فان غال أول مدير فني غير بريطاني يقود يونايتد.. وغيغز مساعداً بعد اعتزاله رسمياً

فان غال أول مدير فني غير بريطاني يقود يونايتد.. وغيغز مساعداً بعد اعتزاله رسمياً

فينغر يمدد تعاقده مع آرسنال والإدارة تدعمه بـ100 مليون إسترليني لتعزيز الفريق
الثلاثاء - 21 رجب 1435 هـ - 20 مايو 2014 مـ
فان غال يتطلع لاعادة يونايتد لمنصات التتويج - غيغز اعتزل كلاعب ليعمل مساعدا لفان غال - فينغر مستمر مع آرسنال
لندن: «الشرق الأوسط»
أعلن نادي مانشستر يونايتد، بطل الدوري الإنجليزي لكرة القدم في الموسم الماضي، أمس رسميا تعيين الهولندي لويس فان غال المشرف حاليا على منتخب بلاده حتى مونديال 2014 مدربا جديدا لفريقه لمدة 3 أعوام.
وسيساعد فان غال في مهمته الجناح التاريخي لفريق «الشياطين الحمر» الويلزي ريان غيغز، 40 عاما، الذي تسلم الإشراف بشكل مؤقت بعد إقالة الاسكوتلندي ديفيد مويز الشهر الماضي.
وأعلن غيغز اعتزاله اللعب نهائيا بعد أن تم تثبيته مساعدا لفان غال. وبدأ غيغز الموسم لاعبا ومساعدا للمدرب وأنهاه لاعبا ومدربا بعد إقالة مويز، ويملك سجلا حافلا يضم 13 لقبا في الدوري ولقبان في دوري أبطال أوروبا.
وقال اد وودوارد نائب الرئيس التنفيذي ليونايتد في بيان له أمس: «بالتوصل إلى اتفاق مع لويس فان غال نكون حصلنا على خدمات أحد أفضل مدربي كرة القدم في الوقت الحالي، لقد حقق الكثير من الإنجازات خلال مشواره حتى الآن وسيمنحه أولد ترافورد الفرصة لكتابة المزيد من تاريخ مانشستر يونايتد».
وأضاف: «الجميع متحمس قبل هذه المرحلة من تاريخ النادي. سجل المدرب الناجح في إحراز ألقاب الدوري والكأس في دول أوروبية خلال مشواره جعله الاختيار المثالي بالنسبة لنا».
وتابع: «أنا سعيد أن لويس اختار غيغز ليساعده، ارتباطه بالنادي يمتد على مدار عقدين من الزمان وستمثل معرفته بالأمور إضافة كبيرة للويس، وإضافة إلى ذلك ستمثل هذه فرصة رائعة لرايان للتعلم من مدرب من الطراز الرفيع معروف بنزعته الهجومية واعتماده على اللاعبين الشبان وهو ما يتوافق تماما مع سياسة مانشستر يونايتد».
وسيجلب فان غال معه ضمن الجهاز الفني الثنائي فرانس هوك مدرب حراس مرمى منتخب هولندا ومارسيل بوت المتخصص في اكتشاف المواهب.
وقال فان غال: «كانت لدي رغبة دائمة في العمل بالدوري الإنجليزي الممتاز. العمل كمدرب لمانشستر يونايتد أكبر ناد في العالم يجعلني أشعر بفخر شديد، طموح هذا النادي كبير جدا ولدي أنا أيضا طموح كبير. أعتقد أننا سنكتب التاريخ سويا».
من جهته أكد غيغز الذي خاض 963 مباراة على مدار 23 عاما أنه يتطلع إلى التعلم من فان غال، وقال: «مانشستر يونايتد يشكل جزءا هائلا من حياتي، وأنا سعيد لتمكني من مواصلة هذه العلاقة بشكل محوري كمدرب مساعد لفان غال».
وذكرت الصحف الإنجليزية الأسبوع الماضي أن فان غال، 62 عاما، اقترب من توقيع اتفاق مع مانشستر يونايتد ونشرت صورة لغيغز وهو يخرج من منزله في مسقط رأسه نوردفيك في هولندا بعد اجتماع استمر 3 ساعات، وأكدت أن الويلزي سيتولى مهمة مساعد المدرب بموجب اتفاق بين الرجلين.
وستبدأ مهمة المدرب السابق لأياكس وألكمار الهولنديين وبرشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني، بعد مونديال البرازيل (من 12 يونيو/حزيران إلى 13 يوليو/تموز، في حال وصول المنتخب الهولندي إلى الأدوار النهائية).
وأصبح فان غال أول مدرب غير بريطاني يتولى الإشراف على يونايتد، حامل الرقم القياسي بعدد مرات الفوز بالدوري الإنجليزي، الذي أقال مويز بعد 10 أشهر فقط على تعيينه خلفا للأسطورة مواطنه أليكس فيرغسون، وذلك بعد خروجه من كل المسابقات وفقدانه الأمل بالتأهل إلى المسابقات الأوروبية.
ويتعين على فان غال المعروف بـ«التقشف والقسوة والعناد» بناء فريق جديد مدعما بميزانية 100 مليون إسترليني لتدعيم الفريق بلاعبين إضافيين.
ويملك فان غال سجلا حافلا مع أياكس أمستردام (بطل أوروبا 1995 وكأس الاتحاد الأوروبي 1992 وهولندا 3 مرات) وبرشلونة (بطل إسبانيا مرتين والكأس السوبر الأوروبية) وألكمار (بطل هولندا 2009) وبايرن ميونيخ (بطل ألمانيا 2010).
من جهة أخرى توصل الفرنسي أرسين فينغر المدير الفني الحالي لفريق آرسنال الإنجليزي إلى اتفاق مع إدارة النادي لمد تعاقده لثلاث سنوات أخرى سيحصل خلالها على نحو 22 مليون إسترليني.
وذكرت صحيفة ديلي تليغراف البريطانية أمس أن فينغر سيوقع على عقده الجديد مع آرسنال غدا أو الخميس.
وأشارت الصحيفة إلى أن راتب المدير الفني الفرنسي بموجب العقد الجديد يصل إلى سبعة ملايين ونصف المليون جنيه إسترليني سنويا (نحو 12 مليونا و400 ألف دولار). وأضافت الصحيفة أن قيمة الصفقات التي ينوي فينغر، 64 عاما، عقدها من أجل تجديد دماء الفريق يمكن أن تصل إلى 100 مليون جنيه إسترليني.
ويذكر أن فينغر يقود آرسنال منذ عام 1996، وتمكن مع فريقه من حسم لقب بطولة كأس إنجلترا يوم السبت الماضي بعد تسع سنوات عجاف غابت فيهم الألقاب عن النادي الإنجليزي.
ووعد مسؤولو آرسنال بتوفير مبلغ 100 مليون جنية إسترليني لفينغر من أجل تدعيم الفريق وعقد الصفقات التي تستطيع قيادة النادي لحصد بطولة الدوري مرة أخرى. وكشفت الصحف البريطانية أمس عن قائمة اللاعبين المرشحين للانضمام لآرسنال خلال فترة الانتقالات الصيفية وأبرزهم ماريو ماندزوكيتش لاعب بايرن ميونيخ، وكريم بنزيمه مهاجم ريال مدريد، ولارس بيندر لاعب بايرن ليفركوزن، ومورجان شنايدرلين لاعب سوثهامبتون.
وكان آرسنال قد كسر حاجز النحس الذي لازمه على مدار 3283 يوما، خاض خلالها 512 مباراة في مختلف البطولات ليحصد مؤخرا كأس الاتحاد الإنجليزي.
وأنهى آرسنال القحط الذي لازمه طويلا وأحرز أول لقب له منذ تسع سنوات وذلك بعدما عانى كثيرا على مدار 120 دقيقة هي زمن الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة أمام هال سيتي (3-2).
ويشعر آرسنال الآن بأن هذا اللقب يمثل نقطة البداية في عهد جديد سيحرز خلاله الفريق المزيد من الألقاب.
وقال فينغر: «هذا اللقب يمكنه أن يحدث تغييرا في مسيرة هذا النادي، ويكون مفتاح لانتصارات كبيرة مقبلة».
وأوضحت احتفالات آرسنال باللقب وطوافه بالحافلة وسط الآلاف من محبيه في شمال لندن مدى قيمة هذا النصر للفريق العريق بعد طول انتظار.
واعترف آرون رامزي، الذي سجل الهدف الحاسم للمباراة في الوقت الإضافي، «المدرب واللاعبون تعرضوا للضغوط في السنوات الأخيرة».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة