غوتيريش يعين الألماني كولر مبعوثاً شخصياً إلى الصحراء

غوتيريش يعين الألماني كولر مبعوثاً شخصياً إلى الصحراء

الجمعة - 26 ذو القعدة 1438 هـ - 18 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14143]
الدار البيضاء: لحسن مقنع
تولى الرئيس الألماني الأسبق هورست كولر (74 سنة) رسميا مهامه كمبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء، مع إعلان تعيينه أول من أمس في هذا المنصب، من طرف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش. وستتركز مهمة كولر الأساسية في إحياء المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو الانفصالية.
وكان اسم كولر قد تردد كمرشح لشغل هذا المنصب منذ بداية يونيو (حزيران) الماضي، وذلك عقب استقالة الأميركي كريستوفر روس في أبريل (نيسان) الماضي، على إثر سلسلة من التوترات بين المغرب والأمم المتحدة بسبب تدبير مسؤوليها لملف «نزاع الصحراء»، وفشل روس، الذي تتهمه السلطات المغربية بعدم الحياد، في إعادة أطراف النزاع إلى طاولة المفاوضات.
وذكر بيان للأمم المتحدة أن كولر يتوفر على تجربة تزيد عن 35 عاما من الخبرة في القطاع الحكومي والمنظمات الدولية، لا سيما كرئيس لجمهورية ألمانيا الاتحادية من 2004 إلى 2010، كما سبق له أن شغل منصب المدير العام لصندوق النقد الدولي بين سنتي 2000 و2004، ورئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بلندن خلال الفترة الممتدة من 1998 إلى 2000، وقبل ذلك شغل منصب كاتب الدولة (وزير دولة) بوزارة المالية الاتحادية (1990 - 1993)، قبل أن يعين سنة 1993 رئيسا لجمعية بنوك الادخار الألمانية «جيرمان سيفينغ بنك أسوسيايشن».
وكان مجلس الأمن قد أصدر قرارا نهاية أبريل الماضي، عقب حالة توتر كبيرة في المنطقة بسبب رفض جبهة البوليساريو، المدعومة من الجزائر، التي تطالب بانفصال المحافظات الصحراوية عن المغرب، سحب مسلحيها من منطقة الكركرات العازلة بين المغرب وموريتانيا، وعرقلتها لحركة النقل والعبور بالمنطقة. ودعا مجلس الأمن في قراره إلى ضرورة عودة أطراف نزاع الصحراء إلى طاولة المفاوضات تحت إشراف الأمين العام للأمم المتحدة، بهدف إيجاد حل سياسي للنزاع، كما وجه مجلس الأمن في قراره دعوة صريحة لكل الدول المجاورة، من أجل التعاون بشكل كامل مع الأمم المتحدة، وبعضها مع بعض، من أجل إحراز تقدم نحو إيجاد حل سياسي للنزاع.
المغرب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة