كوريا الشمالية تبلغ غوتيريش أن برنامجها النووي غير قابل للتفاوض

كوريا الشمالية تبلغ غوتيريش أن برنامجها النووي غير قابل للتفاوض

الجمعة - 26 ذو القعدة 1438 هـ - 18 أغسطس 2017 مـ
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش (أ.ب)
الأمم المتحدة: «الشرق الأوسط أونلاين»
أبلغ نائب سفير كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريش أن برنامج بيونغ يانغ للأسلحة النووية لن يخضع مطلقا للتفاوض طالما «استمرت السياسة العدائية والتهديد النووي» من جانب الحكومة الأميركية.
وقالت البعثة الكورية الشمالية لدى الأمم المتحدة في بيان أمس (الخميس) إن غوتيريش تحدث هاتفيا مع نائب السفير كيم إن ريونغ يوم الثلاثاء.
وجاء في الرواية التي أوردتها البعثة الكورية الشمالية لما دار في الاتصال الهاتفي أن كيم قال لغوتيريش «طالما استمرت السياسة العدائية والتهديد النووي الأميركي فلن تضع كوريا الشمالية رادعها النووي الذي يستهدف الدفاع عن النفس على مائدة التفاوض أو تحيد بوصة واحدة عن الطريق الذي اختارته لنفسها... طريق تعزيز قوة الدولة النووية».
وقال غوتيريش يوم الأربعاء إن الوقت حان «لخفض حدة الخطاب وزيادة المساعي الدبلوماسية» بشأن كوريا الشمالية وأنه أبلغ روسيا واليابان والولايات المتحدة والصين وكوريا الشمالية والجنوبية
باستعداده للتوسط في محادثات لحل الأزمة.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب حذر كوريا الشمالية الأسبوع الماضي من أنها ستواجه «النار والغضب» إذا هددت الولايات المتحدة مما دفع بيونغ يانغ إلى القول بأنها تدرس خططا لإطلاق صواريخ صوب غوام.
لكن وسائل إعلام كورية شمالية ذكرت يوم الثلاثاء أن كيم أجل القرار ليرى ماذا ستفعل الولايات المتحدة بعد ذلك مما دفع ترمب إلى الإشادة بقرار كيم «الحكيم».
وفي السياق ذاته، قال السفير الأميركي الجديد لليابان ويليام هاجرتي اليوم (الجمعة) إن الولايات المتحدة تريد العمل مع طوكيو «لتهدئة الخطاب» بشأن كوريا الشمالية.
وقال هاجرتي للصحافيين بعد الاجتماع مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي «أعتقد أن رئيس الوزراء والرئيس (دونالد ترمب) ينظران للوضع من نفس المنظور».
وأضاف: «ندرس كل خيار مطروح أمامنا لاحتواء النظام (الكوري الشمالي)... ولتخفيف لغة الحوار والوصول إلى نقاش معقول وتهدئة الخطاب».
كوريا الشمالية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة