خطأ مشترك بين المدافع عبد الله الأسطا والحارس التونسي فاروق بن مصطفي.
وينتعش الشباب هذا اليوم بانضمام المهاجم ناصر الشمراني لصفوفه بعد أن أتمت إدارة النادي التوقيع رسميا خلال الأيام الماضية ليكون أحد الخيارات المتاحة للمدرب في مباراة القادسية، إلى جوار وصول المهاجم البرازيلي جوناتاس بيلوسو.
من جهته، يحاول فريق القادسية الذي يقوده التونسي ناصيف البياوي مواصلة ظهوره الإيجابي وتحقيق العلامة الكاملة، بعد فوزه في الجولة الماضية من أمام فريق الرائد بهدفين لهدف، ويملك القادسية عددا من الأسماء المميزة يتقدمها البرازيلي ألتون خوزيه صانع الألعاب، وأحد البارعين في تنفيذ الكرات الثابتة.
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة